أبوغزاله تحدث إلى الجوردان تايمز عن رؤيته لكلية المخترعين وكتابه الجديد

الخميس 12 تموز 2018 الساعة 10:55 اقليميات
وطنية - تحدث الدكتور طلال أبوغزاله عن رؤيته "لكلية المخترعين"، التي سيطلقها في أيلول القادم، إضافة لكيفية تسخير إمكانات الشباب العربي المبدع لتوجيه المنطقة لتلعب دورا رئيسا في صياغة مستقبل البشرية.

جاء ذلك في مقابلة مع صحيفة الجوردان تايمز، نشرت تحت عنوان "الأخذ بيد الشباب نحو عالم المعرفة"، أكد خلالها أبوغزاله "أن كلية طلال أبوغزاله الجامعية للابداع لا تهدف للربح، بل تقدم للطلاب العرب برنامجا متكاملا ليخترعوا ويحدثوا فرقا في مجتمعاتهم والعالم بأسره".

ووفقا لأبوغزاله، فإن الكلية توفر مكانا متميزا للاختراع على مستوى العالم، "لأنها ببساطة مرتبطة باسم مجموعة طلال أبوغزاله، وهي الرائدة عالميا في مجال الملكية الفكرية".

ويضمن برنامج الكلية للطلاب الوصول إلى أحدث ما توصلت إليه المعرفة عالميا، كما سيتم تدريسهم وتدريبهم من قبل خبراء الملكية الفكرية، خصوصا عندما يتعلق الأمر بإصدار براءات الاختراع وصياغة المقترحات المتعلقة بهذه البراءات".

وستتولى شركة أبوغزاله للملكية الفكرية "أجيب"، حماية الاختراعات القائمة على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التي ينتجها طلبة الكلية، في حين ستساعد المجموعة في تسويق المنتجات القابلة للتطبيق تجاريا، وتسخير شبكتها الواسعة من الشركات والعلاقات في جميع أنحاء العالم لهذه الغاية".

وأكدت الصحيفة، خلال المقابلة، أن طلبة كلية طلال أبوغزاله الجامعية للابداع سيتمتعون بميزة كبيرة، وهي الاطلاع على المعرفة والرؤية الخاصة بالدكتور أبوغزاله، حيث وصفته الصحيفة برائد المعرفة، "الذي يعلم أين يتجه مسار تطور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وبالتالي فهو الأقدر على توجيه جيل الشباب للمساهمة في الحضارة الإنسانية وبناء مستقبل البشرية".

وتخلص الصحيفة إلى أنه، ومن خلال كلية طلال أبوغزاله الجامعية للابداع، يسعى أبوغزاله "إلى أخذ الشباب بيدهم وقيادتهم نحو المستقبل الإبداعي"، مشيرة "إلى أن أربع دول عربية قد أبدت اهتماما مبكرا بالفكرة، وتسعى لإنشاء مؤسسات مماثلة لها، بما في ذلك الإمارات العربية المتحدة وفلسطين والعراق ولبنان".

من جهة ثانية، تحدث أبوغزاله، خلال المقابلة، عن كتابه الجديد "عالم شجاع"، والذي أضحت نسخته الأولى جاهزة، وسيتم إصداره قريبا باللغتين العربية والإنكليزية. ويناقش الكتاب، الذي يرسم صورة للعالم بعد 50 عاما، أوجه التقدم التكنولوجي في العقود المقبلة، مع التركيز على مواضيع شيقة مثل إنترنت الأشياء، والروبوتات، والذكاء الاصطناعي، والطباعة ثلاثية الأبعاد، وأنظمة المعرفة المؤمنة، والشبكات الاجتماعية، والحوسبة السحابية، والتقنيات الخلوية، والعملات المشفرة، وتقنية سلسلة الثقة (blockchain)، والتجارة الرقمية وعشرات المواضيع الأخرى التي تعتمد بشكل كبير على تطور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، بما في ذلك التعليم والطب والدفاع وصناعة السيارات وغيرها.



==============جوزيان عزيز

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

شارع الحمراء أضحى مقصدا للمتسولي...

تحقيق حلا ماضي وطنية - يعتبر شارع "الحمراء" في مدينة بيروت، من أهم الشوارع التجارية وا

الإثنين 22 تشرين الأول 2018 الساعة 13:03 المزيد

هل ستشكل منصة ليغاسي وان الاستثما...

تحقيق الدكتور مطانيوس وهبي وطنية - يتفق أغلب الخبراء العقاريين والإقتصاديين على أن الق

الإثنين 15 تشرين الأول 2018 الساعة 12:28 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب