ندوة لملتقى حوار وعطاء بلا حدود عن النسبية ومثالب الانتخابات الاخيرة

الثلاثاء 15 أيار 2018 الساعة 18:40 إنتخابات نيابية
وطنية - نظم "ملتقى حوار وعطاء بلا حدود" ندوة بعنوان "النسبية ومثالب الانتخابات النيابية الاخيرة"، في دار الندوة - الحمرا، شارك فيها فاعليات سياسية واجتماعية.

حمود
بداية كلمة ترحيبية لمنسق المنتدى الدكتور طلال حمود، تطرق فيها الى ظروف تأسيس جمعية "عطاء بلا حدود" و"ملتقى حوار وعطاء بلا حدود"، مؤكدا اهمية هذا النوع من "المبادرات الساعية لإخترق كل الحواجز والحدود والخنادق والمتاريس التي يحاول البعض وضعها بين اللبنانيين"، داعيا الى "تفعيل دور هكذا ملتقيات وطنية جامعة ساعية لزرع ثقافة الوحدة والإلفة والمحبة والحوار والإنفتاح على الآخر وتقبله بين مختلف الاطياف اللبنانية، لتكون بديلا من ثقافة الشتم والقدح والذم والتطرف والتمذهب التي سادت قبل وخلال العملية الإنتخابية".

ثم أدار حمود والإعلامي ميخائيل عوض الندوة، وطرحا الاسئلة التي أثارتها العملية الانتخابية ونتائجها، والقانون ومثالبه، مرحبين بالمحاضرين: وزير الداخلية والبلديات السابق مروان شربل، الوزير السابق شربل نحاس، ربيع الهبر ومحمد شمس الدين.

شربل
وعالج شربل ما جرى في العمليات الانتخابية ومثالب القانون في التطبيق، وكيف تسبب بتقليص حجم المشاركة، وتسعير الخطاب المذهبي والطائفي والمناطقي وبحرب في الاسرة وفي الحزب واللائحة الواحدة، وضرب امثلة معاشة عن الرشوة الانتخابية وحالة التكاذب بين النائب والناخب، ونصح من ليس له اموال طائلة بالا يحاول الترشح.

كما تحدث عن تجربته في محاولات تقديم "قانون انتخاب نسبي عادل، يحقق المشاركة الفعلية، ويؤمن المساواة بين الناخبين، لجهة توزيع الدوائر وعدد الناخبين لكل نائب"، واصفا القانون المعمول به بأنه قانون "كل من يده له فقد تم تسطير الدوائر بطريقة استنسابية لتلبية مصالح البعض، وكذلك طبيعة اللوائح وعدد المرشيحن فيها، وعدد الناخبين"، مستهجنا كيف تكون "دائرة تجمع اربع اقضية ودائرة من قضاء واحد اثنين"، مشيرا الى أن "النسبية وإقرارها برغم كل ما جرى تعتبر تطورا هاما يجب التمسك به والقانون يجب ان يصار الى تعديله جوهريا".

نحاس
من جهته، عرض نحاس تجربته وتجربة الهيئات الاهلية في التحضير للانتخابات والمشاركة فيها، مشددا على أن "تعبير المجتمع المدني كتعبير المجتمع الدولي ضبابي لا يحمل مضمونا عمليا دالا، وأن الطبقة السياسية والدولة المفترضة وهي ليست الدولة الواقعية القائمة، انما دولة النافذين والمتحكمين من خارج النصوص القانونية والدستورية وآليات عمل الدول هي التي تقرر القانون وتدير الانتخابات، وتفرض مشيئتها ومصالحها ومحاصتها".

ورأى أن "لبنان وآلياته وتحاصص الطبقة السياسية انما يبقى استجابة وتلبية لحاجات الخارج وتحولاته ومصالح القوى الفاعلة فيه، وليس للبنانيين من ارادة فعلية تتحقق في دولتهم المفترضة او الواقعية"، مؤكدا أن "لبنان عرضة لازمة اقتصادية عاتية لن تفلح الطبقة السياسية وما ترتب عن الانتخابات في جبهها او لجمها واحتوائها"، لافتا الى "احتمالات الحرب في الاقليم ومخاطر انعكاسات تحولاته على لبنان".

الهبر
بدوره، عرض الهبر لدور مؤسسات الاحصاء ودراسة الرأي العام، مشيرا بالوقائع والنماذج الى دقة ما توصلت اليه وبالتفاصيل وبمختلف الدوائر، وكيف ان "بعض الاحزاب والجهات حققت استفادة قصوى مما قدمته المؤسسات خاصة منها العلمية والمنهجية"، لافتا عبر نماذج عيانية من اللوائح التي جرى تركيبها، كيف "أوفت مؤسسته والمؤسسات الجادة بوعدها وشكلت بوصلة لمن اهتدى بمعطياتها"، وضرب على ذلك امثلة كدائرة صيدا جزين ولماذا "لم يتحالف تيار المستقبل والتيار الوطني الحر وخاضا المعركة بلائحتين لكسب نائب عبر كسور النتائج".

وقدم معطيات لديه "تصحح ما نشر سابقا عن عدد الفلسطينيين في لبنان، وعن ان عدد اللاجئين السوريين بلغ مليونا وثمانمئة، ثم تراجع الى مليون وسبعمائة وربما زاد"، موضحا أن مؤسسته "باتت تملك معلومات دقيقة عن توزع المواطنين ومواطن سكنهم ودوائرهم"، كاشفا عن ان "بعض الاحياء والاقضية خاصة في بيروت، الرميل في دائرة بيروت الاولى مثلا ليس فيها من اهلها واصحاب بيوتاتها الا النذر القليل وكلهم مسجلون على لوائح الشطب بينما هم مهاجرون".

شمس الدين
أما شمس الدين فقدم شهاداته العملية والواقعية عن نتائج الانتخابات النيابية وكيف "تمت صياغة اللوائح على أسس المصلحية والتحالفات اللحظية بعيدا عن التحالفات السياسية او البرامجية، وان الكل قدم سعيه لتحقيق العدد الاوفر من النواب على اي اعتبارات اخرى، ورصد بدقة مثالب واعطاب القانون وآلياته التنفيذية".



===============سمر مبسوط

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

شارع الحمراء أضحى مقصدا للمتسولي...

تحقيق حلا ماضي وطنية - يعتبر شارع "الحمراء" في مدينة بيروت، من أهم الشوارع التجارية وا

الإثنين 22 تشرين الأول 2018 الساعة 13:03 المزيد

هل ستشكل منصة ليغاسي وان الاستثما...

تحقيق الدكتور مطانيوس وهبي وطنية - يتفق أغلب الخبراء العقاريين والإقتصاديين على أن الق

الإثنين 15 تشرين الأول 2018 الساعة 12:28 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب