أسود يدعي على متحدون بوكالته عن وديعة توما والتحالف يرد: لرفع الغطاء السياسي عن الفاسدين

الثلاثاء 31 تموز 2018 الساعة 22:46 قضاء
وطنية - تقدم النائب المحامي زياد أسود بوكالته عن وديعة توما، سكريتيرة رئيس اللجنة الفنية في الضمان الاجتماعي سمير عون، بدعوى قضائية ضد موقع "تحالف متحدون" الإلكتروني ورفاقه من المواقع الأخرى وعلى ناشط في التحالف وعلى المحامي رامي عليق عضو الفريق القانوني في التحالف وذلك بجرم تحقير وقدح وذم.

وردا عى الدعوى اصدر تحالف متحدون بيانا اشار فيه الى انه" كان التقى مستشار وزير العدل القاضي طانيوس صغبيني واستنكر الدور الذي يقوم به نائب الامة زياد أسود عبر تغطية سمير عون ووديعة توما، لا يستغرب ردة فعل كهذه من المدعى عليهم في أكثر من 7 دعاوى قضائية وملفات بتهم الفساد والاختلاسات التي أوصلت الضمان الاجتماعي الى حافة الانهيار، بحسب ما يؤكد بعض أعضاء مجلس الادارة في الضمان".

وإذ اعتبر التحالف أن هذه الدعوى هي قيمة مضافة للعمل الشاق الذي يقوم به التحالف منفردا في مواجهة حيتان الفساد والهدر، اكد "أن مواجهة من يغطي على كبار الفاسدين أصبحت أولوية وهي في صلب قيام وإنشاء متحدون حيث يعتبر ان مواجهة صغار الفاسدين لا تتحقق بها العدالة".

وشدد التحالف "على الاستمرار في هذا الملف حتى النهاية رغم كل الضغوطات السياسية التي يتعرض لها بعض القضاة الذين يتابعون مكافحة الفساد في الضمان، واكد أن جميع ملفات اختلاس الأموال التي تقدم بها التحالف هي قيد المتابعة وخصوصا ملف "الشكوى الأم" أمام النائب العام المالي القاضي الدكتور علي ابراهيم، وكذلك ملف القدح والذم وتحقير القضاء الذي يتابعه التحالف امام المحامي العام الاستئنافي رجا الحاموش، وملف تزوير براءات ذمة من الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ما أدى إلى إنشاء شركات وهمية وتبييض الأموال والاتجار بالمخدرات المعروض أمام قاضي التحقيق في بيروت جورج رزق".

واعتبر التحالف ان "خطوة النائب أسود تؤكد صوابية ما نقوم به ويزيدنا اصرارا على ما نقوم به، وكذلك يؤكد على القناعة التي أصبحت راسخة لدى معظم الشعب اللبناني أن كل فاسد ومختلس هناك من يقف خلفه داعما او متواطئا وبأحسن الظروف مقدما له الغطاء السياسي وللأسف ربما الطائفي المناطقي كذلك".

واهاب التحالف "بالقضاة الذين يتابعون ملفات الضمان الاجتماعي بالإسراع في المحاكمات وإصدار القرارات الصارمة بحق كل مختلس يضرب صميم هذه المؤسسة التي يستفيد منها أكثر من مليون ونصف مواطن لبناني، لأن كل تأخير يعتبر بمثابة حصانة للمستفيدين".


==================بشارة ابي راشد

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب