ممثلو المرئي والمسموع عرضوا مع فهد وحمود الإحالات على القضاء محفوظ: طرحنا افكارا للتمييز بين العمل الإعلامي والاعلاني والصمت الانتخابي

الثلاثاء 07 آب 2018 الساعة 13:26 قضاء
وطنية - زار وفد يمثل وسائل الإعلام المرئي والمسموع رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي جان فهد والنائب العام التمييزي القاضي سمير حمود، وبحث معهما في قضية إحالة وسائل إعلام على محكمة المطبوعات بتهمة مخالفة قانون الانتخاب.

وضم الوفد رئيس المجلس الوطني للإعلام عبد الهادي محفوظ، جورج بشير ممثلا نقيب الصحافة عوني الكعكي، نقيب المحررين الياس عون، نسرين حرب وطوني عيد عن "تلفزيون لبنان"، لارا زلعوم عن "أل.بي.سي"، ديمتري خضر عن "الجديد"، المحامين وليد زرقط عن "المستقبل"، محمد حيدر عن "المنار"، وجهاد رعد عن "أو.تي في"، وايمن المصري عن إذاعة "الفجر".

وبعد الزيارة، تحدث محفوظ باسم الوفد فوصف هذا اليوم بانه "اليوم الإعلامي في القضاء"، وقال: بدأنا اللقاء مع القاضي سمير حمود ثم مع القاضي جان فهد، وقد طرح ممثلو وسائل الإعلام أفكارهم لجهة التمييز بين العمل الإعلامي والاعلاني والصمت الانتخابي، وأثنوا على موقف وزير العدل سليم جريصاتي الذي وعد بدرس مخرج لمسألة إحالة وسائل الإعلام على محكمة المطبوعات، وقبلنا بأن يكون الوزير جريصاتي هو المحكم العادل".

وأضاف: "شرفنا القاضي حمود بالاستجابة لمطالب الإعلام وقبول أي مخرج يتطابق مع سيادة القانون ويضمن حرية الإعلام".

وأشار إلى أن "القاضي فهد تحدث عن التكامل بين رسالتي القضاء والاعلام، ودعا إلى ميثاق شرف بينهما، ولم يستبعد القاضي فهد اي مخرج قانوني لملف الإحالات على القضاء سواء عبر الدفوع القانونية أو عبر التحكيم اذا كان من ضمن المخارج القانونية، بما يضمن الحريات الاعلامية وحماية خصوصية لبنان وتميزه عن محيطه".



======= يوسف دياب/مارون العميل

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب