عباس الجوهري: استهداف منزلي له مؤشرات خطيرة ورسالة بمنع أي صوت اعتراضي

الثلاثاء 15 أيار 2018 الساعة 19:37 إنتخابات نيابية
وطنية - قال الشيخ عباس الجوهري في مؤتمر صحافي عقده في مكتبه، بعد تعرض منزله لهجوم مسلح ظهر اليوم: "من المؤسف انه وبالوقت الذي تتوجه فيه الأنظار وأفئدة الرأي العام العالمي واللبناني ونحن منهم طبعا، إلى ما يجري في فلسطين من جرائم، تبين أن بعض الجهات لديها أولويات أخرى في مكان آخر. وبدل أن تكون عيونهم على بيت المقدس -كما يدعون- تبين أن عيونهم وعيون عسسهم على بيتي أنا. للأسف ترددت كثيرا في عقد هذا المؤتمر الصحافي وحتى من إثارة الخبر إعلاميا، حتى يبقى الخبر الأول والأهم هو فلسطين، ولكن للصراحة حجم الإعتداء وأعداد الطلقات التي أصابت البيت وصور الأضرار التي وصلتني تباعا، حتمت علي عدم السكوت".

أضاف: "إن مؤشرات هذا الإعتداء خطيرة جدا لأنها تأتي بعد انتهاء مرحلة الإنتخابات حيث من المفروض أن النفوس هدأت وخفت أجواء التشنج الإنتخابي، وهذا يوحي بأن الإعتداء هو في سياق مختلف وعن سابق تصور وتصميم. إن استهداف المنزل بهذا الكم الهائل من الطلقات وبوضح النهار وأمام أعين الناس والمارة، هو دليل فاقع على أن الفاعل لا يقيم وزنا لا للقانون ولا للأجهزة الأمنية، وهذا أيضا له مداليل خطيرة جدا".

وتابع: "كنا نعلم بأنه ممنوع علينا أن نربح الإنتخابات، والظاهر أنه ممنوع علينا أن نخسر أيضا، بمعنى ممنوع وجود صوت اعتراضي أصلا. وباعتقادي، هذه هي الرسالة من هذا الإعتداء".

وحمل "المسؤولية الى الأجهزة الأمنية والقضائية"، مطالبا إياهم ب"القبض على الفاعلين وتسليمهم للقضاء بأسرع وقت"، واضعا "المسؤولية بعهدة رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء ورئيس مجلس النواب ورئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى".

وختم: هذا الفلتان الأمني هو أبشع أنواع الفساد الذي وعدنا السيد حسن نصرالله أنه سوف يحاربه.، وعليه، فتسليم الجناة هو الإمتحان الأول".



==============سمر مبسوط

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب