متعاقدو التعليم المهني والتقني في الشمال دعوا للمشاركة في الاعتصام غدا: من حقنا ان نتثبت ويكون لدينا ضمان كقوى الامن والموظفين

الخميس 13 أيلول 2018 الساعة 22:25 تربية وثقافة
وطنية - عقدت لجنة الاساتذة المتعاقدين في التعليم المهني والتقني في الشمال اجتماعا قومت فيه التحرك امام وزارة التربية اليوم، وتحدث عضو اللجنة عبد الفتاح سعيد العتر، فقال: "اليوم وفي اعتصام الزملاء المتعاقدين الاساسي امام مبنى وزارة التربية تعرضوا للقمع بطريقة همجية على يد بعد عناصر القوى الأمنية وللذل بطريقة ذكرتنا بالانظمة الديكتاتورية وذكرتنا بما تعرض له الزملاء الاساتذة الثانوي اثناء اعتصامهم، على طريق القصر الجمهوري، في بعبدا العام الفائت وغدا يأتي دورنا كمتعاقدين للتعليم المهني والتقني اثناء تنفيذنا لاعتصامنا وذلك للمطالبة بحقوقنا، فهل يعقل ان مطالبتنا بالعيش الكريم وان نحصل على حقوقنا بالوسائل الديمقراطية والمشروعة ان نقابل بالقمع وان نقابل بهذا الذل لماذا نتظاهر اليس لان الكل يريد العيش بكرامة؟ فمن حقنا ان نتثبت ويكون لدينا ضمان كقوى الامن والموظفين مثلنا رغم اننا نجل ونحترم بذلتهم ووظيفتهم نرفض ما حصل ونقول لهم نحن مثلكم نخدم وطننا برسالتنا السامية الا وهي العلم ونحن من خرج وعلم الضباط والقوى الامنيه والنواب والوزراء لا تقاتلوا اخيكم في الانسانية الذي من حقه ان نعيش بكرامة".

اضاف :"الهدر في كل مرافق الدولة فلا كهرباء ولا ماء وافتقاد التنظيم لأمور كثيرة ولا نرى اي مستقبل سوى بالتعليم ونرفض ان نكون كبش فداء كمتعاقدين لاي احد، فنحن كمتعاقدين في التعليم المهني لم نقبض من سنه ولا نتلقى اي خدمة اجتماعية فلا ضمان ولا تثبيت ووعود السياسيين من هنا ومن هناك، هل نضرب ونهان من قبل ابنائنا الذين علمناهم ان تظاهرنا وطالبنا بحقوقنا او قمنا بقطع الطرقات لبرهة اوليس من حقنا ان نعبر عن حرية الرأي التي نتغنى بها! اولسنا مواطنين وأبناء البلد الواحد فنحن اساتذة وتربويين ولسنا قطاع طرق ولكن الذل الممنهج الذي نتعرض له هو الذي دفعنا للتظاهر ولقطع الطرق ولاستعمال كل وسيلة متاحة مرئية او مسموعه او غيرها لاعلاء صوتنا لاننا ضقنا ذرعا والكلام يطول، الوجع لدى كل المتعاقدين هو وجع واحد والهدف واحد وان كنا مقسمين الى قطاعات منها الاساسي والثانوي والاجرائي والمهني الا اننا جميعا نتحرك ونعمل من اجل هدف واحد هو ان نعيش بكرامة وان ننعم بالامن والامان والاستقرار في بلدنا الحبيب لبنان".

وختم :"اننا كلجنة للاساتذة المتعاقدين في التعليم المهني والتقني نرفض وندين بشدة ما تعرض له الزملاء اليوم فهم اليوم وغدا سيأتي دورنا وسنظل نعمل ونتحرك ضمن كل الوسائل السلمية والمتاحة للدفاع عن حقنا بالعيش بكرامة في بلدنا وبلد اهلنا وابنائنا بلدنا الغالي والحبيب لبنان.

عشتم وعاش التعليم وعاش الاستاذ المتعاقد وعاش لبنان".

=================محمد سيف/ع.ف

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب