تابت أطلق مهرجان جوائز المعماريين العرب: لتعزيز التعاون وتبادل الخبرات وتنمية القدرات والربط بين التعليم والممارسة المهنية

الجمعة 01 حزيران 2018 الساعة 14:53 اقتصاد وبيئة
وطنية - أطلق رئيس هيئة المعماريين العرب رئيس اتحاد المهندسين اللبنانيين النقيب المعمار جاد تابت فعاليات مهرجان "جوائز المعماريين العرب" الذي سيعقد في بيروت في 25 تشرين الاول 2018 و26 و27 منه، بمشاركة معمارية واكاديمية عربية واسعة، في مؤتمر صحافي عقد في مقر نقابة المهندسين في بيروت، حضره رئيس اتحاد حوض المتوسط للمعماريين UMAR المعمار وسيم ناغي، ممثل الأمين العام لاتحاد المهندسين العرب المهندس ايلي حداد، والنقباء السابقون: سمير ضومط، ايلي بصيبص، خالد شهاب، مقرر لجنة مهرجان جوائز المعماريين العرب الدكتور أنطوان شربل، وأعضاء مجلس نقابة المهندسين في بيروت: علي حناوي، باسم العويني، ايلي جميل خوري وفراس بو دياب، واعضاء اللجنة المنظمة: حبيب صادق، ايلي خوري، جهاد مطر وعاطف مشيمش، ورئيس رابطة المعماريين في لبنان المعمار جوزف سعد.

شربل
بداية، تحدث الدكتور شربل فرأى ان "اتحاد المهندسين اللبنانيين حقق تجربة رائدة بالتفاعل التشاركي نشاط ARCHMARATHON BEIRUT 2015 للعالم العربي وحوض البحر المتوسط، وجوائز المعمار اللبناني Lebanese architects awards2017 مع الهيئات المعمارية الدولية والإقليمية والعربية ومع الجامعات من خلال الأساتذة والطلبة إضافة الى الجسم المعماري"، مؤكدا ان "هذه الأنشطة تكللت بالنجاح الباهر من خلال التعاون مع الاتحاد الدولي للمعماريين UIA واتحاد المهندسين العرب واتحاد المعماريين لبحر الأبيض المتوسط وهيئة المعماريين العرب بحيث شارك الآلاف من المهندسين المعماريين خلال مهرجان "جوائر المعمار اللبناني" في بيروت 2017. وتم تنظيم معرض لمشاريع طلاب العمارة في الجامعات ومنصات عرض متخصصة في مجال العمارة والهندسة".

تابت
ثم تحدث النقيب تابت، فقال: "يقوم اتحاد المهندسين اللبنانيين وهيئة المعماريين العرب بتنظيم نشاط معماري عربي "مهرجان جوائز المعماريين العرب" من 25 تشرين الأول 2018 الى 27 منه، والانطلاقة الأولى لهذا النشاط ستكون من بيروت، على أن ينظم كل سنتين في إحدى البلدان العربية برعاية هيئة المعماريين العرب.

ويسعى هذا النشاط إلى تكريم المشاريع الريادية التي صممها معماريون عرب ونفذت خلال السنوات العشر الأخيرة كما يسعى إلى تعزيز التعاون وتبادل الخبرات وتنمية القدرات والربط بين التعليم والممارسة المهنية، من خلال متابعة انتاج المعماريين العرب وتشجيع المبدعين الشباب.
من أبرز أهداف هذا النشاط:

- ابراز المشاريع الريادية في مختلف المجالات المعمارية.

- تكريم أعلام العمارة العربية عبر معارض وندوات وأبحاث عن أعمالهم (اختيار أحد رواد العمارة في البلد المضيف)، وسيكرم المعمار عاصم سلام في النشاط الأول الذي سيقام في بيروت.

- فتح النقاش عبر حلقات حوارية بمشاركة دولية ومحلية حول العمارة العربية في تحقيقها لمتطلبات الواقع المعاصر وملاءمتها للخصوصيات المحلية ومواجهة تحديات العولمة.

وتقدم المشاريع من خلال الدعوة المفتوحة (Open Call) الى مشاركة أوسع عدد من المعماريين العرب، ويحق لأعضاء لجنة التحكيم اقتراح بعض المشاريع بهدف إفساح فرصة للمعماريين غير المعروفين والمشاريع المميزة والصغيرة ذات الأفكار المبتكرة.
وتعلن النتائج في حفل ختامي".

وأضاف: "يشكل هذا النشاط:

- مساحة مبتكرة لعرض الأفكار المعمارية وإنتاجها، ومعالجتها للخصوصيات المكانية والزمانية.

- حدث بمعانيه: الثقافية، الأكاديمية والمهنية يتطرق إلى الإنتاج العمراني على مستوى العالم العربي.

- تأكيد للتميز والجرأة في طرح إنتاجنا المعماري للمساءلة والنقد والتقويم.

- تعزيز لحضور الجامعات وفرصة للطلبة والجسم الأكاديمي للتفاعل مع المنتخبين من المعماريين والحكام والوفود المشاركة.
ويتخلل هذا النشاط معرض خاص للمستثمرين والمنتجين في قطاع البناء والتطوير العقاري ومعرض توثيقي حول حياة أعمال المعمار عاصم سلام، ومعرض مشاريع لطلبة العمارة والدراسات للجامعات في لبنان وحلقات حوارية مع متحدثين محليين وعالميين".

معلومات رقمية
وعدد "بعض المعلومات الرقمية:
- 32 مشروعا معماريا عربيا منفذة في الدول العربية والعالم.
- 9 أعضاء لجنة تحكيم نهائية.
- 3 أعضاء منتدبين من الاتحاد الدولي للمعماريين UIA، اتحاد المهندسين العرب FEA واتحاد معماريي بحر الأبيض المتوسط UMAR.

توقع مشاركة:
- 60 مؤسسة تعمل في قطاع العمارة ومواد البناء والتطوير العقاري ضمن فعاليات معرض متميّز وهادف.

- 10 آلاف زائر متوقع من المهندسين والطلاب المهتمين.

- 16 كلية عمارة في لبنان تشارك من خلال التنظيم ومعرض لمشاريع الطلاب".

وأعلن "إطلاق موقع الكتروني خاص بالمهرجان بعنوان www.arabarchitectsawards.com يحتوي على معلومات عن المعماريين المرشحين ومشاريعهم، أسماء لجنة التحكيم وسيرهم الذاتية، برنامج المهرجان وكيفية التسجيل، ويتضمن معلومات عن الشركات الراعية الداعمة ضمن المعرض المرافق للمهرجان".

حداد
وتحدث حداد باسم الأمين العام لاتحاد المهندسين العرب الدكتور عادل الحديثي فنقل "تحيات الحديثي الذي شرفني بتمثيله في هذا المؤتمر لاطلاق مهرجان المعماريين العرب، بالتعاون والتنسيق مع اتحاد المهندسين اللبنانيين وهيئة المعماريين العرب.
ومن اهم اهداف اتحاد المهندسين العرب، كما ورد في النظام الأساسي: "العمل على رفع شأن مهنة الهندسة والنهوض بمستواها العملي"، ورفع مستوى المهندسين العرب والارتفاع بمستوى كفاياتهم العلمية والعملية والمهنية".

وأضاف: "يحقق الاتحاد هذه الأهداف من طريق تنظيم المؤتمرات الهندسية العربية وإقامة الندوات.

لذلك يتبنى بالمباشر المهرجان المعماري الذي نحن اليوم في صدد اطلاقه بغية تحقيق أهدافه التي رسمها وخطها في نظامه الداخلي.

ندعم اتحاد المهندسين اللبنانيين، كما دعمناه في العديد من المؤتمرات والندوات والمهرجانات المعمارية سابقا، ولنا ملء الثقة بحسن تنظيمه لهذا المهرجان المعماري على مستوى الوطن العربي، ونتمنى النجاح والازدهار والتوفيق لحضرة النقيب ولاعضاء اتحاد المهندسين اللبنانيين وللمعماريين العربي في جميع الميادين".

ناغي
بدوره، قال ناغي: "ان اتحاد حوض المتوسط UMAR الذي يمثل 13 دولة متوسطية أوروبية وعربية في 3 قارات، تحتضن مئات الآلاف من المعماريين هو اليوم حاضر هنا لتأكيد الشراكة والمساندة الدائمة لاتحاد المهندسين اللبنانيين، الذي يبادر، وللمرة الثالثة، وهذه المرة بالتعاون مع هيئة المعماريين العرب التابع لاتحاد المهندسين العرب، الى تنظيم نشاط معماري عربي بهذه الأهمية وهذا الحجم من العمل والتحضير والتنظيم بهدف الإضاءة على اهم الإنجازات المعمارية لمعماريين عرب كمحطة نقد وتقويم والقاء الضوء على المواهب والكفايات في سبيل تحسين واقع العمارة ورفع كفاية المعماريين من خلال مهرجان جوائر المعماريين العرب 2018 الذي سيرافقه انعقاد اجتماع المكتب التنفيذي للاتحاد UMAR وتدشين المقر ومركز التواصل داخل مبنى النقابة لمدة 6 سنوات".

وتمنى "النجاح في هذا المهرجان الذي يؤكد مجددا دور لبنان الريادي على كل المستويات في منظومة حوض المتوسط".

صادق
ثم شرح صادق "فعاليات المهرجان الذي سيمتد 3 أيام في 25 تشرين الاول المقبل و26 و27 منه"، لافتا الى ان "هذا المشروع وضعت لبنته في عهد النقيب خالد شهاب ويستمر مع ولاية النقيب جاد تابت"، واكد ان "العاصمة بيروت هي مركز للثقافة والحرية ستشهد هذا الحدث الكبير بمشاركة عربية واسعة".

وأعلن ان "مهرجان جوائز المعماريين العرب سينظم الشراكة مع هيئة المعماريين العرب، والاتحاد العالمي للمعماريين"، مؤكدا "دور الشركات المشاركة في المهرجان والراعية والرائدة في مجال العمارة ومواد البناء والتطوير العقاري"، موضحا ان "لجنة التحكيم المؤلفة من 11 عضوا ستختار من المشاريع التي ستعرض في المهرجان 32 مشروعا معماريا لمعماريين عرب منفذة في البلدان العربية وستوزع الجوائز خلال الاحتفال الختامي للمهرجان".



======= اتحاد درويش/باسم سعد/مارون العميل

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

الطاقة المتجددة طريق للوصول إلى ب...

تحقيق ماري الخوري وطنية - يعاني لبنان تدميرا ممنهجا للشواطىء والجبال والاودية والغابات

الثلاثاء 10 تموز 2018 الساعة 11:00 المزيد

كازينو لبنان أحد أهم المرافق السي...

تحقيق كاتيا شمعون وطنية - يعود أصل كلمة "كازينو" الى اللغة الايطالية وتعني المنزل الصي

الإثنين 09 تموز 2018 الساعة 13:46 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب