جامعة الجنان والمعهد الدولي لحقوق الانسان اختتما الدورة التعليمية السادسة في مجال حقوق الانسان 2018

الجمعة 07 كانون الأول 2018 الساعة 12:59 تربية وثقافة
وطنية - اختتمت جامعة الجنان والمعهد الدولي لحقوق الانسان - مؤسسة رينيه كاسان
- فرنسا، برعاية نقيب المحامي في طرابلس محمد المراد مساء امس، "الدورة
التعليمية السادسة في مجال حقوق الانسان 2018 " التي نظمت مدى اربعة
ايام في فندق "رامادا" - الروشة، بعنوان "دورة البروفسورة منى حداد"، في
حضور المشاركين في الدورة والمحاضرين والمسؤولين في الجامعة والمعهد.

بعد النشيدين اللبناني والفرنسي ونشيد الجامعة، كلمة تقديم للمسؤول عن
الاعلام في الجامعة محمد العرب، ثم تحدث باسم المشاركين القانوني والناشط
في مجال حقوق الانسان في ساحل العاج ليون كريزوا ورغد الحجار من لبنان،
فاعتبر كريزوا الدورة "فرصة لرفع الحدود ولفتح ابواب جديدة للتعلم في
مجال حقوق الانسان وحماية هذه الحقوق"، ورأت الحجار انها "نقلة من
القانون الوطني الى القانون الدولي والاتفاقات الدولية واثارت الرغبة في
التعرف اكثر على حقوق الانسان".

مجذوب
وبعد وثائقي عن الدورة، تحدث رئيس قسم حقوق الانسان في جامعة الجنان سعيد
مجذوب فرأى ان من "انجازات الدورة انها جمعت اشخاصا من جنسيات ومشارب
واختصاصات مختلفة حول حقوق الانسان".

ولفت الى ان الجامعة "ركزت على جانب واحد من حقوق الانسان هو حماية هذه
الحقوق، مثنيا على جهود الكادر التعليمي والجهاز الاداري اللذين عملا لانجاز
الدورة ونجاحها".

واوضح ان "عدد المشاركين بلغ 72 من لبنان والجزائر وليبيا والعراق وسوريا
وفلسطين وساحل العاج وتركيا وتونس والكونغو والمغرب، بينهم 31 امرأة و 41
رجلا.

زيمر
اما المسؤولة عن البرامج في المعهد الدولي لحقوق الانسان في فرنسا السا زيمر
فلفتت الى ان "المشاركين افادوا من خبرات محامين واساتذة جامعيين نقلوا
اليهم معارفهم عن نظم حماية حقوق الانسان"، مشيرة الى ان "الهدف من الدورة
جعلها ملتقى لمناقشة النصوص القانونية لحماية حقوق الانسان ونجحنا في
ذلك"، داعية المشاركين الى "استعمال ما اكتسبوه من معرفة في مجال حقوق
الانسان ونقله الى الاخرين".

المراد
ورأى النقيب المراد ان "الدورة تؤكد اصرار جامعة الجنان، بقسمها
المتعلق بحقوق الانسان، المضي في هذه العملية التشاركية لمعنى وجود
الانسان وكرامته وحقوقه، وهي عالجت قضايا مطروحة تتعلق بالقانون الدولي
الجنائي والقانون الدولي الانساني وبأمور تتعلق بحماية اللاجئين وغيره من
مقاربات نحتاج اليها جميعا ولا احد يمكنه الادعاء بالمامه الكامل بها".

وطالب بـ"تنفيذ قانون حقوق المعوقين الذي اقر في لبنان وما زال ينتظر
المراسيم التطبيقية"، معتبرا ان من "واجب المحامين ان يتعاملوا بحق مع
الانسان وان يدافعوا عنه بحق"، مشددا على "الحاجة الى دورات مماثلة لكن
علينا ان نتعظ وان نتعامل مع الانسان بانسانية، وفي لبنان امثلة كثيرة
على انتهاكات بمعنى الحرية والحق والمحاكمة وغيرها، لكن هناك مؤسسات حريصة
على عدم التخلي عن هذا الحق لان هذا الحق هو الاقوى والحقيقة هي الانصع".

توزيع الشهادات
اخيرا، اعلن الاستاذ المحاضر في المعهد الدولي لحقوق الانسان امين ميداني
النتائج ووزعت الشهادات على المشاركين وتنوعت بين شهادات نجاح وشهادات
مشاركة.


========== بهاء رملي/م.ع.

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

حجازي إبراهيم عرض لعمل مكتب الأون...

تحقيق ماري خوري وطنية - يعتبر التعليم الجيد حقا من حقوق الإنسان، وهو الهدف الرابع من أ

الخميس 25 تشرين الأول 2018 الساعة 14:32 المزيد

شارع الحمراء أضحى مقصدا للمتسولي...

تحقيق حلا ماضي وطنية - يعتبر شارع "الحمراء" في مدينة بيروت، من أهم الشوارع التجارية وا

الإثنين 22 تشرين الأول 2018 الساعة 13:03 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب