لجنة مهرجانات بعلبك الدولية أطلقت برنامجها: احتفالات موسيقية وفيلم وكوميديا مسرحية كيدانيان ممثلة الخوري:رونق مختلف يبرز وجه لبنان الحضاري

الإثنين 30 نيسان 2018 الساعة 16:11 فن
وطنية - اطلقت لجنة مهرجانات بعلبك الدولية برنامجها للعام 2018، والذي يبدأ في 8 تموز المقبل، في مؤتمر صحافي في فندق "مونرو" - عين المريسة، في حضور وزيري السياحة اواديس كيدانيان والثقافة غطاس الخوري ممثلا بمستشارته للشؤون الثقافية ألين طحيني قساطلي، سفيرة الولايات المتحدة الاميركية اليزابيث ريتشارد ممثلة بكريستينا سميث، سفير ايطاليا ماسيمو ماروتي، رئيسة "مؤسسة الوليد بن طلال للانسانية" الوزيرة السابقة ليلى الصلح حمادة، الملحقين الثقافيين الايطالي والمصري، رئيس بلدية بعلبك حسن اللقيس، فنانين مشاركين في المهرجان واعلاميين.

كيدانيان
بداية، رحب الوزير كيدانيان بالحضور والفنانين المشاركين، وقال: "كنت قد اعلنت اننا لن نطلق المهرجانات قبل اجراء العملية الانتخابية في 6 ايار المقبل، لكن اصرار لجنة مهرجانات بعلبك على اطلاق مهرجانها جعلني اتراجع واحضر هذا المؤتمر".

وأمل "ان يكون هذا الصيف واعدا، وان تحقق كل الوعود التي قطعت لرفع الحظر عن سفر الخليجيين الى لبنان بعد الانتخابات".

وتوقع "ان يكون هذا الصيف افضل صيف"، آملا "ان يكون لبنان وجهة السياح من كل العالم".

اضاف: "لمهرجانات بعلبك رونق مختلف لما للمكان من رهبة". وقال: "الله وهبنا هذا المكان في وطننا الصغير ومن خلاله استطعنا الوصول الى كل العالم، فكل دولة في تحلم ان يكون لديها احد أعمدة بعلبك".

واشار الى "ان لبنان استقبل هذا العام في بعلبك وفدا من أهم 50 شركة خاصة تنظم المؤتمرات والاحتفالات في العالم". واكد أنه "لم يعد هناك اي حواجز تمنع احدا من الوصول الى اي مكان في لبنان".

واعرب عن "دعمه مهرجانات بعلبك على رغم خفض موازنة الوزارة لما لها من مكانة خاصة لدي".

الصلح
بدورها، اعلنت الوزيرة السابقة الصلح حمادة "ان مؤسسة الوليد بن طلال للانسانية تشارك، للسنة 13 على التوالي، في اطلاق مهرجانات بعلبك ودائما المؤسسة الى جانبها، ايمانا منا بان العمل الثقافي والتراثي لا بد ان يستمر وخصوصا في المناطق النائية في ظل استمرار سياسة التهميش المناطقي".

اضافت: "سبق ان تعهدت مؤسسة الوليد بن طلال بإعادة تأهيل القاعة الزجاجية للسياحة، اجدد هذا التعهد واؤكد ان الاعمال ستبدأ قريبا، بعد شهر رمضان الكريم"، مشيرة الى ان "التأخير كان خارج ارادتنا ولظروف قسرية".

وتمنت التوفيق للجنة، وأملت "ان يمر الاستحقاق الانتخابي على خير وعسى ان يكون استحقاقا شعبيا وان يحفظ الله لبنان".

طحيني
واكدت طحيني "بذل الجهود متحدين لابراز اهم صورة عن لبنان"، وقالت: "المهرجانات لها مكانة خاصة لدى وزارة الثقافة، واثبتت على مدار السنوات صموده في وجه كل المصاعب الاقتصادية واللوجستية".

اضافت: "نحن من الداعمين الاوائل لكل المبادرات التي تبرز وجه لبنان الحضاري والثقافي ولتسهيل عمل مختلف المهرجانات والعمل على حل كل المشاكل المالية واللوجستية".

واكدت "ان الوزارة وافقت على طلب رئيسة لجنة مهرجانات بعلبك نايلة دو فريج باعطائها ارشيف المهرجانات السابقة".

اللقيس
واعلن اللقيس "ان مدينة بعلبك التراثية التاريخية تنظر الى مهرجانات بعلبك بأمل كبير وتدعو الى استمرارها، وتنظر بأمل الى استمرار المستوى الثقافي والفني الذي يتلاءم مع مستوى هياكل بعلبك وعظمتها".


وقال: "سترون مدينة بعلبك عند بداية المهرجانات بحلة جديدة ومدخل جديد وخطة سير جديدة . وفي الوقت نفسه هناك مشروع داخل القلعة. تنفذه الدولة الايطالية وهو مهم يعنى بتأهيل وصيانة الهياكل، وخصوصا هيكل جوبتير، ولولا هذا المشروع لكانت الاعمدة الستة معرضة للاذى".

الشركاء المساهمون
وفي ختام المؤتمر، اعلنت دو فريج اسماء الشركاء الذين سيساهمون في المهرجانات وهم: "مؤسسة الوليد بن طلال للانسانية"، "سوسيتيه جنرال"، "ليبانو سويس للتأمين" وشركة "Touch".

برنامج المهرجان
وأعلنت ايضا برنامج المهرجان وهو كالآتي:
"سهرة خاصة لدعم المهرجان
احتفال موسيقي - سينمائي (Cine-Concert) مباشر لخالد مزنر
مع مقتطفات تسبق العرض الأول مأخوذة من فيلم "كفرناحوم" للمخرجة نادين لبكي
المختار للمشاركة في المنافسة الرسمية لمهرجان كان السينمائي للعام 2018
الأحد 8 تموز 2018
معبد باخوس

يسر لجنة مهرجانات بعلبك هذه السنة تنظيم سهرة لدعم مهرجانات بعلبك الدولية هي عبارة عن حفل موسيقي - سينمائي لخالد مزنر، تتخلله مقتطفات من فيلم إضافة إلى أوركسترا تضم عازفين منفردين يعزفون مؤلفات خالد مزنر الموسيقية الذي سيرافق المجموعة على البيانو.
وسيشاهد الحضور للمرة الأولى قبل العرض الأول مقتطفات من فيلم "كفرناحوم" الجديد للمخرجة نادين لبكي الذي تم اختياره للمنافسة الرسمية في "مهرجان كان" السينمائي 2018، في حضور المخرجة والممثلين الرئيسيين.
يلي هذه السهرة عشاء في قلعة بعلبك.

بعلبك تتذكر أم كلثوم
مع مروة ناجي ومي فاروق
بالاشتراك مع الأوركسترا الوطنية اللبنانية للموسيقى الشرق-عربية
توزيع الأوركسترا وقائدها: هشام جبر.

الجمعة 20 تموز 2018
أدراج معبد باخوس
قدمت كوكب الشرق الراحلة أم كلثوم ثلاث حفلات في قلعة بعلبك عام 1966 و1968
و1970. ونظرا الى ذلك، أرادت لجنة مهرجانات بعلبك تكريم ذكراها من خلال تنظيم احتفال موسيقي افتتاحي وهو ثمرة تعاون مصري - لبناني مع المؤلف الموسيقي وقائد الأوركسترا المصرية المايسترو هشام جبر.

وتشارك في الاحتفال أيضا مطربتان كبيرتان من مصر هما مي فاروق ومروة ناجي إلى جانب الأوركسترا الوطنية اللبنانية للموسيقى الشرق-عربية. وستؤدي النجمتان باقات من أجمل ما غنت أم كلثوم مثل "أغدا ألقاك"، و"أنت الحب"، و"أنا في انتظارك مليت"، و"ألف ليلة وليلة" و"يا مسهرني". احتفال موسيقي لن ينساه العشاق ومن يأخذهم الحنين إلى أيام جميلة مضت.

ستابات ماتر لروسيني
جويس الخوري - سوبرانو
دانييلا بارسيلونا - ميزو
باولو فانالي - تينور
كرزيستوف باتشيك - باس
أوركسترا الحجرة للإذاعة الرومانية في بوخارست
كورس الجامعة الأنطونية وجامعة سيدة اللويزة بقيادة توفيق معتوق.
الجمعة 27 تموز 2018
معبد باخوس
في ذكرى مرور 150 عاما على رحيل المؤلف الموسيقي الإيطالي جواكينو روسيني، تفخر لجنة مهرجانات بعلبك بتقديم "ستابات ماتر" العمل الموسيقي الديني الرائع، يليه الجزء الأخير لموسيقى قداس الموتى بعنوان "Libera Me " لفردي والذي ألفه من أجل روسيني. سيحيي هذا الاحتفال أربعة مغنيين منفردين ذائعي الشهرة عالميا وهم السوبرانو المتميزة جويس خوري التي تألقت في العام الماضي في دار الاوبرا الملكية في لندن بدور لاترافياتا، وتشاركها في الاداء دانييلا بارسيلونا المتخصصة في تأدية أغاني ال belcanto كما يشارك هاتين النجمتين، نجمان صاعدان من عالم الغناء الاوبرالي وهما باولو فانالي وكريزستوف باتشيك. وسيتولى الأب توفيق معتوق قيادة أوركسترا الحجرة للإذاعة الرومانية في بوخارست إضافة إلى كورس الجامعة الأنطونية وجامعة سيدة اللويزة. هذا الاحتفال الفريد ثمرة تعاون مع المعهد الثقافي الإيطالي وسفارة إيطاليا في لبنان.

ماثيو شديد
السبت 4 آب 2018
أدراج معبد باخوس
ماثيو شديد المعروف باسم "إم" هو الفنان الفرنسي الحائز الحصة الكبرى من جوائز Victoires de la Musique الفرنسية مع 13 جائزة في رصيده. هو ابن الموسيقي لويس شديد وحفيد الكاتبة أندريه شديد وهو يقدم هذا العمل تحية لذكراها. برز نجم هذا العازف الذي يمتاز بقدرته على العزف على أكثر من آلة وتحديدا بقدرته الاستثنائية على العزف على الغيتار أمام الجمهور عام 1997 مع ألبومه الأول بعنوان "Le Baptême". وقد اكتشف الجمهور آنذاك مقدم عروض موسيقية موهوب بقدر ما هو خارج عن المألوف، ومن ذاك الوقت وهو يكثف عروضه على المسارح ويؤثر دائما بشكل إيجابي على الحضور في حفلاته الموسيقية. تعاون في أعمال مع كبار في عالم الفن مثل فانيسا بارادي وجوني هاليداي وعمل على تأليف أغاني لأفلام حصد إثرها جوائز بارزة. سيزور لبنان ليعزف على أدراج معبد باخوس أشهر مقاطعه الموسيقية في حفل ضخم صمم خصيصا من أجل بعلبك، بمشاركة إبراهيم معلوف عازف آلة البوق وغيره من ضيوف الشرف.

إلا إذا ... The Musical
كوميديا مسرحية موسيقية لجورج خباز
الجمعة 10 آب والسبت 11 منه
للمرة الاولى، تستضيف مهرجانات بعلبك الدولية ضمن برنامجها الرسمي كوميديا مسرحية موسيقية ."الا اذا" عمل مسرحي لاقى نجاحا كبيرا في بيروت، واليوم يتحول الى عمل استعراضي مع اوركسترا مباشرة وفرقة راقصة تراثية تضفي على العمل روحا بعلبكية يجاري سحر قلعة بعلبك ويتناغم مع عظمة تاريخها الاثري و الثقافي و الوطني.

"الا اذا"، مسرحية كتابة و اخراج: جورج خباز مع اكثر من 70 ممثلا و عازفا وراقصا. تحكي قصة مبنى آيل للسقوط لم يستطع سكانه المتنوعون طائفيا ان يكونوا لجنة جدية لانقاذ هذا المبنى الذي يؤويهم جميعا. عمل ينتمي الى لكوميديا السوداء قائم على تناقضات المجتمع اللبناني بكل اطيافه مارا بسلاسة على تاريخ يتخبط في وجهات نظر متضاربة تولد ما يسمى بالمضحك المبكي. في هذا العمل تعود مهرجانات بعلبك لاحتضان المسرح بكل مقوماته التمثيلية الموسيقية الاستعراضية والغنائية; و تتبنى نجاح باهر لعمل لاقى استحسان و تقدير و اعجاب الجمهور اللبناني و العربي بكافة تنوعه الذي ينتظر موعد عرض "الا اذا" بحلتها البعلبكية.

من تراثنا إلى الجاز
إيلي معلوف وجاهدة وهبه
الجمعة 17 آب 2018
معبد باخوس
احتفال موسيقي يجمع بين الطرب والجاز مع عازف البيانو والمؤلف الموسيقي إيلي معلوف صاحب الخبرة الواسعة في الملتقى بين الشرق والغرب وسيدة من سيدات الغناء العربي جاهدة وهبه. ويتضمن الاحتفال الموسيقي مجموعة من مؤلفات إيلي معلوف مع فرقته الموسيقية القادمة من باريس مكان إقامته، وأغانٍ لجاهدة وهبه من المكتبة الموسيقية العربية تم اختيارها وترتيبها بعناية، بالإضافة إلى "افتتاحية لبعلبك" تم تأليفها خصيصا لهذه المناسبة. يعدنا هذا اللقاء بين فنانين كبيرين بأوقات رائعة مليئة بالمشاعر والأحاسيس في ظل الأجواء الخاصة والفريدة لمعبد باخوس.
بن هاربر وفرقة The Innocent Criminals
السبت 18 آب 2018
أدراج معبد باخوس

استقبلت شركة التسجيلات "فيرجن ريكوردز" بن هاربر لي عام 1994 ألبومه بعنوان "Welcome to the Cruel World". وانطلق بعد ذلك لإحياء الحفلات الموسيقية والتعاون مع فنانين آخرين وإصدار الأغاني الناجحة مثل "Burn One Down" و"Another lonely day"، و"Waiting on an Angel"، و"Jah Work" و "Excuse me Mister" وأيضا "Don't Give up on me Now". هو كاتب ومؤلف موسيقي ومغني ملتزم وناشط كبير في مجال حقوق الإنسان، وهو متذوق لكل أنواع الموسيقى ويبرع في عزفها كلها من البلوز إلى الموسيقى الدينية المسيحية والفانك والريغي وموسيقى السول والروك. يتميز بأسلوبه الرائع في العزف على الغيتار بتقنية Slide Guitar. هو فنان ذو موهبة بارزة لا شك حولها وصاحب رصيد موسيقي مكلل بالنجاح، وقد أحيا العديد من الاحتفالات الموسيقية حول العالم نفدت فيها كل البطاقات قبل موعد الاحتفال، وهو بفضل هذه الميزات كلها يعتبر أحد عمالقة الفن على الساحة الموسيقية العالمية. وسيكون الاحتفال الذي سيحييه على أدراج معبد باخوس مع فرقته الموسيقية The Innocent Criminals استثنائيا حتما مطبوعا بأحاسيس صادقة لأنه سيغني بحماسة أشهر أغانيه".



======= هدى زبيب/مارون العميل

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب