بري عرض مع المسؤول الفرنسي عن تنظيم سيدر نتائج المؤتمر ميقاتي: لحكومة إنقاذية لا تتحول بعد تشكيلها الى جزء من مسلسل التعقيدات

الخميس 11 تشرين الأول 2018 الساعة 15:34 سياسة
وطنية - استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري قبل ظهر اليوم، في عين التينة، المسؤول الفرنسي عن تنظيم مؤتمر المستثمرين من اجل لبنان (سيدر) والسفير المفوض ما بين الوزارات لشؤون الشرق الاوسط بيار دوكين والسفير الفرنسي في لبنان برونو فوشيه، وتناول الحديث مؤتمر "سيدر" ومتابعة قراراته ونتائجه.

وثمن المسؤول الفرنسي "عاليا ما قام به مجلس النواب اللبناني بإقرار سلسلة قوانين تتعلق بسيدر من تهيئة الاجواء حتى لا تضيع ستة اشهر اخرى غير الاشهر الستة الماضية.

كما تطرق الحديث الى بعض التفاصيل والمواضيع والقوانين التي يجب ان تنفذ لحسن سير الادارة في لبنان، والى مؤتمر روما وتعزيز دعم الجيش اللبناني وانشاء قوة بحرية لبنانية.

وكان تشديد خلال اللقاء اولا وآخرا على وجوب الاسراع بتشكيل الحكومة.

ميقاتي
ثم استقبل الرئيس بري الرئيس نجيب ميقاتي، وكان عرض للاوضاع العامة والوضع الحكومي.

وقال الرئيس ميقاتي بعد اللقاء: "سعدت كالعادة بلقاء دولة الرئيس نبيه بري، ومن الطبيعي أن يجري الحديث حول الاوضاع الراهنة في لبنان خصوصا في موضوع المماطلة في تشكيل الحكومة، التي نحن متفائلون بقرب تشكيلها ونتوقع ان يتم تشكيلها هذا الشهر. دولة الرئيس بري على سفر قريبا، نأمل أن تتشكل الحكومة بعد عودته. بشكل عام نشهد على الساحة اللبنانية جملة تحديات وضغوطات اقليمية ودولية، وبدل العمل على حماية انفسنا من هذه الضغوطات ومواجهة التحديات الاجتماعية والاقتصادية، فإننا لسوء الحظ نسمح للضغوطات الخارجية بأن تؤثر علينا أكثر فأكثر".

أضاف: "ما أريد قوله في هذا السياق، ان البلد لا يمكنه الاستمرار على هذا المنوال بأي شكل من الاشكال. الصمت اليوم هو اكثر تعبيرا من الكلام، وهذا الامر انعكس في جريدة النهار التي صدرت اليوم بصفحات بيضاء لتدق جرس الانذار لجميع اللبنانيين. قد يفسر البعض هذه الخطوة بأنها للتعبير عن الخوف على الحرية، وهذا صحيح، فيما البعض الآخر يفسرها بأنها دليل رفض للمماطلة في بت الملفات المطروحة، وهذا ايضا صحيح، كما ان البعض فسر الخطوة بأنها للتعبير عن الاستنسابية في تفسير الدستور او عن حجم الضائقة الاقتصادية والمالية، وكل هذه التفسيرات صحيحة، وعلى المسؤولين جميعا ان يعوا بأن الاوضاع لم تعد تحتمل اكثر من ذلك، ونحن نأمل ان تكون الحكومة المقبلة حكومة انقاذية بكل معنى الكلمة، لا ان تتحول، بعد تشكيلها، الى جزء من مسلسل طويل من التعقيدات والمشكلات".

وفد الدوير
ثم استقبل الرئيس بري إمام بلدة الدوير السيد كاظم ابراهيم ومجلس بلدية البلدة برئاسة رئيسها ابراهيم رمال وعدد من مخاتيرها ومسؤولي الاحزاب فيها، في حضور عضو هيئة الرئاسة في حركة "أمل" رئيس مجلس الجنوب الدكتور قبلان قبلان.

الحكيم
كما استقبل الامين التنفيذي للاسكوا الدكتور محمد علي الحكيم.


==============س.م

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

شارع الحمراء أضحى مقصدا للمتسولي...

تحقيق حلا ماضي وطنية - يعتبر شارع "الحمراء" في مدينة بيروت، من أهم الشوارع التجارية وا

الإثنين 22 تشرين الأول 2018 الساعة 13:03 المزيد

هل ستشكل منصة ليغاسي وان الاستثما...

تحقيق الدكتور مطانيوس وهبي وطنية - يتفق أغلب الخبراء العقاريين والإقتصاديين على أن الق

الإثنين 15 تشرين الأول 2018 الساعة 12:28 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب