الاسمر دعا الى تثبيت المتعاقدين الثانويين ومنع الغاء عقودهم وتسديد كامل مستحقاتهم المالية

الخميس 12 تموز 2018 الساعة 13:08 تربية وثقافة
وطنية - دعا رئيس الاتحاد العمالي العام الدكتور بشارة الاسمر، خلال المؤتمر الصحافي الذي عقدته لجنة "حراك المتعاقدين الثانويين" اليوم في مقر الاتحاد، وزير التربية والتعليم العالي والمسؤولين كافة الى "منع الغاء عقود المتعاقدين الثانويين وتسديد كامل مستحقاتهم المالية".

وقال: "نؤكد المطالب الاساسية بدءا من التثبيت الفوري للمتعاقدين الثانويين، وتدخل وزير التربية لمنع الغاء العقود، وعلى وزير المال توقيع صرف حقوق جميع هؤلاء المتعاقدين".

وتوجه الى "كل المسؤولين على مختلف المستويات للعمل على اعطاء هذه الفئة حقوقها كاملة".

وحذر من "أن الاتحاد العمالي العام سيكون على الارض وفي الشارع في طليعة الحراك في شأن تحقيق مطالب المتعاقدين الثانويين".

منصور
وتلا حمزة منصور بيانا باسم "حراك المتعاقدين" تمنى فيه على "حكومتنا القائمة والجديدة التي ستبصر النور قريبا، ان ترى بالآن عينه مظالمكم ومآسيكم".

وتوجه الى المسؤولين: "وعدتمونا بالسير والبركات قبل الانتخابات، ولا نعيش الآن
الا العسر والتغريدات على وسائل تواصلكم. رسالتنا الى جميع المسؤولين ان تفوا بوعودكم تجاه مسؤولياتكم. ورسالتنا الخاصة الى دولة رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري وسماحة السيد حسن نصرالله اللذين احتضنا مع كتلتيهما النيابيتين مطاليبنا، رسالتنا، ان حقوق المتعاقدين معلقة ومهدورة من اركان السلطة الذين يرون طريقة هدر هذه الحقوق بل ويساهمون فيها ثم يقفزون فوقها ويتركون آلاف المتعاقدين معلقين بالآمال والوعود التي تشبه كل شيء الا الحقيقة".

وكرر التأكيد ان "مطالبنا تتخلص بالآتي:

"- رفض المباراة المفتوحة رفضا نهائيا ومطلقا لجميع المتعاقدين في الثانوي.

- العمل الجدي والسريع من وزارة التربية واعضاء لجنة التربية لتبني اقتراح قانون تثبيت جميع المتعاقدين عبر دورات تدريبية اعدادية بدءا من الذين تجاوزا السن ووصولا الى المتعاقدين الجدد.

- الحفاظ على عقود المتعاقدين وساعاتهم عبر اصدار كتاب رسمي من معالي الوزير يؤكد ذلك للعام الدراسي 2018 - 2019، مع تعاون رابطة التعليم الثانوي واساتذته معنا ومع وزارة التربية لتحويل التعاقد الداخلي لاساتذة الملاك الى الاساتذة المتعاقدين بعد حرمان المتعاقدين حقهم في التعاقد ومنح ساعاتهم لاساتذة كلية التربية، بهذا الحل نكون حفظنا حق المتعاقد من دون ظلم أي معلم.

- التعجيل في دفع مستحقات الفصل الثالث على السعر الجديد للساعة مع ارجاع فروقات الفصل الثاني.

5 - حفظ حق اساتذة المواد الاجرائية في التثبيت من خلال دورات إعدادية.

- امضاء عقود الزملاء الاساتذة المستعان بهم، مع ضرورة ان تشملهم زيادة اجر الساعة".



======== بيار سعد/مارون العميل

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

شارع الحمراء أضحى مقصدا للمتسولي...

تحقيق حلا ماضي وطنية - يعتبر شارع "الحمراء" في مدينة بيروت، من أهم الشوارع التجارية وا

الإثنين 22 تشرين الأول 2018 الساعة 13:03 المزيد

هل ستشكل منصة ليغاسي وان الاستثما...

تحقيق الدكتور مطانيوس وهبي وطنية - يتفق أغلب الخبراء العقاريين والإقتصاديين على أن الق

الإثنين 15 تشرين الأول 2018 الساعة 12:28 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب