الديار : ارتياح لبناني ــ عربي ــ دولي لتخفيض العجز

الأربعاء 14 آذار 2018 الساعة 07:07 سياسة
وطنية - كتبت صحيفة "الديار " تقول : ‎بعد قرار مجلس الوزراء برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، اقرار موازنة ‏عام 2018 واجراء تخفيض على مصاريف الدولة بنسبة كبيرة خاصة تطبيق تخفيض ‏بنسبة 20 بالمئة عبر المذكرة التي اصدرها رئيس الحكومة سعد الحريري لمصاريف ‏كل الوزارات في الحكومة فان ارتياحا كبيرا حصل في لبنان اقتصاديا وماليا واعطى ‏اشارة ايجابية الى بدء معالجة الوضع الاقتصادي والعجز بجدية ومسؤولية، كذلك ‏رحبت المراكز الاوروبية المالية في باريس وزوريخ وجنيف بقرار الحكومة اللبنانية ‏وخصصت صحف فرنسية وسويسرية كذلك المانية نصف صفحة عن قرارات لبنان ‏بتخفيض العجز بعد ان وضعت جداول بديون لبنان ونسبة النمو والودائع في المصارف ‏اضافة الى دور مصرف لبنان وحاكمه الاستاذ رياض سلامه في تأمين الضمانة طوال ‏‏24 ساعة لليرة والمحافظة على قيمتها تجاه العملات الاجنبية وخاصة الدولار‎.


كما ان البنك الدولي وصندوق النقد الدولي اعطا اشارات عبر صحف اقتصادية ‏اميركية تنشر اخبارا عن العالم، ان البنك الدولي وصندوق النقد الدولي ارتاحا لاول ‏مرة جديا لان الحكومة اللبنانية التي اجتمعت برئاسة العماد عون والرئيس الحريري ‏وكل اعضاء الحكومة قرروا تخفيض المصاريف وبالتالي موازنة النفقات في لبنان ‏وتخفيض العجز في الموازنة بنسبة هامة زادت عن 26 في المئة وان البنك الدولي ‏وصندوق النقد الدولي كذلك دول اوروبية ويمكن ان تعمل واشنطن ولندن وباريس ‏على طلب دعم دول خارجية كي يأتي مؤتمر باريس 4 بعد قرار الحكومة باقرار ‏الموازنة وارسالها الى مجلس النواب كي يتم اقرارها قبل مؤتمر باريس 4 قد يؤدي ‏عبر اشتراك الخليج اذا وافق لان لدول الخليج شروط وخاصة السعودية كذلك اشتراك ‏الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد والبنك الدولي اضافة الى مؤسسات مختصة بدعم ‏الاوضاع الانسانية في العالم ولديها صناديق بالمليارات وتأخذ بعين الاعتبار ان لبنان ‏يستقبل مليون ونصف مليون سوري اضافة الى نصف مليون فلسطيني منذ 70 سنة ‏وتقدم مساعدات لهم وقد تم اعتبار القرار الذي اتخذه لبنان بقيادة العماد عون ورئيس ‏الحكومة الرئيس سعد الحريري قرارا تاريخيا يمكن اعتباره بداية الصعود بعد الوصول ‏الى قعر الانهيار والان بدأ لبنان يأخذ اتجاه الخروج من نفق الازمة الاقتصادية الكبرى ‏وسيكون اول مؤشر مؤتمر ايطاليا لدعم الجيش اللبناني مع العلم ان الاسلحة لن تكون ‏استراتيجية او ضخمة بل ستكون بمثابة دعم لجيش قادر على الدفاع عن الحدود في ‏وجه قوات برية لكن ليس له القدرة على الدفاع الجوي كذلك سيتم تأمين نقل الجيش ‏اللبناني باعداد كبيرة من خلال تقديم ناقلات جند مدرعة للجيش اللبناني بشكل يستطيع ‏الجيش نقل 7 ألوية كاملة دفعة واحدة بناقلات جند مدرعة الى اي نقطة في لبنان ‏وخلال ساعتين او ثلاث ساعات اضافة الى تسليم لبنان طوافات حربية مجهزة ‏بصواريخ لقصف اهداف تقف في وجه الجيش اللبناني‎.
وعلى كل حال سيكون مؤتمر روما لدعم الجيش محطة هامة في تاريخ تعزيز ‏المؤسسة العسكرية وسيتم تعزيز قوى الامن الداخلي والامن العام وامن الدولة لكن ‏التركيز هو على الجيش والامن الداخلي‎.



‎ ‎قرارات تخفيض العجز

وبالعودة الى قرارات تخفيض العجز، فإن مؤتمر باريس 4 قد يؤدي اذا نجحت ‏الاتصالات الحالية السرية الى حصول لبنان على مبلغ ضخم من الدعم لكن ادارة ‏ترامب لا تريد تقديم دعم مالي كبير للبنان على اساس انها بابقاء الاقتصاد ضعيف ‏تحارب حزب الله والمقاومة اللبنانية والنفوذ الايراني في لبنان اما فرنسا واوروبا فهما ‏مستعدان لتقديم المساعدات كذلك كل المنظمات الاوروبية ويمكن للبنك الدولي ‏وصندوق النقد ان يساهما في اعطاء لبنان قروض طويلة الامد لكن هنالك قطر ‏والكويت سيقدمان مساعدة هامة للبنان في مؤتمر باريس 4 وتجري اتصالات سرية مع ‏السعودية ودولة الامارات وخاصة ابوظبي لتقديم دعم الى لبنان لكن حتى الان لم ‏توافق السعودية ويعمل الرئيس الفرنسي ماكرون على اقناع السعودية لتقديم منح ‏وقروض للبنان فاذا وافق ولي العهد السعودي محمد بن سلمان فان السعودية ستقدم مبلغاً ‏ضخماً لمساعدة الاقتصاد اللبناني اضافة الى دولة الامارات وخاصة امارة ابوظبي ‏التي ستقدم مبلغا كبيرا مثل المبلغ الذي ستقدمه السعودية هذا مع العلم ان رئيس ‏الجمهورية تلقى دعوى من قطر لزيارتها وهي على ما يبدو مستعدة لتقديم ما بين ‏مليارين الى اربع مليارات دولار اذا توافقت على بعض النقاط مع الرئيس عون ‏وحكومته‎.



‎ ‎الحريري لم يأخذ أي موقف ضد قطر

في الوقت الذي لم يتخذ الرئيس سعد الحريري الموالي للسعودية اي موقف ضد قطر ‏وهذا يساعد في دعم قرار قطر لتقديم المساعدة الى لبنان اما الكويت فستقدم حوالى ‏ملياري دولار لكن يبدو انها ستقدم مليار دولار دفعة اولى على ان يقوم صندوق ‏التنمية الكويتي باقامة مشاريع في لبنان يشرف عليها ويدفع الاموال مباشرة ثم تقدم ‏المليار الثاني في بداية 2018 لاكمال المشاريع التي يحتاجها لبنان‎.
ووفق الاتصالات التي وصلت الى قصر بعبدا وبالتحديد الى رئيس الجمهورية العماد ‏ميشال عون فان السعودية ستعطي الاذن وتطلب من مواطنيها السفر الى لبنان لتمضية ‏فصل الصيف فيه كذلك الكويت والامارات وقطر والبحرين كذلك عدة امارات مثل ‏الشارقة وراس الخيمة والفجيرة وغيرها‎.



‎ ‎لبنان يستعد لموسم سياحي

ويستعد لبنان لموسم سياحي صيفي خاصة اذا استمر الاستقرار فيه حيث ان حوالى ‏مليون ومئة الف لبناني مغترب سيأتون هذه السنة الى لبنان كما ان العدد المقدر ‏للمجيء من الدول العربية الى لبنان وخاصة الخليج يصل الى 700 الف وحتى الى ‏حدود المليون وسوف تعمل الحكومة اللبنانية على تأمين ازالة كل ما يمنع دول الخليج ‏من ارسال رعاياها الى لبنان خاصة السعودية وبقية الدول وسيقوم الجيش اللبناني ‏وقوى الامن الداخلي في دور هام للحفاظ على الامن والاستقرار وتأمين اماكن ‏الاصطياف والعاصمة بيروت وكل المناطق كي لا يحصل اي حادث مع سائح خليجي ‏او غيره‎.


كذلك يجري التحضير في فرنسا التي يوجد فيها 80 الف مواطن لبناني معهم الجنسية ‏الفرنسية بالاتفاق مع مقاطعة كيبيك الفرنسية في كندا وبلجيكا والمانيا وايطاليا واسبانيا ‏الى اقامة رحلات سياحية الى لبنان طوال الصيف حيث يبدأ من حزيران وحتى ‏منتصف ايلول لكن هنالك مشكلة في لبنان وهي ان عدد غرف الفنادق في كل لبنان هي ‏‏8 الف غرفة اما الشقق التي يمكن استئجارها فتصل الى 16 الف شقة وليس اكثر‎.
وبالنسبة الى المغتربين اللبنانيين فلديهم اقارب وعائلات ولا مشكلة عندهم اما بالنسبة ‏للسياحة فلا تتسع فنادق لبنان ولا الشقق الى مجيء عدد ضخم منهم الى لبنان‎.


تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

حجازي إبراهيم عرض لعمل مكتب الأون...

تحقيق ماري خوري وطنية - يعتبر التعليم الجيد حقا من حقوق الإنسان، وهو الهدف الرابع من أ

الخميس 25 تشرين الأول 2018 الساعة 14:32 المزيد

شارع الحمراء أضحى مقصدا للمتسولي...

تحقيق حلا ماضي وطنية - يعتبر شارع "الحمراء" في مدينة بيروت، من أهم الشوارع التجارية وا

الإثنين 22 تشرين الأول 2018 الساعة 13:03 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب