الرياضة اللبنانية خسرت غازي الميقاتي

الخميس 12 تموز 2018 الساعة 14:58 رياضة

وطنية - غيب الموت الزميل غازي الميقاتي عن 83 سنة (مواليد 1935)، اثر نزيف في الدماغ.
والفقيد من الرعيل الاعلامي الاول، ويعتبر احد رواد الاعلام الرياضي اللبناني واستحق عن جدارة لقب "الاستاذ" من رموز الصحافة الرياضية اللبنانية.
واستهل الميقاتي مسيرته الاعلامية في "صوت العروبة"، ثم انتقل الى "المحرر" حيث تتلمذ على يديه العدد الاكبر من الزملاء، بينهم من انتقل الى الادارة الرياضية. وتولى لاحقا نشر الاخبار الرياضية في الوكالة الوطنية للاعلام، جاعلا من الرياضة مادة رئيسية يومية في خدمة الوكالة التي كانت توزع ورقيا، الى حين تقاعده.
وفي كل مسيرته الاعلامية، اصر الميقاتي على الانتصار للهواية التي صنعت مجد الرياضة اللبنانية، واعتمد على عمله في البنك العربي الى حين تقاعده بعد بلوغه السن القانونية.
وتبقى المحطة الابرز في مسيرته، توليه امانة سر جمعية المحررين الرياضيين اللبنانيين منذ تأسيسها ايام "ابو الرياضة" الراحل ناصيف مجدلاني. ثم واكب الراحل خليل نحاس في رئاسته للجمعية من 1988 الى 2012، تاريخ وفاة نحاس. وقد حمل الميقاتي نحاس الى المستشفى بعد سقوط الاخير في منزله بالجميزة.
ثم واكب الميقاتي ايضا الزميل يوسف البرجاوي في ولايته رئيسا للجميعة.
وقد تميز بالديناميكية في عمله امينا لسر الجمعية، وخصوصا في التواصل مع الجهات الخارجية من اتحاد دولي للصحافة الرياضية واتحاد آسيوي وعربي. وحرص على تلبية طلبات الزملاء في الحصول على البطاقة الصحافية الدولية دون تمييز.
واعتزل الميقاتي في العامين الماضيين، من دون ان ينقطع عن الزملاء، مبديا حرصه البروتوكولي على تقديم التهاني بالاعياد للشريحة الكبرى من الزملاء.
واتخذ من الحساب المشترك على "فايسبوك"مع زوجته السيدة فاديا الصلح، منبرا للتواصل ونشر اخبار من الزمن الاعلامي الجميل.
وحظي الميقاتي بتكريم من الاتحاد العربي للصحافة الرياضية، ومن"تيار المستقبل" عبر امينه العام احمد الحريري الذي منحه درعا في منزله بمنطقة رأس النبع.
قبل وفاته بساعات، قال الزميل يوسف البرجاوي ان الميقاتي "بين يدي الله حاليا".
وتمت الخاتمة بانتقاله الى العالم الافضل بجوار ربه، حاملا معه تاريخا طويلا ومشرفا في الصحافة الرياضية اللبنانية.


=================ناجي شربل

 

 

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب