قمر الدين سلم بلدة القلمون حاويات لفرز النفايات من المصدر

الجمعة 21 أيلول 2018 الساعة 10:33 اقتصاد وبيئة
وطنية - تستمر عملية وضع حاويات جديدة لمشروع فرز النفايات من المصدر في مدن الفيحاء، وفي هذا الاطار، سلم رئيس اتحاد بلديات الفيحاء المهندس احمد قمر الدين مسؤولي "نادي الايمان" في بلدة القلمون مفاتيح الحاويات، في حضور رئيس بلديتها طلال دنكر ومديرة الاتحاد المهندسة ديما حمصي، وتم وضعها في ساحة البلدة، حيث خصصت الحاويات الحمراء لوضع العبوات البلاستيكية وقناني المياه والتنك والمعلبات، في حين خصصت الحاويات الزرقاء للورق والكتب والكرتون، وهذه المرحلة النموذجية هي العاشرة ضمن سلسلة مراحل ستعمم فيها الحاويات على مختلف شوارع مدن الفيحاء.

وقد أبدى قمر الدين ارتياحه لمسار المشروع، مشيرا إلى أن "ثمة تجاوبا مقبولا من المواطنين، وسنعمد في المستقبل القريب الى زيارة المدارس والجامعات بهدف تنظيم ندوات تساهم في نشر ثقافة الفرز من المصدر وتنشئة الجيل الجديد على ضرورة التفكير البيئي السليم، ونحن مؤمنون ان توعية المجتمعات تجاه تطبيق مفاهيم جديدة لها علاقة بالبيئة، تبدأ من طلاب المدارس والجامعات، وعندما يتعرف طلابنا على أهمية الفرز من الصدر، يعمدون إلى إلزام ذويهم التقيد بهذا المشروع الحيوي لكل شارع وحي، وسيتحولون بدورهم إلى حماة للبيئة ومساهمين في الحفاظ على نظافة الشوارع".

أضاف: "لا شك في أن التوعية على مبدأ الفرز من المصدر مستمرة وتعطي نتائجها بشكل مقبول، ان كان في طرابلس والقلمون والميناء والبداوي، وهذا ما يشجعنا على الاستمرارية وثمة حماس كبير من الاهالي، وقد اعطينا التوجيهات للجان البيئة في البلديات المذكورة لكي تتعاون مع الحراك المدني والمجتمعات الاهلية من اجل ان ننجح في تنفيذ هذا المشروع. وهذه العملية تحتاج الى وقت كبير كي نستطيع ان نصل الى ما نصبو اليه، وبالمناسبة نشكر رئيس بلدية القلمون طلال دنكر ولجنة البيئة على التعاون في سبيل انجاح هذه الخطوة".

وتابع: "اليوم في مدن الفيحاء هناك 11 نقطة و4 مشاريع نموذجية نقوم بالتعاون مع مدينة برشلونة، ونأمل ان ننجح في هذا العمل لنستمر ونتوسع لتنفيذ الخطة الموضوعة بهذا الخصوص، ونتمنى ان نصل الى نسبة كبيرة من عملية الفرز من المصدر".

وختم: "أطمئن الجميع بأن هذا الجهد الذي نعمل عليه يوميا بالتعاون مع اللجان الاهلية والحراك المدني ورؤساء بلديات الفيحاء واللجان البيئية لن يذهب هدرا، ولن تنقل النفايات الموجودة في هذه الحاويات الى مكان النفايات القديمة، بل ستذهب الى معامل الفرز وسيتم توضيبها وسيستفاد منها لاعادة التدوير".

دنكر
وشكر دنكر لقمر الدين "اهتمامه وجهوده في تنفيذ هذا المشروع الحيوي لكل مدن الفيحاء"، مؤكدا انه "يتابع نتائج المشروع مع المعنيين في البلدية ومدى تجاوب السكان معه"، لافتا الى "أهمية التعاون بين كل مكونات المجتمع القلموني بدءا من البلدية مرورا بالمجتمع التربوي كالمدارس والجامعات وصولا الى المجتمع المدني، من أجل الوصول الى بيئة نظيفة في شوارع البلدة كافة".

وسلم قمر الدين، في حضور نائب رئيس بلدية طرابلس المهندس خالد الولي والمهندسة حمصي مفاتيح حاويات أخرى للفرز من المصدر الى مسؤولي جمعية الارشاد والاصلاح في منطقة الضم والفرز في طرابلس.



====================== محسن السقال/ج.س

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب