عون حذر من خطورة الشائعات: لا الليرة في خطر ولا لبنان يفلس وكما قاومنا لحريتنا وسيادتنا واستقلالنا علينا ان نقاوم لانقاذ وطننا

الأربعاء 19 أيلول 2018 الساعة 15:02 سياسة
وطنية - حذر رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، من "مخاطر المضي في إشاعة اجواء سلبية عن الوضع الاقتصادي وبث اشاعات تضر بلبنان وتنظيم حملات تيئيس"، وقال: "لا الليرة اللبنانية في خطر ولا لبنان على طريق الافلاس، ونحن نعمل على معالجة الازمة الاقتصادية الراهنة، وعلينا ان نكون شعبا مقاوما لليأس، وكما قاومنا من اجل حريتنا وسيادتنا واستقلالنا، علينا اليوم ان نقاوم من اجل انقاذ وطننا".

موقف الرئيس عون، جاء خلال استقباله قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، وفدا من اندية "الليونز" برئاسة حاكم المنطقة "351"، التي تضم، لبنان والاردن وفلسطين والعراق المهندس ايلي زينون، وذلك لشكر رئيس الجمهورية على "رعايته حفل التسليم والتسلم الذي اقيم مؤخرا، ولعرض النشاطات الانسانية والبرامج المقررة للعام 2018".

زينون
في مستهل اللقاء ألقى زينون كلمة، شكر فيها رئيس الجمهورية على الاستقبال، وقال: "اتينا اليكم لنشد على اياديكم النظيفة وكي نكون سندا لكم ونتعاون لما فيه خير وطننا وشعبنا. حلمكم بوطن نهائي وكيان ابدي هو كحلم مؤسس جمعية "الليونز" في الخدمة بلا مقابل".

اضاف: "مسؤوليتكم الوطنية جبلت بالعرق والدم. مسؤوليات جسام ألقيت على عاتقكم، ونعرف حكمتكم التي ستطوع الرياح فتمشي كما تشتهيه سفينتكم"، وأكد "نعمل سويا من أجل قضية واحدة، قضية الانسان والمواطن الذي يعشق الحرية والديموقراطية والاستقلال".

وختم: "تأكد فخامة الرئيس ان الليونز إلى جانبكم ونحن نلتقي معكم في الخدمة والمواطنية التي تعتمد على الرؤية والتخطيط والمبادرة".

رئيس الجمهورية
ورد الرئيس عون بكلمة، رحب فيها بالوفد، مثنيا على "النشاطات التي يقوم بها اعضاء اندية "الليونز"، خصوصا لجهة المساعدات التي يقدمونها لمن هم بحاجة، من مستشفيات وافراد"، وقال: "لقد انطلقتم في المئوية الثانية، وصمودكم في المكان والزمان طوال كل هذه الاعوام، هو دليل قوتكم النابعة من مجانية العطاء. ونحن نتمنى ان تكون مئويتكم الثانية مليئة بالعطاء كالمئوية الاولى وافضل، عسى ان تكون الظروف في لبنان والدول العربية التي تمثلونها قد باتت افضل ونعمت بالسلام، لأن ما تعيشه اليوم هذه الدول من اهوال وظروف صعبة، تشير الى عبثية الحروب التي تنتهي بالانسان الى انظمة اوتوقراطية تستعبده عوض ان تحرره".

وقال: "نحن في العالم العربي اصبحنا جميعا شهداء احياء، وقد طاولت شظايا الحروب في المنطقة لبنان عبر الارهاب والخلايا النائمة. ونشكر الله اننا نجحنا في ترسيخ الامن الداخلي وحصنا حدودنا، ونحن في مرحلة العناية بالامن الاقتصادي بعدما ورثنا اعباء اقتصادية كثيرة. وقد وضعنا خطة اقتصادية، الا ان هناك جوا يتم تعميمه ومفاده ان الوضع الاقتصادي على شفير الهاوية. وهذا غير صحيح ومسيء".

واكد رئيس الجمهورية: "لا الليرة اللبنانية في خطر ولا لبنان على طريق الافلاس. الوضع الاقتصادي صعب ولكن ما ينشر من شائعات يضر بلبنان. نحن لا ننكر ان هناك ازمة، الا اننا نقوم بمعالجتها من خلال اقرار الموازانات، الامر الذي لم يحصل منذ قرابة 11 سنة، كما من خلال الخطة الاقتصادية التي توصلنا اليها، ومن خلال مؤتمر "سيدر". لقد اتينا للقيام بعملية انقاذ وانني اطمئن المواطنين، واحذر من مخاطر المضي بحملات التيئيس والحالات النفسية الضاغطة".

وتابع: "علينا ان نكون شعبا مقاوما لليأس. لقد قاومنا من اجل حريتنا وسيادتنا واستقلالنا، واليوم علينا ان نقاوم من اجل انقاذ وطننا".

حوار
وردا على اسئلة الحضور، اكد الرئيس عون ان "ثمة جهات سياسية تعمل على بث الشائعات في مواجهة الخطوات الاصلاحية التي بوشر القيام بها"، مؤكدا ان "التحقيقات مستمرة في كل المخالفات التي تضع اجهزة الرقابة يدها عليها، وان ما حصل في مطار رفيق الحريري الدولي، هو موضع تحقيق، وسيتم تحديد المسؤوليات، وكذلك الامر في ما يتصل بالمخالفات المالية التي يتم الكشف عنها".

اجتماع تحضيري
وكان الرئيس عون ترأس صباحا، اجتماعا تحضيرا لمشاركة لبنان في اعمال الجمعية العمومية للامم المتحدة التي تبدأ الاسبوع المقبل في نيويورك، حضره وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الاعمال جبران باسيل، المدير العام لرئاسة الجمهورية الدكتور انطوان شقير والمدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم وعدد من اعضاء الوفد المرافق لرئيس الجمهورية والدبلوماسيون في وزارة الخارجية.

وتم خلال الاجتماع، البحث في ابرز المواضيع المطروحة على جدول اعمال الجمعية العمومية للامم المتحدة وموقف لبنان حيالها، اضافة الى المراحل التي قطعهاالطرح الذي قدمه الرئيس عون في كلمته العام الماضي في ما يتعلق بالدعوة إلى أن يكون لبنان مركزا لحوار الحضارات والثقافات والاديان والاعراق.

العيسى
واستقبل الرئيس عون، الامين العام ل"رابطة العالم الاسلامي" وزير العدل السعودي السابق الدكتور محمد عبد الكريم العيسى، مع وفد ضم، المدير العام للاعلام في الرابطة عادل الحربي والمدير العام لادارة العلاقات الدولية محمد المجدوعي.

وتم خلال اللقاء، عرض الدور الذي تقوم به "رابطة العالم الاسلامي" في مجالات عدة، ابرزها الحوار الاسلامي - المسيحي، حيث نوه الدكتور العيسى بما يقوم به لبنان "لاطلاق مركز دولي لحوار الحضارات والثقافات والاديان يؤدي الى تطوير ثقافة الحوار بين الشعوب بمختلف الانتماءات الدينية"، معربا عن استعداد الرابطة "لمساعدة لبنان في هذا المجال".

رئيس الجمهورية
ورحب الرئيس عون بالدكتور العيسى، مشددا على "اهمية الحوار بين كل المذاهب المسيحية والاسلامية"، معتبرا ان "لبنان هو المكان الطبيعي لاستضافة مثل هذه النشاطات نظرا الى تنوعه الديني والثقافي ضمن وحدة اللبنانيين".

وحمل رئيس الجمهورية الدكتور العيسى تحياته الى "خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز الذي يولي العلاقات اللبنانية - السعودية والتضامن بين الشعوب العربية والاسلامية اهتماما دائما".

فهد
واستقبل الرئيس عون، رئيس مجلس القضاء الاعلى القاضي جان فهد وعرض معه شؤونا تتعلق بعمل القضاة مع انطلاقة السنة القضائية وسير العمل في المحاكم.

وقدم القاضي فهد للرئيس عون، تقريرا حول "حضور المرأة اللبنانية في القضاء"، لافتا الى ان "48% من قضاة لبنان نساء يتولين مراكز حساسة واساسية ويلعبن دورا فاعلا".

كما تطرق البحث الى "التحضيرات الجارية لاحياء اليوبيل المئوي لمحكمة التمييز الذي يصادف في شهر ايار المقبل".

خريبة الجرد - عكار
واستقبل الرئيس عون، رئيس "مؤسسة النورج" الدكتور فؤاد ابي ناضر مع وفد من بلدة خريبة الجرد في محافظة عكار، ضم، المختار نبيل غصن وخادم الرعية الخوري كامل كامل وعددا من ابناء البلدة والمشرفين على وضع المشروع النموذجي الذي سوف يتم تنفيذه في البلدة بالتعاون مع المؤسسة وجامعة الروح القدس في الكسليك.

وشرح اعضاء الوفد للرئيس عون تفاصيل المشروع "الذي ينفذ في البلدة العكارية التي نزح ابناؤها منها في العام 1975"، لافتين الى ان "العمل في البلدة بدأ جديا على اعادة اعمارها برعاية بارزة من رئيس اساقفة ابرشية طرابلس المارونية المطران جورج ابو جودة، حيث تم ترميم كابيلا القديس يوسف وتعبيد الطرق واعادة بناء وترميم 40 منزلا".

وطالب الوفد ب"تأمين التمويل اللازم لاعادة اعمار البلدة من وزارة المهجرين وبتأمين البنى التحتية التي تحتاجها البلدة، كمياه الري، من خلال انشاء برك طبيعية او حفر آبار ارتوازية لتنمية الزراعة وانشاء شبكة الصرف الصحي بما يتلاءم مع حركة البناء السريعة التي تشهدها البلدة، واتمام اعمال المساحة الكلية للبلدة ضمن الحدود التي تظهرها بوضوح خرائط الجيش اللبناني ومنع التعديات على املاك الخريبة، وتسجيل ما يسمى بمشاع البلدة باسم اصحابه من ابناء البلدة، وانشاء مركز دائم للجيش اللبناني في البلدة لطمأنة المواطنين".

وابدى الرئيس عون اهتماما بمطالب البلدة، واعدا ب"متابعتها مع الادارات والهيئات المختصة"، منوها ب"أهمية بقاء اللبنانيين في اراضيهم وعدم النزوح منها".

شركة "SETA"
وفي قصر بعبدا، رئيس شركة "SETA" في منطقة الشرق الاوسط والهند وافريقيا هاني الاسعد والمحامي سيمون القاعي، اللذان اطلعا الرئيس عون على عمل الشركة في مطار رفيق الحريري الدولي، والظروف التي ادت الى حصول اعطال على نظم تقديم خدمات الرحلات الجوية ما احدث ازمة في حركة الملاحة الجوية في المطار قبل ايام.


=========داود رمال/ماري ع.شلهوب

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

حجازي إبراهيم عرض لعمل مكتب الأون...

تحقيق ماري خوري وطنية - يعتبر التعليم الجيد حقا من حقوق الإنسان، وهو الهدف الرابع من أ

الخميس 25 تشرين الأول 2018 الساعة 14:32 المزيد

شارع الحمراء أضحى مقصدا للمتسولي...

تحقيق حلا ماضي وطنية - يعتبر شارع "الحمراء" في مدينة بيروت، من أهم الشوارع التجارية وا

الإثنين 22 تشرين الأول 2018 الساعة 13:03 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب