الجمهورية : حراك على خط عون الحريري.. وإصرار على التأليف سريعاً والبحث يُركِّز على الحقائب

الأربعاء 17 تشرين الأول 2018 الساعة 07:03 سياسة


وطنية - كتبت صحيفة "الجمهورية " تقول : غلبت الإيجابيات على الاتصالات الناشطة بين المعنيين لتأليف الحكومة، وتراجعت السلبيات، وتسابق مشيعو هذه الاجواء على كيل ‏التوقعات بولادة حكومية وشيكة من مثل ما اكد الحريري، وتأكيد حصول تقدّم في المفاوضات على طريق التأليف حسبما أعلن رئيس ‏مجلس النواب نبيه بري من جنيف من دون أن يحزم حقائبه عائداً منها مُلبياً دعوة رئاسية سريعة الى القصر الجمهوري للمشاركة دستورياً ‏في "تدشين" مراسيم تأليف الحكومة. لكنّ الاجتماعات والمشاورات تلاحقت نهاراً على مختلف المستويات أمس، وكان محورها القصر ‏الجمهوري و"بيت الوسط"، واستمرت ليلاً حيث كان البارز فيها خلال النهار زيارة كل من رئيس "الحزب التقدمي الاشتراكي" وليد ‏جنبلاط ورئيس "الحزب الديموقراطي اللبناني" الوزير طلال ارسلان لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون، وزيارة رئيس "التيار ‏الوطني الحر" الوزير جبران باسيل "بيت الوسط" واجتماعه للمرة الثانية بالحريري بعد أقل من 24 ساعة، وذلك في لقاء يفترض انه ‏حاسم على صعيد معالجة العقد التي تعوق تأليف الحكومة، ولاسيما منها العقد المسيحية والمتصلة بحقائب وحصص القوى السياسية ‏المسيحية التي ستشارك في الحكومة، وعلى رأسها "التيار الحر" و"القوات اللبنانية" وتيار "المردة"، فضلاً عن حصة رئيس الجمهورية‎.‎


وفيما بَدا من تصريحات جنبلاط وارسلان انّ عقدة الوزير الدرزي الثالث في الحصة الدرزية لم تتماثل الى الحل بعد، قالت مصادر رفيعة ‏تتابع عملية التأليف لـ"الجمهورية" انّ الحريري، وبعد لقائه الاول مع باسيل مساء أمس الاول، أجرى جولة ثانية من المشاورات واستكملها ‏مساء أمس بدخوله مع باسيل في مزيد من التفاصيل، خصوصاً لجهة ما يتصل بتوزيع الحقائب الوزارية على القوى السياسية بعدما حُسم ‏توزيع الحصص‎.‎


ولم تستبعد المصادر ان يحتاج الحريري يوماً او اثنين إضافيين قبل أن يزور قصر بعبدا، خصوصاً انه يصرّ على ان يحمل الى رئيس ‏الجمهورية مسودة تشكيلة وزارية شبه نهائية لا تحتاج الّا الى جوجلة أخيرة و"رتوش"، بحيث تكون كاملة في الحقائب والأسماء‎.‎


وكشفت المصادر نفسها انه لم يعد هناك من عقد أمام التأليف لا درزية ولا "قواتية" ولا سنّية، وأن ما يحصل هو أخذ ورد حول مسألة ‏توزيع بعض الحقائب (ومنها الاشغال العامة والعدل‎).‎


ففي الشأن الدرزي بات محسوماً انّ الدرزي الثالث لن يكون لإرسلان الذي أُعدّ له مخرج لائق عبر استقباله في القصر الجمهوري و"بيت ‏الوسط‎".‎


امّا المصالحة بينه وبين جنبلاط فستأتي بعد تشكيل الحكومة، وسيكون الوزير الدرزي الثالث قريباً جداً من جنبلاط ومتوافَق عليه من ‏الجميع‎.‎


كذلك حُسمت حصة "القوات اللبنانية" بـ 4 وزراء بينهم نائب رئيس حكومة من دون حقيبة، و3 حقائب يتمّ التداول في شأنها. ولا يزال ‏احتمال إسناد حقيبة وزارة العدل إليها وارداً جداً‎.‎


وقالت المصادر انه بالنسبة الى المقعد الوزاري للسنّة المستقلين من خارج تيار "المستقبل"، فإنّ هذا الامر لم يشكّل مرة عقدة في حسابات ‏الرئيس المكلف، وهو يؤكد دائماً انه لن يكون عقبة امام التأليف الحكومي‎.‎


وسألت "الجمهورية" مرجعاً سياسياً رفيعاً عن سبب تأخير ولادة الحكومة هذا ما دام حل العقد لم يكن بهذه الصعوبة؟ فكرر القول: "أنظروا ‏الى العراق"، ودعا الى "ترقّب المسار السياسي هناك لتلمّس ولادة الحكومة في لبنان‎".‎
وتوقّع "تزامناً بين ولادة الحكومتين في لبنان والعراق"، علماً انّ بغداد اعلنت انّ حكومتها ستعلن خلال 72 ساعة‎.‎


وقلّل المرجع من أهمية ما يتردد من انّ ما يحصل في السعودية والعقوبات على "حزب الله" لهما علاقة بالاسراع في تأليف الحكومة، ‏وقال: "من الاساس ومنذ 3 اسابيع حان وقت ولادة الحكومة قبل أواخر تشرين الاول‎".‎
على انّ مصادر سياسية أخرى قالت لـ"الجمهورية": "يبدو انّ ضوءاً اخضر ما جاء من خارج الحدود الى مختلف الاطراف، ما يعزز من ‏نسبة ولادة الحكومة في خلال ايام، الا اذا برز تطور ما ليس في الحسبان‎".‎


ولاحظت انّ التطورات المتسارعة على جبهة التأليف تظهر أنّ الحل ـ التسوية يحصل على طريقة: "لا يموت الديب ولا يفنى الغنم‎".‎


واعتبرت "انّ كلمة السر وصلت الى "حزب الله" فتحرّك مُستعجلاً رئيس الجمهورية ورئيس "التيار الوطني الحر" الاسراع في حل العقد ‏المُعيقة تأليف الحكومة‎".

‎"‎القوات‎"‎
وكانت "القوات" أقرّت بأنّ الامور تتقدم، لكنها اكدت "انّ عملية التفاوض مستمرة ولا شيء نهائياً بعد". وقالت مصادرها لـ"الجمهورية": ‏‏"لا شك في انّ ما تحقق حتى اللحظة ليس بقليل، لكن الامور لم تنتهِ. فالتفاوض لا يزال مستمراً، والفارق بين الامس واليوم هو انّ هناك ‏نفساً ايجابياً وجوّاً مختلفاً وقراراً بإزالة كل العقد بروح ايجابية واتجاهاً الى تشكيل حكومة متوازنة، وبالتالي فإنّ التفاوض يحصل تحت هذه ‏العنوانين والقواعد والتفاوض والاتجاه العام، لكننا لا نستطيع القول انّ الامور انتهت‎".‎


حل العقدة الدرزية
وكانت المشاورات نشطت على خطّي قصر بعبدا و"بيت الوسط"، وشهد القصر الجمهوري محاولة لحل العقدة الدرزية نهائياً، فاستقبل ‏رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وفد كتلة "ضمانة الجبل" برئاسة الوزير طلال ارسلان، وبعده رئيس "الحزب التقدمي الإشتراكي" ‏النئاب وليد جنبلاط، اللذين سلّما إليه لائحتين، في كل واحدة منهما 5 اسماء مقترحة ليتم اختيار احدها ليكون الوزير الدرزي الثالث‎.‎


لا أسماء مشتركة
وفي الوقت الذي كشفت مصادر واسعة الإطلاع لـ"الجمهورية" انّ اللائحتين لم تتضمنا أي إسم مشترك، وهو ما أظهر الهوّة "السحيقة" ‏التي تفصل في العلاقة بين جنبلاط وارسلان، علمت "الجمهورية" انّ ما جرى مردّه الى انّ جنبلاط استشرفَ باكراً ما ضمّته لائحة ‏ارسلان، فتقصّد عدم الإشارة الى ايّ من الأسماء التي يمكن ان تكون على لائحته، على رغم كثرة الأسماء والشخصيات التي تشكل مثل ‏هذه الحالة‎.‎
وعن احتمال ان يقود هذه الامر الى عقدة جديدة، قالت مصادر شاركت في صَوغ آلية الحل للعقدة الدرزية: "على العكس، لقد فتح ذلك ‏الباب امام مخرج آخر. فالإتفاق لم يلحظ اي شرط لربط الإسم الممكن طرحه للمقعد الثالث بمضمون اللائحتين، إلّا إذا حصل ذلك فسيكون ‏خيراً. وان حصل العكس كما جرى في الأمس، فالأسماء المطروحة للحل متعددة، وأبرزها التوجّه الى تسمية نبيل ابو ضرغم نجل اللواء ‏المرحوم محمود طي ابو ضرغم من بلدة كفرحيم، على رغم وجوده على لائحة جنبلاط فقط، رغم انه يتمتّع ومعه عائلته بعلاقة مميزة مع ‏خلدة والمختارة‎.‎


تجدر الإشارة الى انّ الأسماء التي اقترحها جنبلاط ،هي: غسان عساف، فايز رسامني، عدنان العريضي، نبيل ابو ضرغم ورياض شديد‎.‎


وقال جنبلاط انه "لا بد من تسوية"، مشيراً الى انه سلّم عون لائحة بالحل في ما خصّ الوزير الدرزي الثالث، و"القرار يعود الى الرئيس ‏عون في هذا الشأن‎".‎
وقال: "نُفضّل ونُصرّ على وزارة التربية، ولا نريد وزارة عليها خلافات، ونريد أن نبتعد عن الخلافات بالاضافة الى وزارة ثانية باستثناء ‏البيئة والمهجرين التي انتهى ملفها ويجب إقفالها‎".‎


واكد جنبلاط ان لا علم له بلقاء بينه وبين ارسلان، مشدداً على وجوب "حل قضية الشويفات وتسليم المطلوب أمين السوقي الى القضاء، ‏وهو مُحتضن اليوم لدى علي المملوك، واذا تمّ الإتيان بالإثنين معاً يكون أفضل‎".‎


إرسلان
من جهته اعلن ارسلان تمسّك كتلة "نواب ضمانة الجبل" بحقها بالتمثيل الدرزي في الحكومة، واكد انه "مع التسهيل، لكن ليس على قاعدة ‏الإلغاء‎".‎
وقالت مصادر واسعة الإطلاع انّ جنبلاط الذي سيحتفظ كما يبدو بحقيبة وزارة التربية، هالَهُ أمس ما بلغه من انّ رغبته بحقيبة الزراعة غير ‏ممكنة، فقد التزم الحريري مسبقاً بها للثنائي الشيعي، وهو ما جعله يوفد النائب وائل ابو فاعور الى "بيت الوسط" عصر أمس لإبلاغه ‏رفضه اي حقيبة أخرى، لكنّ ردة فعله لم تعرف بعدما عرضت وزارة الإقتصاد عليه بدلاً منها‎.‎
وكان الحريري التقى الوزير علي حسن خليل، قبل ان يجتمع مجدّداً في المساء مع باسيل‎
.‎
‎"‎لبنان القوي‎"‎
وفي المواقف، تحدث تكتل "لبنان القوي" عن اندفاع في اتجاه التشكيل معلناً انه من جهته يسهّل قدر الإمكان. واكد انه لا يهمه أن يضمن ‏ولادة الحكومة في أسرع وقت، بل يهمه "أن يضمن للبنانيين أن تكون الحكومة مُنتجة. الأهم هو إنتاجية الحكومة، ويظهر ذلك من خلال ‏نوعية الوزراء وكفاءتهم والثقة التي سيوحونها للقوى الإقتصادية في البلد، ومن خلال التوافق بين الكتل الأساسية الموجودة في الحكومة ‏على الملفات الأساسية، مثل النزوح السوري ومكافحة الفساد‎".‎
وأكد "انّ يده ستكون ممدودة للجميع، وسنبذل جهدنا لإبعاد المتاريس السياسية عن الحكومة
‎".‎
‎"‎المستقبل‎"‎
من جهتها، أبدَت كتلة "المستقبل" ارتياحها الى تطورات الساعات الاخيرة، وعوّلت على استمرار أجواء التفاؤل وعلى جهود الحريري ‏‏"وصولاً الى صيغة حكومية تكون محلّ أوسع توافق ممكن، ومحلّ ثقة اللبنانيين". وأعلنت تمسكها بالتسوية السياسية، مؤكدة انها "كسرت ‏جدار تعطيل الانتخابات الرئاسية وفتحت الطريق امام انتخاب العماد ميشال عون رئيساً، ومن دونها لكانت البلاد حتى اليوم أسيرة العمل ‏بتعليق العمل بالدستور‎
".‎
‎"‎الكتائب‎"‎
وفي هذه الاجواء، قدّم رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل، باسم كتلة نواب الكتائب، إقتراح قانون يرمي إلى إلغاء تعويضات النواب ‏السابقين مدى الحياة‎.‎
وقال الجميّل: "حاولنا تقديم اقتراح علميّ استندنا فيه إلى تجارب في دول أخرى، إنطلاقاً من منطق أنّ هناك ضرورة لإعطاء النائب فترة ‏سنة واحدة بعد انتهاء ولايته لتأهيل نفسه والدخول مجدداً إلى سوق العمل، وبدل حصول النائب السابق على راتب كامل لمدى الحياة يقضي ‏الاقتراح المقدّم أن يحصل النائب على 75% من الراتب لفترة سنة واحدة فقط كمرحلة انتقالية، وبعدها يتوقّف راتبه‎".‎


وقالت مصادر كتائبية لـ"الجمهورية" انّ الاقتراح الكتائبي الذي قدمه رئيس الحزب "هو جزء من التصوّر الاصلاحي الذي وضعه الحزب ‏ويعمل على تنفيذه من اي موقع مسؤول يتولّاه، ونتمنى ان تسلك الحكومة المقبلة المنهج الاصلاحي المطلوب من خلال وضع سياسة ‏تقشّفية تساهم في إخراج الخزينة من أزماتها المتصاعدة، ولن نتساهل في هذه المسألة تحت اي ظرف من الظروف‎".‎


وأضافت المصادر: "رغم انّ الكتائب لا تريد إصدار حكم مسبق على الحكومة المقبلة قبل تأليفها وقبل الاطلاع على بيانها الوزاري وقبل ‏بدئها بالعمل، الّا انّ تطبيق مقولة انّ "المكتوب يُقرأ من عنوانه" لا تبشّر بالخير، في ضوء النزاعات على الحصص والاحجام التي ترافق ‏التأليف، وفي غياب تصوّر واضح للمشروع السياسي الذي على أساسه يشارك من يشارك ويعارض من يعارض‎".‎

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

شارع الحمراء أضحى مقصدا للمتسولي...

تحقيق حلا ماضي وطنية - يعتبر شارع "الحمراء" في مدينة بيروت، من أهم الشوارع التجارية وا

الإثنين 22 تشرين الأول 2018 الساعة 13:03 المزيد

هل ستشكل منصة ليغاسي وان الاستثما...

تحقيق الدكتور مطانيوس وهبي وطنية - يتفق أغلب الخبراء العقاريين والإقتصاديين على أن الق

الإثنين 15 تشرين الأول 2018 الساعة 12:28 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب