قطاع المرأة في العزم شارك في مؤتمر أسرتي سر نجاحي والمداخلات ركزت على دور الاسرة العربية وسبل تنمية قدراتها

الأربعاء 25 تموز 2018 الساعة 14:20 المرأة والطفل
وطنية - شارك وفد من قطاع المرأة في "تيار العزم" ضم المسؤولة عن القطاع جنان مبيض ووفاء نجا ودانيا جباخني وياسمين صبيح، في المؤتمر الأسري العربي الذي عقد في بيروت بعنوان "أسرتي سر نجاحي"، في حضور عدد كبير من الشخصيات العربية والخليجية، وبرعاية وزيري التربية والتعليم العالي والاتصالات في حكومة تصريف الاعمال مروان حماده وجمال الجراح، في حضور رئيس اتحاد المعلمين العرب خلف الزناني وبمشاركة مؤسسات: "حضارة"، "المربي الحضاري"، "جمعية الخيرات"، "جمعية الجودة السعودية"،
والجمعية الحميدية - عكار.

وحاضرت في المؤتمر نخبة من المدربين العرب الذين ركزوا على "دور الاسرة العربية وسبل تنمية قدراتها، إضافة إلى التحديات التي تواجهها وطريقة التصدي لها".

واكد الزناني أن "دور الأسرة العربية في غاية الاهمية"، مشيرا إلى أن "أمتنا العربية ستنهض ما دامت هناك أسر عربية قوية ومتماسكة أركانها ثابتة تخرج أجيالا تحب العلم والتعليم وتدافع عن الوطن".

من جهته، رئيس "الأسبوع العالمي للتدريب" المستشار عبد الله شاهين لفت إلى أن "اهداف المؤتمر هي تبيان مفهوم الأسرة في البناء الاجتماعي وتأكيد "أهمية التربية السليمة في تمكين الأسرة من اداء دورها في التنشئة الاجتماعية والوقوف على مرتكزات حماية الأسرة من الآثار السلبية للعولمة والحداثة والتيارات الفكرية الغريبة".

وفي الختام، تلا الدكتور محمد مجاهد توصيات المؤتمر التي ركزت على "التمييز بين المشكلات القابلة للعلاج والمشكلات المتعلقة بطباع الشخصية، كما يجب أن نفهم واقع الطرف الآخر بشكل محايد وعدم الوقوف على الحالة الشعورية المصاحبة للمشكلة فقط".

وتطرقت التوصيات إلى "الهندسة الزوجية التي هي رؤية مبتكرة لبناء علاقة زوجية متناغمة".

ودعا المؤتمر الى "الاستثمار في الأسرة، أي في الموارد البشرية من خلال التعليم والتدريب وتطوير والمهارات والاستثمار في الفرد داخل الأسرة، وهذا ما يمثل خطوة أولى لبناء مجتمع متقدم".

وعلى هامش المؤتمر، أكدت مبيض أن "مشاركتها في هذا المؤتمر تأتي ضمن اولويات القطاع، الذي يركز على بناء الاسرة والفرد محطة أساسية في بناء المجتمع السليم".

وأضافت: "إن الاسرة التي تعجز عن تنمية مواردها البشرية لا يمكن ان تحقق غايتها وأهدافها، كما ان تشجيع القدرات لدى الأبناء أفضل من توفير المال لهم، على قاعدة: "علمه الصيد بدل إعطائه سمكة".

تكريم
الى ذلك، وضمن مجموعة من الشخصيات اللبنانية والعربية، كرم الزناني، والمستشار
عبدالله شاهين مؤسس مشروع "معلم صانع حضارة" ورئيس "الاسبوع العالمي للتدريب"، والدكتورة فاطمة مهاجري، ورئيس مؤتمر المرأة العربية الدكتور محمد سمير، مجموعة من 15 شخصية عربية قيادية "رائدة في الوطن العربي"، في ختام فعاليات "مؤتمر المرأة العربية" الذي عقد في بيروت بعنوان "دور المرأة العربية في التنمية المستدامة"، في حضور شخصيات عربية وخليجية ووفود من الدول المشاركة.
وتضمن المؤتمر محاضرة لمبيض عن "تجربة المرأة اللبنانية والمرأة القيادية في جميع ميادين الحياة ابتداء من الأسرة"، إضافة إلى فيلم مصور عن "رؤية القطاع في تطوير الاسرة والمجتمع".

الجدير بالذكر ان المؤتمر ركز على "دور المرأة العربية في الاقتصاد والتجارة والاستثمار وفي تربية الاسرة وتكوين مجتمع و تنشئة قادة ونشر العلم والمعرفة
ودورها في العمل الانساني والانمائي".

وفي الختام، جرى تسليم دروع الى شخصيات عربية منها: كنيرة منشى، الدكتورة فاطمة المهاجري، الوزيرة العراقية الدكتورة بشرى الزويبي، المدربة يمنى النصار، الدكتورة لينا الرفاعي، رشيدة القدرة، زهرة العوفي، جنان مبيض التي تسلمت أيضا جائزة مؤتمر المرأة العربية "لدورها في التنمية المستدامة".

وتوجهت مبيض بالشكر إلى منظمي المؤتمر "لدورهم في القاء الضوء على رموز نسائية عربية".



======= عبد الكريم فياض/مارون العميل

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب