تخريج 128 طالبا وطالبة من مركز بنا المهني في بعلبك

الجمعة 10 آب 2018 الساعة 14:35 تربية وثقافة
وطنية - نظمت "الجمعية اللبنانية للدراسات والتدريب"، احتفالا بتخريج طلاب المرحلة الثالثة من مركز "بنا" للتدريب المهني والبالغ عددهم 128 طالبا وطالبة لبنانيين وسوريين، بالتعاون مع المؤسسة الألمانية للتعليم المهني "BFZ"، بتمويل من حكومة ولاية بافاريا الألمانية.

حضر الاحتفال ممثلة عن مؤسسة "BFZ" أنجي دروبر، رئيس دائرة البقاع الثانية في الأمن العام الرائد غياث زعيتر، ممثل مؤسسة "جهاد البناء الإنمائية" خالد ياغي وممثل عن منظمة "War Child" في لبنان دون ماكفي.

اللقيس
بعد النشيد الوطني، وعرض فيلم وثائقي عن "تجارب الشباب في المركز ضمن اختصاصاتهم المهنية: الرعاية الصحية، الفندقية وحسن الضيافة، التمديدات الصحية، إدارة المستودعات والخدمات اللوجستية والكهرباء والطاقة الشمسية"، القى مؤسس الجمعية الدكتور رامي اللقيس كلمة، رحب فيها بالحضور وهنأ المتخرجين، وتحدث عن "أهمية التدريب المهني في منطقة بعلبك الهرمل التي تعاني من معدلات مرتفعة في البطالة، وتحديدا بطالة الخريجين".

وقال: "لنواجه أزمة البطالة، قمنا بدراسة سوق العمل ومعرفة الإختصاصات التي يتطلبها، وعدد الذين حصلوا على وظيفة منذ بدء التدريب في المركز 80 من أصل 405 متدربين، ولكن ما نسعى إليه أيضا ليس مجرد الحصول على وظيفة، بل أن يصبح كل واحد منكم رب عمل خاص به".

وعرض اللقيس "إستراتيجية الجمعية القائمة على خلق فرص عمل، خصوصا في المشاريع التي تتطلب الإختصاصات التي يدربها مركز "بنا" لإتاحة المزيد من فرص العمل أمام المتخرجين الذين ستكون لهم الأولوية".

دروبر
بدورها، اكدت دروبر أن "التدريب المهني في ألمانيا من أهم الوسائل لكسب العيش والرزق، فبعد الحرب العالمية الثانية كان البلد مدمرا، وفقد الكثيرون منازلهم ومات الكثير من الرجال، فكان على الباقي إعادة بناء المدينة في بلد يفتقر إلى الموارد الطبيعية، وكان من الضروري الاعتماد على التعليم التقني والمهني، وهكذا بعد أقل من عشرين سنة إستطاع البلد أن ينتقل إلى مرحلة وصل فيها اقتصاده إلى أوج تطوره، واليوم نعد ثالث أقوى قوة إقتصادية في العالم، ومعظم قوتنا الإقتصادية تعتمد على المشاريع الإقتصادية الصغيرة والمتوسطة الحجم".

وتحدث الطالب محمد الرفاعي باسم المتخرجين، فشكر "كل من أضاء شمعة في عتمة البطالة وفسح لنا الطريق للحصول على وظيفة".

وختاما وزعت الشهادات على المتخرجين مع صندوق من المعدات لمساعدتهم على الإنخراط في سوق العمل.


======= محمد أبو إسبر/ ماري ع.شلهوب

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

حجازي إبراهيم عرض لعمل مكتب الأون...

تحقيق ماري خوري وطنية - يعتبر التعليم الجيد حقا من حقوق الإنسان، وهو الهدف الرابع من أ

الخميس 25 تشرين الأول 2018 الساعة 14:32 المزيد

شارع الحمراء أضحى مقصدا للمتسولي...

تحقيق حلا ماضي وطنية - يعتبر شارع "الحمراء" في مدينة بيروت، من أهم الشوارع التجارية وا

الإثنين 22 تشرين الأول 2018 الساعة 13:03 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب