شاتيلا في عشاء هيئة الإسعاف الشعبي: تأليف الحكومة ليست أزمة سياسية ولكنها أزمة بنيوية تتعلق بالدستور

الجمعة 09 تشرين الثاني 2018 الساعة 16:04 سياسة
وطنية - أقامت هيئة الإسعاف الشعبي حفل عشائها الدوري، في مركز توفيق طبارة، حضره ممثل رئيس مجلس النواب نبيه بري النائب محمد خواجة، ممثل مفتي الجمهورية الشيخ عبداللطيف دريان الشيخ بلال الملا، ممثل شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن الاستاذ مروان الزهيري، النائب عدنان طرابلسي، المستشار الإعلامي للسفارة الفلسطينية حسان شيشنية ممثلا سفير فلسطين أشرف دبور، أمين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان فتحي أبو العردات، مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان مروان عبدالعال، وجمعيات وهيئات صحية وثقافية.

وتم خلال العشاء تكريم النائب السابق بهاء الدين عيتاني، الوزير السابق الياس حنا، نقيب أصحاب المدارس الأكاديمية الخاصة الدكتورأحمد عطوي، رئيسة الإتحاد العام للمرأة الفلسطينية في لبنان آمنة جبريل، عضو بلدية شحيم ومسؤول هيئة الإسعاف الشعبي الدكتور جمال صعب، والدكتورة رجاء سليم شاتيلا.

عكاوي
بعد النشيد الوطني، ألقى المنسق العام للاسعاف الشعبي عماد عكاوي كلمة قال فيها: "مسيرتنا الانسانية مستمرة في تحقيق الاهداف السامية وتقديم الخير دون تفرقة أو تميز في معظم المناطق اللبنانية وان شباب الدفاع المدني الشعبي بجهوزية كاملة للحالات الطارئة.

كلمات المكريمين
ثم كانت كلمات للمكرمين أكدوا فيها أهمية رسالة هيئة الاسعاف الشعبي كرمز للبعد الانساني والاخلاقي خصوصا في ظل تقاعس الدولة وعجزها عن حماية المواطن ومنحه الحياة الحرة الكريمة، شاكرين "الهيئة ورئيس المؤتمر الشعبي على هذا التكريم الذي ينم عن الأصالة والوفاء".

تسليم الدروع
بعد تسليم الدروع للمكرمين، قدم عطوي وإسماعيل دروعا تقديرية لشاتيلا وعكاوي.

شاتيلا
من جهته حيا كمال شاتيلا المكرمين الذي يشكلون قدوة للشباب، ليعرف الجيل الجديد أن طريق النجاح يبدأ بالنجاح الشخصي وصولا للعمل لمصلحة للوطن والمجتمع.

ورأى شاتيلا أن أزمة تأليف الحكومة ليست أزمة سياسية ولكنها أزمة بنيوية تتعلق بالدستور الذي أنتجته الطبقة الحاكمة منذ العام 1992 برعاية إقليمية ودولية والموازي لدستور الطائف الذي نفذت بعض بنوده فقط، فأصبحنا أمام دستور الطبقة. فان الديموقراطية التي نص عليها دستور الطائف تستوجب إحترام التعددية السياسية داخل كل طائفة ومذهب.

وتابع: "إن الطبقة السياسية تشتكي اليوم من الفساد وإرتفاع، فتراكم الديون وفي ظل العجز عن تسديدها سيسمح للبنك الدولي بوضع يده على الإقتصاد اللبناني وثروات الشعب اللبناني وأهمها النفط والغاز، وبالتالي يتم سرقة هذه الثروات لتسديد الديون، ومن يمتلك الإقتصاد والثروات يمتلك القرار السياسي.

وعن مؤتمر سيدر، قال شاتيلا: إذا كان القضاء اللبناني مسيطر عليه، فكيف ستأتي الإستثمارات، علما أن القضاء لا يحتاج لأي قرار ولا حكومة لمكافحة الفساد والفاسدين، متسائلا "هل نحن في لبنان بحاجة لإضافة ديون ب11 مليار دولار التي استدانها لبنان؟"، معتبرا أن "الحل يكمن في وضع خطة تطبيقية لدستور الطائف من قبل مجلس النواب وتتحرك النقابات والجمعيات الأهلية لإسقاط دستور الطبقة".

وحيا شاتيلا الشعب فلسطين والمجلس المركزي الفلسطيني الذي إتخذ قرارا بتعليق الإعتراف بالكيان الصهيوني وإستمرار مقاطعة الولايات المتحدة الأميركية سياسيا والتمسك بحقوق الشعب الفلسطيني، مؤكدا ان "فلسطين عربية قبل الأديان وستبقى عربية ونعلمها للأجيال المقبلة لكي يدركوا أن النضال من أجل فلسطين هو حق تاريخي وديني وقومي ووطني.

كما اعلن المكتب الاعلامي للهيئة "ان الدكتور نبيل شديد مدير المراسم والعلاقات العامة في رئاسة الجمهورية ابرق للهيئة، ناقلا تقدير الرئيس الجمهورية العماد ميشال عون لأعمال وجهودها لخدمة المجتمع ومتمنيا لها دوام التوفيق والنجاح.


====== ن.أ

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

شارع الحمراء أضحى مقصدا للمتسولي...

تحقيق حلا ماضي وطنية - يعتبر شارع "الحمراء" في مدينة بيروت، من أهم الشوارع التجارية وا

الإثنين 22 تشرين الأول 2018 الساعة 13:03 المزيد

هل ستشكل منصة ليغاسي وان الاستثما...

تحقيق الدكتور مطانيوس وهبي وطنية - يتفق أغلب الخبراء العقاريين والإقتصاديين على أن الق

الإثنين 15 تشرين الأول 2018 الساعة 12:28 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب