اجتماع تنسيقي في السراي الحكومي بحث في تحسين الاجراءات الإدارية واللوجستية في المطار

الأربعاء 19 أيلول 2018 الساعة 16:15 اقتصاد وبيئة
وطنية - عقد اجتماع تقني وفني حول مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت عند الحادية عشرة من قبل ظهر اليوم، في السراي الحكومي، وذلك بناء لتعليمات الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري، وبالتنسيق مع وزيري الداخلية والبلديات والأشغال العامة والنقل في حكومة تصريف الاعمال نهاد المشنوق ويوسف فنيانوس، وتم البحث في المشاريع قيد التنفيذ وقيد التحضير المتعلقة بتحسين الإجراءات الإدارية واللوجستية في المطار.

حضر الإجتماع السكرتير الأول في السفارة الإيطالية في بيروت رئيس قسم القناصل الدكتور فاليريو جورجيو وضابط التنسيق في الشرطة والخبير الأمني من السفارة سيرجيو لوبريستي، ممثلو بعثة الإتحاد الأوروبي في لبنان الخبير في مكافحة الإرهاب جيروم ريبو-غايار وضابط منسق الهجرة توماس فاليتاس، مستشارة ICMPD اللواء جمانة دانيال تابت، ماريون هولزمان من المركز الدولي لتطوير سياسات الهجرة، السكرتير الثاني في السفارة الاسترالية أرسينه دانيميانز، السكرتير الثاني في السفارة الهولندية لانا فوينوف مع الملحق الاقتصادي والتجاري مارك زعني، إضافة إلى ملحق الأمن الداخلي في السفارة الفرنسية في لبنان رفاييل جوج وضابط الشرطة فاليري سكريف، والمدير المنسق للهجرة في السفارة البريطانية بيل فورشو مع الضابط المنسق لأمن الطيران جيليان تشارلز، ومدير برنامج الأمن والاستعداد لحالات الطوارىء اودري لوني من السفارة الكندية.

كما حضر مستشار الرئيس الحريري للشؤون الإنمائية المهندس فادي فواز، ومستشارته للشؤون الدولية كرمى إكمكجي، بالإضافة إلى مستشاري وزير الداخلية مدير عام الأحوال الشخصية ومدير الإدارة المشتركة في وزارة الداخلية العميد الياس خوري والعميد فارس فارس، رئيس جهاز أمن المطار العميد جورج ضومط، إضافة إلى رئيس مركز تدريب وتعزيز أمن المطار العقيد القيم جورج نادر، رئيس جهاز قوى الأمن الداخلي في المطار العقيد بلال الحجار، مسؤول التفتيش في جهاز قوى الأمن الداخلي في المطار الرائد علي حاموش والرائد بهاء طعمة ممثلا رئيس دائرة الأمن العام في المطار العميد وليد عون.

ومن المديرية العامة للطيران المدني حضر المدير العام المهندس محمد شهاب الدين، رئيس المطار المهندس فادي الحسن، مدير المطارات المهندس إبراهيم أبو عليوي، رئيس مصلحة سلامة الطيران الدكتور عمر قدوحة، فضلا عن رئيس مصلحة صيانة الأجهزة في المطار المهندس أمين جابر، أمين عام المجلس الأعلى للخصخصة زياد حايك وديالا الشعار ومدير مكتب مؤسسة التمويل الدولي IFC في لبنان وسوريا واليمن سعد صبره.

وحضر من مجلس الإنماء والإعمار الدكتور إبراهيم شحرور والدكتورة وفاء شرف الدين، رئيس مجلس إدارة مدير عام شركة الشرق الاوسط لخدمة المطارات MEAS الدكتور غازي يوسف والمدير التنفيذي للشركة محمد شاتيلا، ومن شركة "طيران الشرق الأوسط" مستشارا الرئيس الكابتن محمد عزيز والجنرال الدكتور سهيل حماد المسؤول عن الشؤون الأمنية الأرضية، منسق الأمن والجودة وسلامة الطيران الكابتن أحمد عزت، رئيس سلامة الطيران ومنسق الاستجابة للطوارىء الكابتن شربل جرجس، مسؤولة صيانة الطائرات في شركة MASCO المهندسة باميلا مدور، ومن رئاسة مجلس الوزراء المهندس محمد عيتاني، ومن برنامج الإتحاد الأوروبي في رئاسة مجلس الوزراء محمد شريف، ومن مكتب رئيس مجلس الوزراء للشؤون الإنمائية المهندسون عزت علم الدين وماري لويز أبو جودة وكارول صدقة، ومن مكتبه للشؤون الدولية إبراهيم جوهري، وممثلون عن الإستشاري "دار الهندسة - شاعر ومشاركوه" المهندسون مروان قبرصلي وكارول عرموني وكريم سعد.

وقد تناول الحاضرون التجهيزات والأعمال الأساسية الملحة التي تزيد قدرة المطار الاستيعابية لغاية ثمانية مليون راكب في السنة، وذلك لمشروع محطة الركاب الحالية، كما تطرقوا إلى الخطوات المستقبلية التي تبنتها الحكومة بعدما وافق مجلس الوزراء على خطة المطار الرئيسة الجديدة، وتعزيز سلامة وأمن المطار، إلى خدمات التشغيل والصيانة ومعاملات المسافرين والشحن. على أن تصل قدرة المطار الاستيعابية لغاية 20 مليون راكب سنويا بحلول العام 2032.

وتخلل الاجتماع مداخلات لكل من مديرية الطيران المدني تناولت المشاكل الإدارية، والتشغيل والصيانة، بالإضافة إلى أمن وسلامة الطيران، والتنسيق مع كل الشركاء في المطار، ومجلس الإنماء والإعمار بالتعاون مع "دار" الهندسة اللذان تناولا خطة المطار الرئيسة الجديدة المصدقة من قبل مجلس الوزراء (التجهيزات، المرحلتان الأولى والثانية)، والتجهيزات والأعمال الأساسية اللازمة (مطلوب 200 مليون دولار)، وقيمة 18 مليون دولار من أصل 200 مليون دولار من أجل التجهيزات واعمال التشغيل الضرورية في المطار الموافق عليها من قبل مجلس الوزراء) رقم المرسوم 3461 (بتاريخ 14 آب 2018 والمحجوزة اعتماداتها من أجل تنفيذ المشاريع المختارة من قبل وزارة الأشغال والنقل. كما كانت مداخلة لشركة "طيران الشرق الأوسط" تم التطرق خلالها الى تحديث تشغيل وصيانة المطار، والحاجات الملحة، بالإضافة إلى العقود والمناقصات لدى مجلس الإنماء والإعمار.

وكان عرض من المجلس الأعلى للخصخصة والشراكة حول خطة المطار الرئيسة الجديدة، واطار عمل مؤسسة التمويل الدولية والخطوات اللاحقة. ليختتم الاجتماع بمداخلة ثانية لشركة "طيران الشرق الأوسط" سلط الضوء فيها على وجهات نظر الطيران المحلي ودور الطيران ومساهمة الشركة في تمويل خطة المطار الرئيسة الجديدة، بالاضافة الى التجهيزات والاعمال الملحة ورؤية شركة "طيران الشرق الاوسط" في موضوع أمن وسلامة الطيران.

يشار الى أن الاجتماع التنسيقي المقبل، يعقد الأربعاء في 14 تشرين الثاني، في السراي الحكومي.



=============س.م

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب