باسم مغنية: رفضت دور رامح بيك حين قرأت العشر حلقات الاولى

الجمعة 02 تشرين الثاني 2018 الساعة 10:30 فن
وطنية - اعتبر الممثل باسم مغنيه ان شخصية "رامح بيك" لم تبدأ بعد وهي ستحضر كما يجب بتسلطها وقساوتها وطغيانها واستبدادها بمشاهدها الصعبة ابتداء من نصف المسلسل، واشار الى ان رامح بيك بحضوره الخاطف واللافت سيكون من الحلقة الثلاثين الى الحلقة الاخيرة (61).

وقال باسم في حوار مع الوكالة الوطنية للاعلام "انه حين عرض عليه صديقه المنتج جمال سنان وهو يحترم تجاربه كثيرا ان يكون في " ثورة الفلاحين " وقرأ ال 14 حلقة اعتذر منه وقال له : ليس من الاصول انضمامي لهذا العمل فالبطولة في مكان اخر.

اضاف:"مع اصرار المنتج ان أكون احد ابطال المسلسل طلبت قراءة العمل كاملا وكانت كاتبته كلوديا مرشليان تواصل الكتابة فأرسلت له بقية الحلقات ولمس عمق وبعد وتركيبة رامح بيك الذكية".

وقال مغنيه :"بأن قساوته التي يتحسسها المشاهد كرها له أو عتبا أو لوما انتبه لها من ردة فعل المقربين منه مثل والدته وزوجته وهو يعتبر ذلك نقطة ايجابية تسجل لصالحه لجهة الاقناع في تقمص هذا الكاركتير الذي اتى اليوم بعد سلسلة ادوار من الطيبة".

يخبر مغنيه انه في بداية مشواره مع الكاتب مروان نجار في بطولات "طالبين القرب" كان يسأله عن نتيجة التصوير فيجيبه بأن لا يحمل هما فهو كما العندليب عبد الحليم حافظ يحبه الناس على اختلاف ما يقدمه.

واستطرد مغنيه بالقول: "كلام نجار كان يحفزني للعب ادوار الشر التي اختبرتها في الكثير من الاعمال فكما كنت المقاوم في الغالبون وفي فيلم 33 يوم كنت العميل الاسرائيلي في درب الياسمين واذا قال احدهم لم يبق ممثل ولم يضربك فأنني ثأرت في دور واحد هو رامح بيك".

ولا ينتقص مغنيه من نجاح تجاربه السابقة ان كان مع المنتج ايلي معلوف في: رجل من الماضي - ياسمينة - كل الحب كل الغرام أو مع مركز بيروت الدولي للانتاج مثل الغالبون ودرب الياسمين وقيامة البنادق ويعتبر ان تجربته في مسلسل تانغو هي استكمال لهذه التجارب التي سجلت نجاحا وانتشارا.

باسم مغنيه الذي سافر الى القاهرة للبحث في مشاريع درامية تأكد ان عمله المقبل سيكون مسلسل "تحت الارض" وانه سيجسد كاركتير المجنون دون أن يضيف تفاصيل اخرى.

وأسف ان فيلمه "السر المدفون" لم يعرض في صالات لبنان رغم اصداء عروضه في ايران الممتازة.

كذلك أسف ان مسلسل "شريعة الغاب" الذي لعب بطولته لن يعرض كما توقع في ال 2018 لان المنتج هاجر من لبنان وأخذ المواد المصورة معه لانه على ما يبدو لا يحتاج الى استرداد ما صرفه فأضاع بذلك سنة من عمره في مسلسل لو عرض اليوم كان سيقال بأنه استنساخ عن الهيبة رغم انه صور قبل الجزء الاول بفترة كبيرة.

وانهى باسم مغنيه حديثه متمنيا "ان يجسد بعد ان لعب أدهم خنجر شخصية يوسف بيك كرم الذي تعرف عليه حين صور في اهدن فيلم "السيدة الثانية" حين شاهد جثمانه المحنط وتمثاله وقرأ سيرته ورغب ان يكون ذلك بفيلم سينمائي وبأنتاج ضخم لا يتوخى الربح".



==================روبير فرنجيه/أ.أ.

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

شارع الحمراء أضحى مقصدا للمتسولي...

تحقيق حلا ماضي وطنية - يعتبر شارع "الحمراء" في مدينة بيروت، من أهم الشوارع التجارية وا

الإثنين 22 تشرين الأول 2018 الساعة 13:03 المزيد

هل ستشكل منصة ليغاسي وان الاستثما...

تحقيق الدكتور مطانيوس وهبي وطنية - يتفق أغلب الخبراء العقاريين والإقتصاديين على أن الق

الإثنين 15 تشرين الأول 2018 الساعة 12:28 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب