البعريني رعى مصالحتين في عكار: أبناء المنطقة يعيشون وحدة الصف ويحكمون العقل تحت مظلة القانون

الخميس 14 حزيران 2018 الساعة 08:22 سياسة
وطنية - أكد النائب وليد البعريني خلال مصالحة في جبل أكروم بين عائلة شحادة من حيزوق وآل عبد القادر من أكرومي، في حضور رئيس دائرة الأوقاف الإسلامية في عكار الشيخ مالك جديدة، رئيس اتحاد بلديات جرد القيطع عبدالاله زكريا، رؤساء بلديات ومخاتير وعلماء وأهالي، أن "أبناء عكار ما زالوا يعيشون وحدة الصف والكلمة واللجوء لأهل الخير والصلح لحل النزاعات وتحكيم العقل والمشورة، تحت مظلة القانون والدولة والمؤسسات التي تثمن هذه الخطوات وترسيخا لإبراز أجمل صورة عن مناطقنا".

وشكر كل المساهمين في المصالحة، آملا أن تبقى عكار "تلك المنطقة الوادعة التي أمنها الله وحفظها من كل الشرور في أعز المحن، وما ذلك إلا فضلا من الله ثم بجهود العقلاء وأصحاب الكلمة الطيبة، والشكر لأهالي الفقيد على هذا الخلق الذي بادروا اليه".

ورحب الشيخ مصطفى عبدالله في كلمة القاها "بالصلح والخير".

جديدة

أما الشيخ جديدة فشكر "لأهل أكروم حسن الإستضافة والخلق عند المحن والبلاء، وسنبقى معكم مصدرا لكل خير وعطاء وتلاق وأنتم أهل المروءة والشهامة والكرم".

وقد تم تسليم إسقاط الحق للحضور، ودعاء للشيخ زياد عدرة.


فنيدق

كما رعى النائب البعريني مصالحة في بلدته فنيدق بين عائلتي زكريا وبكر، في حضور زكريا ورئيس بلدية فنيدق أحمد عبدو البعريني، رئيس بلدية فنيدق السابق الشيخ سميح عبد الحي، المختار عمر عائشة وعدد من وجهاء البلدة.

وكانت كلمة لكل من الشيخ حسن أبو بكر ولعائشة من وحي المناسبة.

وشكر البعريني "كل الذين سهروا على إنجاز هذا الصلح"، متمنيا "وحدة صف فنيدق لتحصيل مطالبنا ومطالب المنطقة".



============== خديجة عياش/ وفاء خرما

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب