التقرير الختامي لندوة آليات سوق عمل جديدة لدعم الأشخاص ذوي الاعاقة اوصى بتطوير برامج تدريبهم وتعزيز قدراتهم ودمجهم وتشغيلهم

الخميس 12 تموز 2018 الساعة 14:22 متفرقات
وطنية - عقدت الندوة القومية بعنوان "نحو آليات سوق عمل جديدة لدعم الأشخاص ذوي الاعاقة"، في إطار تنفيذ منظمة العمل العربية ( إدارة الحماية الاجتماعية ) لخطه عملهما للعام 2018 ، وبالتعاون مع المنظمة العربية للأشخاص ذوي الاعاقة وبالتنسيق مع وزارة العمل، في بيروت بين 9 تموز الحالي و11 منه، في حضور 62 مشاركا يمثلون أطراف الانتاج الثلاثة في 15 دولة عربية (لبنان، مصر، الاردن، البحرين، تونس، الجزائر، العراق، السعودية، السودان، سوريا، فلسطين، المغرب، وموريتانيا)، وبمشاركة الأمين العام للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب وممثلين للمكتب الاقليمي للدول العربية لمنظمة العمل الدولية واللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا ("الاسكوا")، بالاضافة إلى ممثلي منظمات المجتمع المدني والجمعيات اللبنانية للاشخاص ذوي الاعاقة، "بهدف مناقشة آليات تطوير الأطر القانونية والمؤسسية المعنية بالاشخاص ذوي الاعاقة وآليات ادماجهم في اسواق العمل العربية".

ومن خلال أوراق العمل التي تقدم بها الى الخبراء وتجارب الدول التي عرضها المشاركون والمداخلات والمناقشات التي دارت خلال جلسات العمل، تم التوصل الى النتائج والتوصيات التالية:

"تفعيل برامج المسؤولية الاجتماعية لمؤسسات القطاع الخاص في اتجاه تدريب الأشخاص ذوي الاعاقة وتشغيلهم.

- دعوة أطراف الانتاج الثلاثة الى التعاطي مع الاشخاص ذوي الاعاقة كقضية تنموية من خلال اعتماد نهج اقتصادي واجتماعي جديد يضمن حقوقهم في إطار الاسواق الجديدة للعمل.

- العمل على استمرار تطوير التشريعات بحيث يتم تضمينها نصوصا الزامية لتأمين بنية تحتية دامجة للاشخاص ذوي الاعاقة.

- دعوة الحكومات العربية الى تطوير البرامج التكنولوجية المساعدة للاشخاص ذوي الاعاقة وتقديم امتيازات استثمارية لشركات البرمجة التي تعمل على تحسين الآليات المساندة لهؤلاء الاشخاص ذوي.

- تطوير برامج التدريب المهني والتقني للاشخاص ذوي الاعاقة وتعزيز قدراتهم الرقمية بما يعمل على زيادة اندماجهم في اطار الانماط الجديدة للعمل .

- دعوة اتحادات العمال في الدول العربية لتبني آليات جديدة لضمان الحقوق المكرسة للعمال وفقا للمعايير العربية والدولية للعاملين من الأشخاص ذوي الاعاقة في اطار الانماط الجديدة للعمل.

- دعوة أطراف الانتاج الثلاثة الى تفعيل الحوار الاجتماعي ومأسسته في مجال التشريع ومتابعة تنفيذ برامج تشغيل الاشخاص ذوي الاعاقة.

- دعوة الدول العربية الى اعتماد آلية لتحديد نسب الاعاقة بما يعمل على الربط بين درجات الاعاقة والخدمات المقدمة لضمان عدالة توزيع الخدمات بين الاشخاص ذوي الاعاقة.

- دعوة أطراف الانتاج الى تعزيز الآليات الوقائية للحد من اصابات العمل مما يقلل من زيادة اعداد الأشخاص ذوي الاعاقة في الدول العربية.

- دعوة الدول العربية الى تكريس أسس الحماية الاجتماعية الشاملة في مجال الاشخاص ذوي الاعاقة وربطها بمؤشرات قياس تنفيذ أهداف التنمية المستدامة 2030 لتمكين الاشخاص ذوي الاعاقة.

ايلاء العناية اللازمة بالمشروعات الصغيرة التي يملكها أو يعمل بها الاشخاص ذوو الاعاقة من خلال تقديم التسهيلات اللازمة والاعفاءات الضريبية وتسويق منتجاتها.

- ضرورة تضمين الموازنات الحكومية مخصصات لتمكين الاشخاص ذوي الاعاقة وادماجهم في كل المجالات.

- العمل على تطوير قدرات العاملين والمسؤولين عن البرامج والمؤسسات و تطبيق الاتفاقات المعنية بحقوق الاشخاص ذوي الاعاقة واذكاء الوعي لديهم بالفلسفة الحقوقية لضمان عدم انتهاكها.

- دعوة منظمة العمل العربية الى اصدار اداة قانونية تعنى بتنظيم الحماية القانونية والاجتماعية للعاملين في الأنماط الجديدة للعمل.

- دعوة الدول العربية التي لم تصادق بعد على الاتفاق العربي رقم 17 في شأن الأشخاص ذوي الإعاقة للمصادقة عليه والعمل على تطبيق احكامه".



======= مارون العميل

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

الوضع العقاري الى أين وهل تصل اح...

تحقيق نظيرة فرنسيس وطنية - باب جديد اوصد امام الاجيال الطالعة، فسنويا يتخرج الآلاف من

الإثنين 16 تموز 2018 الساعة 11:09 المزيد

الطاقة المتجددة طريق للوصول إلى ب...

تحقيق ماري الخوري وطنية - يعاني لبنان تدميرا ممنهجا للشواطىء والجبال والاودية والغابات

الثلاثاء 10 تموز 2018 الساعة 11:00 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب