المرشح الشماس:سأتخلى عن راتبي ومخصصاتي النيابية لصالح جمعيات خيرية في بيروت

الثلاثاء 17 نيسان 2018 الساعة 11:14 إنتخابات نيابية
وطنية - اعتبر المرشح عن المقعد الارثوذكسي في دائرة بيروت الاولى ضمن لائحة تكتل لبنان القوي، رئيس جمعية تجار بيروت نقولا الشماس "ان بعض المؤشرات الاقتصادية اليوم هي اصعب مما كانت عليه ايام الحرب"، مشيرا "الى ان الضربة العسكرية الغربية ضد سوريا انعكست فورا على الوضع التجاري في لبنان".

ونوه الشماس في حديث له بالوضع الامني المستتب في لبنان، قائلا: "انه افضل من بعض الدول العربية وحتى الاوروبية".

واوضح "ان ال 80 مليار هي تراكمات منذ العام 1990، مضيفا: آخر فريق ممكن ان يتهم في هذا الموضوع هو التيار الوطني الحر، ومشيرا الى "ان جميع الافرقاء السياسيين مسؤولين في هذا الاطار".

وتابع: "اذا لم نغير اداءنا الاقتصادي فرص النجاة صفر، لافتا "الى تصميم رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لمعالجة هذا الواقع، مع العلم ان الاخير يردد دائما ان العهد سيبدأ في 7 ايار وبالتالي اذا غيرنا الأداء نستطيع ان نتجنب الاصطدام في جبل الجليد كي لا نغرق".

وشدد على "ان همه الاساسي الوقوف الى جانب الشباب والسيدات من التجار الصغار كي نساعدهم على الاستمرار، علما انني كنت دائما الى جانب "من دق بابي"، معلنا :"هدفي المساهمة في اغناء الفقراء وليس افقار الاغنياء".

واكد "ان الموضوع الاقتصادي هو الطبق الاساس اليوم على طاولة اهتمامات الحكومة، وسيبقى الى ما بعد الانتخابات".

وعن مؤتمر "سيدر"، اعلن "ان الرئيس سعد الحريري قام باستشارة الهيئات الاقتصادية، وليس لدينا اي تحفظ على المؤتمرات الداعمة للبنان"،

اضاف: "سيدر" كان ايجابيا ولكن العبرة تبقى في التنفيذ الذي يشكل نحو 90% من نتائج المؤتمر، وبالتالي لا بد علينا من محاصرة الفساد، وتخفيف عجز الكهرباء، كي نتمكن من تحسين وضعنا"، مشيرا الى ضرورة ان يذهب قسم من الاموال والتسهيلات الى القطاع التجاري ليتم تجديد بنيته التحتية".

واذ لم يبد خوفا على الواقع الامني، قال: "خائف على الامن الاقتصادي ما يفرض علينا استثمار كل الفرص التي تأتي الينا"، رافضا "ان يتم ربط اي قروض او مساعدات تأتي الى لبنان ببقاء النازحين على ارضه".

وفي ما يتعلق بالمادة 50 من الموازنة التي تمنح الاقامة مقابل تملك شقة بثمن يفوق الـ 350 الف دولار، كشف "ان الهيئات الاقتصادية طالبت بهذا النوع من الحوافز في الموازنة، نظرا الى الازمة التي نعاني منها"، موضحا "ان المادة 50 لا تمنح جنسية بل اقامة ولا تتعارض مع قانون تملك الاجانب، والذي اذا كان يتضمن ثغرات فليتم تعديله".

وتابع الشماس: "اعول على العهد لاطلاق صفارة مكافحة الفساد جديا، مؤكدا "ان باستطاعتنا في لبنان ان نصنع العجائب لان شبابنا مبادرين ويتمتعون بالكفاءة ولكن ينقصنا المناخ المؤاتي، ومستطردا "ان النظام التربوي كنز للبنان ولكن يجب اعادة النظر فيه ولا سيما لجهة تطوير البرامج".

وفي موضوع الانتخابات قال: "لدي ايمان وثقة في مسيرتي والجميع يعلم انني استطيع ان انجز، كما ان المواطنين يعلمون ذلك، ويجب عليهم ان يسألوا من لدى من المرشحين المواصفات النيابية والتشريعية كي يكون الافضل لهم"، مذكرا انه كان قد اعلن سابقا انه سيتخلى عن راتبه ومخصصاته النيابية لصالح جمعيات خيرية في بيروت".

اضاف: "انني اصيل من ابناء بيروت (الدائرة الاولى) التي تحتل مساحة واسعة من قلبي"، سائلا: "اذا كان هناك اشخاص في الدائرة الاولى على قدر المسؤولية فلماذا الذهاب الى "استيراد" اشخاص من خارجها، فهؤلاء ليسوا من خامة هذه المدينة، ولماذا ايضا يجب ان نأتي بكادر حزبي و"نركبه" على اهل الاشرفية؟"

وتابع: "هذا لا يجوز وليس هناك من احد يستطيع ان يفرض اي شيء على اهل الاشرفية، بل هي التي تفرض على الجميع".

وعن رمزية المقعد الارثوذكسي في الدائرة الاولى خصوصا وان مطرانية بيروت الارثوذكسية موجودة في الاشرفية، اوضح "ان عائلات بيروت ستوصل شخص منها وليس من خارجها ولا يمكن فرض اي مرشح عليها"، مشددا على "ان هذه العائلات مخيرة وليست مسيرة".

واكد انه لا ينتمي لاي حزب، موضحا انه مستقل و"اتشرف ان اكون متحالفا مع التيار الوطني الحر وتيار المستقبل، وسأكون - في حال انتخابي - جزء لا يتجزأ من "تكتل لبنان القوي" الذي سيكون الى جانب العهد لانجاحه، وسيكون موجودا على مساحة كل الوطن".

ولفت الى "ان الارثوذكس شعروا انهم اهملوا ولحق بهم الغبن وتم استغيابهم في الدائرة الاولى، لكن بعد الآن لن يستطيع احد ان يستخف بهم"، مؤكدا "ان الناخب الارثوذكسي سيرد الرونق للمقعد الارثوذكسي في الاشرفية"، ومشددا على ان "المرجع الارثوذكسي سيكون في بيروت وليس في اي مقر حزبي خارجها".

وختم متوجها الى ابناء الدائرة الاولى: "مرجعية الارثوذكس هي ملكهم فقط".



=====================انطوانيت ابوالياس

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب