الديار : أخطر اتصال هاتفي بين الرئيس الاميركي ترامب والرئيس التركي رجب طيب أردوغان ترامب لاردوغان: اتمنى عليك عدم كشف الرأس المدبّر لاغتيال الصحافي جمال خاشقجي

الثلاثاء 23 تشرين الأول 2018 الساعة 06:44 سياسة
وطنية - كتبت صحيفة "الديار " تقول : اتصل الرئيس الاميركي دونالد ترامب بالرئيس التركي رجب طيب اردوغان وايقظه ليلة الاحد - الاثنين ليتكلم معه على الهاتف في امر ‏خطير، وذكرت صحيفة الصباح التركية القريبة من المخابرات التركية ان معلومات تسرّبت عن ان التحقيق التركي وصل الى ارتباط شبكة ‏من 15 رجلاً من لجنة اعدام الصحافي جمال خاشقجي لها علاقة بالمخابرات الاميركية، وان المخابرات الاميركية كانت طوال 6 اشهر ‏تتنصّت على اتصالات من السعودية ومن معاوني محمد بن سلمان ولي العهد السعودي مع الصحافي جمال خاشقجي طالبين منه العودة الى ‏الرياض والى السعودية مقابل مبلغ كبير من المال على ان يؤسس الصحافي جمال خاشقجي مكتب دراسات واعلام في السعودية، وان ‏يدعم خطة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وان الصحافي جمال خاشقجي كان مترددا دائما، وكان يقول اريد ضمانات قبل القرار ‏بالعودة الى السعودية‎.‎
‎ ‎
المخابرات الاميركية التقطت كل هذه الاتصالات والتنصت على صوت حتى محمد بن سلمان الذي تكلم مع الصحافي جمال خاشقجي عدة ‏مرات، وطلب منه العودة الى السعودية، على ان يكون جزء من فريق اعلامي وجزء من دراسات في السعودية لمواكبة خطة ولي العهد ‏السعودي محمد بن سلمان، فيما المخابرات الاميركية كان لديها تقارير بان رجال امن سعوديين يراقبون الصحافي جمال خاشقجي في تنقلاته ‏وفي مركز سكنه وانهم حاولوا استدراجه الى ولاية فيلادلفيا التي هي شبه معزولة، كي يتم تصفيته هناك. لكن المخابرات الاميركية لم تحذر ‏الصحافي جمال خاشقجي رغم كل المعلومات التي كانت تملكها، والسبب ان جاريد كوشنير صهر الرئيس الاميركي ترامب كان يتدخل لمنع ‏اعطاء الصحافي جمال خاشقجي اية معلومات في شأن وجود خطر على حياته‎.‎
‎ ‎
ثم ان المخابرات التركية عندما حققت مع احد اعضاء لجنة اعدام الصحافي جمال خاشقجي اعترف بأن الصحافي جمال خاشقجي لم يكن ‏يريد الذهاب الى لندن، وعندما سأل المخابرات الاميركية عن ذهابه الى لندن، اجابته المخابرات الاميركية لا مانع من سفرك ولا خطر عليك ‏في لندن‎.‎
‎ ‎
ثم ان المخابرات التركية عبر تحقيقها مع اليد اليمنى لولي العهد السعودي محمد بن سلمان سعود القحطاني، اعترف بأنه تلقى الاوامر من ولي ‏العهد السعودي بقتل الصحافي جمال خاشقجي، وان المخابرات التركية استعملت معه مادة الكهرباء بعدما امتنع عن الكلام عندها بدأ جسمه ‏يرتعش اعترف خلال ثوان وقال لقد نفذت القتل بأمر من مولاي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وأدرت العملية من واشنطن الى لندن، ‏ومن لندن الى اسطنبول، وان المخابرات الاميركية قامت بتغطية عملي ولم تعط اي اشارة الى الصحافي جمال خاشقجي بالحذر او عدم ‏دخول القنصلية السعودية، مع علم المخابرات الاميركية بأن الصحافي جمال خاشقجي موضوع تحت المراقبة من واشنطن الى لندن الى ‏اسطنبول وانه بمجرد ان يدخل القنصلية السعودية في اسطنبول سيتم قتله. والمخابرات الاميركية كانت تعرف ذلك، ولم تعط اي اشارة الى ‏الصحافي جمال خاشقجي، بل سكتت عن الموضوع بضغط كبير من صهر الرئيس الاميركي ترامب جاريد كوشنير الاسرائيلي‎.‎
‎ ‎
وان المخابرات الاميركية كانت قد اجتمعت في اسطنبول وراقبت الوضع دون ترك اي بصمات لتحركها وانه اجتمع 3 مرات برئيس ‏المخابرات الاميركية في تركيا واسيا وعملوا على التخفيف من ضغط المخابرات التركية التي كانت تريد الدخول الى منزل القنصل العام ‏السعودي والى القنصلية السعودية في اسطنبول فور حصول الحادث، دون اعطاء فرصة لتنظيف مكان قتل الصحافي جمال خاشقجي ‏وقطع رأسه وضربه بالخناجر‎.‎
‎ ‎
‎ ‎دور المخابرات الاميركية
‎ ‎
كما ان المخابرات الاميركية التقطت الاتصالات الهاتفية بين الضابط سعود القحطاني وولي العهد السعودي محمد بن سلمان الذي تأكد بعد 6 ‏دقائق ان الصحافي جمال خاشقجي قد تم قتله وقطع رأسه وقطع أوصاله، واعطى الاوامر بنقل جثة خاشقجي بسرعة الى السعودية الى ‏قاعدة جوية عسكرية قرب الرياض في صناديق خشبية سوداء كانت مخصصة لذلك، وقال سعود القحطاني انه هو الذي حضّر الصناديق ‏السوداء وكانت المخابرات الاميركي على علم بذلك‎.‎
‎ ‎
اضاف سعود القحطاني ان المخابرات الاميركية كانت متضايقة جدا في اخر سنة من وجود الصحافي جمال خاشقجي وظهوره على ‏التلفزيونات الاميركية وكتابته مقالات في صحيفة واشنطن بوست وصحف اميركية كبيرة كادت ان تؤدي الى تدهور العلاقة الاميركية - ‏السعودية، حيث ان الرئيس الاميركي ترامب توصل الى اتفاق استثمار ولي العهد السعودي ما قيمته 4 الاف مليار دولار في الولايات ‏المتحدة وهي تؤمّن فرص عمل لـ 4 ملايين و200 الف عامل اميركي اضافة الى تعزيز الصناعة الاسلحة الاميركية واقامة اكثر من 200 ‏مستشفى حكومي وشق 6 اوتوسترادات من نيويورك الى كاليفورنيا وهي اكبر طرقات في العالم حيث ان عرض كل اوتوستراد يصل الى ‏‏80 متراً من كل جهة‎.‎
‎ ‎
تراكب مان متضايقاً من وجود خاشقجي في واشنطن
‎ ‎
ولذلك كان الرئيس الاميركي ترامب متضايق من وجود الصحافي جمال خاشقجي في واشنطن وامكانية تدهور العلاقة السعودية - ‏الاميركية نتيجة الاحتجاج الدائم من قبل ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لدى صهر الرئيس الاميركي ترامب ولدى الرئيس ترامب ‏شخصيا على ترك الحرية الكاملة الى الصحافي جمال خاشقجي الذي يهاجم الحكم السعودي من قلب العاصمة الاميركية واشنطن وهذا امر ‏سيؤدي الى تخفيف السعودية من استثماراتها بالاف المليارات في الولايات المتحدة‎.‎
‎ ‎
تراب تمنى على اردوغان عدم اعلان الحقائق
‎ ‎
الرئيس الاميركي ترامب وفق 3 مصادر ذكرت الى محطة سي. ان. ان. الاميركية تحدث عن هذا الشان وتمنى على الرئيس التركي رجب ‏طيب اردوغان عدم اعلان الحقائق في شأن تسجيل صوت محمد بن سلمان مع مساعده سعود القحطاني العميد في المخابرات السعودية واليد ‏اليمنى لمحمد بن سلمان والذي تم تكليفه رئاسة لجنة اعدام الصحافي جمال خاشقجي، كما ان ضابط المخابرات الاميركية المركزية هو الذي ‏اعطى النصيحة الى الصحافي جمال خاشقجي بالسفر الى اسطنبول وانهاء اوراقه في القنصلية السعودية في اسطنبول، ولولا ذلك لما كان ‏سافر الصحافي جمال خاشقجي الى تركيا وكان بقي في لندن، وحاول انهاء اوراقه، اما في واشنطن او في لندن، لكن ضابط المخابرات ‏الاميركي تيم نيلسون رئيس جهاز المخابرات الخاصة الاميركية في جهاز المخابرات المركزية الاميركية هو الذي نصح الصحافي جمال ‏خاشقجي بالسفر الى اسطنبول وان لا خطر عليه هناك، في حين ان قيادة المخابرات المركزية الاميركية كانت تعلم بكل ذلك، وتبلغ الرئيس ‏الاميركي ترامب شخصيا بالامر، وكان يتابع الموضوع صهر الرئيس الاميركي ترامب جاريد كوشنير، الذي اتفق مع ولي العهد السعودي ‏محمد بن سلمان على تصفية الصحافي جمال خاشقجي‎.‎
‎ ‎
‎ ‎اردوغان مضطر اليوم لاعلان الحقيقة
‎ ‎
الرئيس التركي رجب طيب اردوغان قال ان تركيا لا تستطيع ان تكذب وتقدم تقريرا عن مخابراتها يتضمن كذب في المعلومات ولا يكشف ‏الحقيقة، وانه مضطر يوم الثلثاء - اليوم لاعلان الحقيقة، فتمنى عليه الرئيس الاميركي ترامب مقابل انفتاح اميركي كبير على تركيا والغاء ‏العقوبات الاميركية على تركيا عدم اعلان كل الحقائق. لكن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان لم يعط وعد نهائي الى الرئيس الاميركي ‏ترامب بذلك، بل قال سأحاول تخفيف ما استطيع من تقرير المخابرات التركية لكن تركيا لا تستطيع السكوت عن هذا الموضوع، الا ضمن ‏شرطين، والشرط الاول رفع الحظر والحصار عن قطر، وثانيا وقف حرب اليمن فورا والبدء بمفاوضات سياسية دون ان يتعهد الرئيس ‏التركي رجب طيب اردوغان بعدم اعلان جزء كبير من تحقيق المخابرات التركية مع سعود القحطاني رئيس لجنة اعدام الصحافي جمال ‏خاشقجي ودور ضابط المخابرات الاميركي رئيس فرع العمليات الخاصة تيم نيلسون الذي نصح الصحافي جمال خاشقجي بالسفر من لندن ‏الى اسطنبول كي يجري اوراقه هناك في القنصلية السعودية في تركيا لان المخابرات الاميركية والمخابرات السعودية كانت على اتفاق ‏بتصفية الصحافي جمال خاشقجي كي لا تتأثر الاستثمارات السعودية بـ 4 الاف مليار دولار في الولايات المتحدة بسبب نشاط الصحافي ‏جمال خاشقجي وهجومه على ولي العهد محمد بن سلمان وتهديد ولي العهد السعودي بأنه سيتجه نحو روسيا لشراء اسلحة كذلك رفض ولي ‏العهد السعودي رفع زيادة تصدير النفط كما طلب الرئيس الاميركي ترامب منه ذلك ومن السعودية رفع تصديرها للنفط بعدما وصل سعر ‏البرميل الى 82 دولارا لبرميل النفط الواحد وهو امر لا يتحمله الاقتصاد الاميركي مطالبا برفع تصدير النفط السعودي 4 براميل نفط ‏اضافية كي يتحول السعر الى 64 دولارا بدل 82 دولاراً لبرميل النفط الواحد‎.‎
‎ ‎
السيناتور ساندر الجمهوري وهو رئيس لجنة الامن في مجلس الشيوخ قال انه يطلب تحقيق مع المخابرات الاميركية فيث شأن حصولها ‏على التنصت بين ولي العهد السعودي وسعود القحطاني ويده اليمنى الذي كان موجودا في واشنطن ويراقب دائما الصحافي جمال ‏خاشقجي مع مجموعة من المخابرات السعودية وكانت المخابرات الاميركية تغض النظر عن فرقة المخابرات التركية السعودية التي تراقب ‏الصحافي جمال خاشقجي وتريد قتله بأية طريقة كانت‎.‎
‎ ‎
لكن الصحافي جمال خاشقجي كان يمضي وقته في منزله وهو يقرأ ولا يخرج الا قليلا كما ان المخابرات الاميركية طلبت من المخابرات ‏السعودية عدم اغتيال الصحافي جمال خاشقجي على ارض الولايات المتحدة لان ذلك سيشكل نكسة كبيرة للامن الاميركي وضربة لحماية ‏المعارضة في الولايات المتحدة من قبل اجهزة الامن الاميركية خاصة اذا كان هذا المعارض سعودياً وهو على علاقة مع ولي العهد ‏السعودي محمد بن سلمان لذلك لن يتم اغتياله في الولايات المتحدة وتم استدراجه الى مؤتمر غير مهم في لندن، وفي لندن اجتمع مع ضابط ‏المخابرات الاميركي رئيس فرقة العمليات الخاصة تيم نيلسون الذي نصحه بالسفر الى اسطنبول وانجاز اوراقه هناك وان لا خطر على ‏حياته في اسطنبول، حيث ان الرئيس التركي اردوغان يمسك بالامن امساكا قويا وان المخابرات التركية قوية وستحافظ عليه كما ان ‏المخابرات الاميركية ستعطي اشارة الى المخابرات التركية لحماية الصحافي جمال خاشقجي عكس ما حصل تماما عندما غابت المخابرات ‏المركزية الاميركية عن الموضوع ولم تعلن الصحافي جمال خاشقجي بالخطر الذي ينتظره وكيف ان لجنة اعدام من 18 ضابط امني ‏سعودي موجودون في السعودية ينتظرونه اضافة الى اكثر من 62 عميل مخابرات سعودي ينتشرون في اسطنبول ويراقبون حركة المطار ‏وان الذي اعطى توقيت رحلة الصحافي جمال خاشقجي ورقم الغرفة الذي نزل فيها في اسطنبول هي المخابرات الاميركية الى السعودية ‏كون المخابرات السعودية لم يكن باستطاعتها خرق المخابرات التركية، كما باستطاعة المخابرات الاميركية معرفة رقم الغرفة وتحرك ‏الصحافي جمال خاشقجي كذلك توقيت وصول رحلته من لندن الى اسطنبول وسيارة التاكسي التي نقلته الى الفندق كذلك ارقام الهواتف ‏الخليوية التي هي مع الصحافي جمال خاشقجي والتي كانت تعرفها المخابرات الاميركية وهي التي اعطتها الى المخابرات السعودية لان ‏الصحافي جمال خاشقجي قام بتغيير اجهزته الخليوية في لندن واستعان بخطين بريطانيين وليس اميركيين كي لا يتم ملاحقة التنصت عليه ‏اثناء وجوده في اسطنبول‎.‎
‎ ‎
‎ ‎اذا اعلن اردوغان الحقيقة فان العرش السعودي سينهار
‎ ‎
اذا اطاح الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بالاتفاق مع الرئيس الاميركي ترامب وقال كل الحقيقة كما اعلن ان تركيا العظيمة ستقول ‏معلوماتها كاملة حول مقتل الصحافي جمال خاشقجي فان العرش السعودي سينهار وان ولي العهد محمد بن سلمان لن يبقى وليا للعهد، وانه ‏على الارجح ان خالد بن سلمان شقيقه وهو سفير السعودية لدى الولايات المتحدة سيكون ولي العهد المقبل. كذلك سيكون هنالك ولي ولي ‏العهد وهو الامير سعود الفيصل من الجيل القديم وصاحب ثقة كبيرة لدى الملك سلمان، والذي زار تركيا وعاد بالمعلومات الكاملة واعطاها ‏الى الملك سلمان، نقلا عن كبار المسؤولين في قيادة تركيا وفي المخابرات التركية، وان الامر خطير جدا وعندها استحق الموضوع الملك ‏سلمان وطلب من نجله ان يرافقه لتعزية عائلة الخاشقجي وتقديم مبلغ 10 ملايين دولار الى شقيق الصحافي جمال خاشقجي تعويضا عن ‏موقته وان السعودية ليس لها علاقة بهذا الامر وان موظفين في القنصلية السعودية في اسطنبول هم الذين ارتكبوا الجريمة وسيتم محاكمتهم ‏وعلى الارجح اعدامهم. كذلك ابلغ الملك سلمان عائلة الصحافي جمال خاشقجي ان معاون مدير المخابرات السعودية احمد العسيري قد تم ‏اعفاءه من مركزه وهو قيد المحاكمة، واذا ثبت ان له علاقة بقتل الصحافي جمال خاشقجي، فسيتم اعدامه ايضا‎.‎
‎ ‎
زيارة بن سلمان لدار آل خاشقجي
‎ ‎
واثناء الحديث في دار آل خاشقجي اعلن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان انه لم يعرف شيئا عن مقتل الخاشقجي ولم يكن على اطلاع بكل ‏هذه الامور وانهم ايقظوه من النوم كي يبلغوه ان الصحافي جمال خاشقجي قُتل في القنصلية السعودية في اسطنبول، في حين ان جهاز ‏التنصت الذي يملكه جهاز المخابرات التركي لديه تسجيل في ذات الوقت الذي قال فيه ولي العهد السعودي انه كان نائما وتم ايقاظه سجل ‏مخابرة بين ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ومساعده سعود القحطاني الذي ابلغه ان امر الصحافي جمال خاشقجي قد انتهى وقُتل، وانه ‏يجري البحث اما عن نقله بالطائرة الى الرياض الى قاعدة جوية عسكرية او الى منزل القنصل العام السعودي في اسطنبول وهو قصر ‏كبير جدا وفيه طوابق سفلى تحت الارض ويمكن وضعه هناك في صندوق حديدي مغلق. لكن على الارجح ان المخابرات التركية سجلت ‏صوت ولي العهد السعودي وهو يأمر بنقل اشلاء ورأس وجثمان الصحافي جمال خاشقجي بالطائرة ذات الحصانة الديبلوماسية الى القاعدة ‏الجوية السعودية العسكرية قرب الرياض دون ان يتم معرفة ماذا حصل اذا كان تم نقل جثمان الصحافي جمال خاشقجي الى القاعدة الجوية ‏السعودية العسكرية ام اذا كان تم نقله بشاحنة سوداء داكنة اللون وزجاج الى الطوابق السفلى في قصر القنصل العام السعودي في اسطنبول ‏حيث هو قصر كبير جدا ولديه 4 طوابق سفلى تحت الارض ويمكن وضع جثمان الصحافي جمال خاشقجي مع استعمال الطاقة المبرّدة ‏القوية كي لا تخرج اي رائحة من جثمان الصحافي المغدور جمال خاشقجي

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

تعاونية موظفي الدولة: نموذج يحتذى...

تحقيق - د.مطانس وهبه وطنية - واحة مضيئة في سماء ادارة هذا البلد الملبدة بالسواد، نق

الأربعاء 19 كانون الأول 2018 الساعة 19:53 المزيد

البطريرك اسطفان الدويهي منارة الط...

تحقيق لينا غانم وطنية - بفرح عظيم، تستعد الرهبانية اللبنانية المارونية لارتفاع بط

الأحد 16 كانون الأول 2018 الساعة 14:38 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب