وديع الخازن: عملية الويمبي حدث لا ينسى ونحن بحاجة لتحصين كل انجاز ساهم بحماية لبنان

الأحد 23 أيلول 2018 الساعة 18:50 سياسة
وطنية - اعتبر رئيس المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن أن عملية ال"ويمبي" في 24 أيلول 1982 "عبرت عن قدرة المقاومة على مواجهة الاحتلال الاسرائيلي ودحره".

وقال: "لم يتأخر الحزب السوري القومي الاجتماعي عن واجب الدفاع عن الأرض وردع العدو الإسرائيلي والإرهاب، وقد أطلق أولى عمليات المقاومة منذ 36 عاما، في قلب بيروت ضد العدو الإسرائيلي الذي كان يتمختر في شوارع العاصمة".

أضاف: "إن عملية الويمبي الشهيرة حدث لا ينسى، لأنها وجهت ضربة حاسمة للعدو، حين نفذ المقاوم خالد علوان هجوما مباغتا، وفي لمح البصر، ضد ضباط الاحتلال وجنوده، موقعا في صفوفهم القتلى والجرحى".

وتابع: "ان تلك العملية النوعية، بحد ذاتها، عبرت وقتذاك عن ارادة الصمود والثبات، وهي تعبر راهنا عن مدى قدرة المقاومة على قطع دابر الاحتلال الإسرائيلي والتصدي لكل التنظيمات الارهابية والتكفيرية التي تتربص شرا بأمن لبنان واللبنانيين".

وختم الخازن: "نحن بحاجة اليوم الى تحصين كل انجاز ساهم في حماية لبنان من الاخطار والتحديات، وحفظ كرامة اللبنانيين وعزتهم".



=========ن.أ.م

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب