سوزان نجم الدين:اتمنى ان يعرض فيلم روز في الصالات اللبنانية لتجسيده معاناة النساء العربيات المنتهكة حقوقهن في المعتقلات

الإثنين 30 نيسان 2018 الساعة 14:31 فن
وطنية - أدلت سوزان نجم الدين في حديث "للوكالة الوطنية للاعلام":"بأنها في شخصية روز التي تعذبت من داعش عانت ايضا من عذابات نفسية، وهي تؤدي مشاهدها"، متمنية "أن يعرض فيلم روز في الصالات السينمائية اللبنانية، ليشهد جمهور لبنان على الطريقة التي جسدت فيها معاناة "السبايا" السوريات والفلسطينيات والعراقيات وكل النساء العربيات، التي تنتهك وتغتصب حقوقهن في الزنزانات والمعتقلات المظلمة".

واعتبرت ان "مسلسل شوق ظلم بعض الشيء، وكان يفترض ان يعرض على محطات اضافية".
وقالت:"جائزة الموركس دور التي نالتها عن هذا الدور لم تكن الاولى، فقد سبقها جائزة أفضل ممثلة عربية في مصر في استفتاء الجمهور ولجنة الحكم في صحيفة الاهرام، وبأن للموركس دور نكهة راقية، وهي أختبرت هذا الشعور في تكريمها من ادارتها وفي نيلها وفي مشاركتها باللجان التحكيمية لاعمال الجائزة".

واعتبرت أن "الجوائز التي حصدتها مؤخرا عديدة وتفتخر بها، مثل جوائز: أفضل ممثلة عربية في لبنان - أفضل ممثلة عربية في سوريا من الرئيس بشار الاسد وزوجته السيدة أسماء الاسد".

عن بعض الانتقادات التي تعرضت لها بسبب الفستان الذي ارتدته واستوحاه مصممه من عصر النهضة، قالت:"بأنها ضحكت للطريف منها وأستغربت المبالغة ببعضها، واضافت بأنها أعتادت أن تطل بشكل أنيق وغريب، ففي سنة موركسية لبست زيا عليه العلم السوري وفي سنة اخرى اطلت بتسريحة مارلين مونرو".

سوزان نجم الدين التي أدت اللهجة اللبنانية بإتقان، حين لعبت دور "كاملة رحمة" والدة جبران خليل جبران في مسلسل "الملاك الثائر"، تلقت أكثر من عرض لتكون في الدراما اللبنانية في أعمال مهمة مثل " علاقات خاصة " و"24 قيراط " لكنها أعتذرت رغم نوعية الاعمال الجيدة، لانها تريد ان تطل بدور يضيف لمسيرتها في الدراما اللبنانية.

رغم انها قدمت في الفترة الاخيرة اعمالا متنوعة، الا ان حنينها لشخصية روز هو الاكبر، وهي تنتظر نزوله الى الصالات السينمائية، وهو من اخراج رشا شربتجي وبطولته امام مواطنها الممثل باسم ياخور.

الالقاب التي نالتها كثيرة ايضا:مثل نجمة الشام - ملكة جمال العرب - نجمة سوريا الاولى، لكن اللقب الاغلى على قلبها هو الامومة، وهي تعيش حسرات بعد اولادها عنها في اميركا، وتتمنى ان "تجتمع بهم في الحياة وفي عمل يجمعهم امام الكاميرا تخطط له من زمان".

وهي سفيرة لمستحضرات تجميل وماركات اجهزة خلوية عالمية، وشغلها الشاغل اليوم هو التحضير لعمل عربي جامع من بطولتها وهو في هويته خليجي ومصري وسوري ولبناني بإنتاج ضخم، يشبه تنقلها بين هذه البلدان الى حد جعلها تستحق وهي تحمل حقيبتها من فندق الى فندق ومن مطار الى مطار لقب " أبنة بطوطة ".



=================روبير فرنجية/ ربى بصبوص

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

المواجهة بدأت بين أصحاب المولدات ...

تحقيق عادل حاموش وطنية - الكهرباء باتت الشغل الشاغل للمواطن اللبناني في كل المناطق،

الجمعة 28 أيلول 2018 الساعة 12:48 المزيد

المرأة اللبنانية تفرض حضورها آملة...

وطنية - تشكل المرأة في لبنان نصف المجتمع، الى ان مشاركتها في الحياة الأقتصادية والسياسية خ

الإثنين 24 أيلول 2018 الساعة 07:39 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب