النهار : زياد عيتاني طليقاً… والتحقيقات غامضة

الأربعاء 14 آذار 2018 الساعة 06:46 سياسة
وطنية - كتبت صحيفة "النهار " تقول : طغى اطلاق الممثل المسرحي زياد عيتاني، بعد اعلان براءته من التهمة التي لفقت له بالعمالة لاسرائيل، وما ‏رافقه من مهرجانات متنقلة ومرافقة سياسية، على كل الاستحقاقات المقبلة اليوم وغداً وفي الأيام القريبة. خرج ‏زياد عيتاني من السجن، فيما صدرت مذكرة توقيف وجاهية في حق كل من المقدم في قوى الأمن الداخلي سوزان ‏الحاج والمقرصن إيلي غبش. فبعد انهاء قاضي التحقيق العسكري الأول رياض أبو غيدا تحقيقاته مع الحاج ‏وإجرائه مقابلة بينها وبين غبش، اتخذ قراراً بتخلية عيتاني وافقت عليه النيابة العامة العسكرية، وأطلق الى الحرية ‏بعد ثلاثة أشهر و17 يوماً من توقيفه بجرم مختلق هو الاتصال بالعدو الاسرائيلي. لكن الاسئلة التي رافقت اعتقاله ‏ومسار التحقيق معه لا تزال حتى الساعة غامضة في ضوء تصريحات عيتاني التي لم تتسم بالوضوح أمس بعد ‏خروجه الذي جاء إثر تحقيقات أمنية وقضائية نقضت على حين غرة من دون عرض الحقائق للرأي العام الذي ‏قبل الوقائع الاولى وهو يجد نفسه مجبراً على قبول وقائع رسمية مناقضة‎.‎
‎ ‎
وأصوات المفرقعات التي رافقت استقبال عيتاني في الطريق الجديدة، لم تحجب ازيز الرسائل المتطايرة بين ‏الرئاستين الاولى والثانية، اذ اعتبر الرئيس نبيه بري ان مرسوم رئيس الجمهورية ميشال عون بفتح دورة ‏استثنائية للمجلس لاقرار الموازنة "من لزوم ما لا يلزم"، اذ ان الموازنة لن تكون جاهزة للدرس في الفترة ‏المقررة للدورة، بعدما طلب من لجنة المال والموازنة الإسراع في مناقشة المشروع ليل نهار لتناقشها الهيئة العامة ‏وإقرارها قبل نهاية آذار الجاري وعيد الفصح‎.‎
‎ ‎
وكان عون وقع مرسوم دعوة مجلس النواب الى عقد استثنائي من 2018/3/13 الى 2018/3/19 ضمناً، يتضمن ‏مشروع الموازنة العامة لسنة 2018 والموازنات الملحقة، ومشاريع القوانين المحالة على مجلس النواب والتي ‏ستحال عليه‎.‎
‎ ‎
وقد شككت مصادر متابعة في امكان اقرار الموازنة في المدة التي تسبق الانتخابات النيابية لان النواب سيكبون ‏على حملاتهم الانتخابية أكثر من التزامهم عمل اللجان النيابية، ومن المتوقع ألا يتوافر النصاب للجلسات‎.‎


القضاة
وفي شأن متصل بالانتخابات وبالموازنة معاً، عقد قضاة لبنان العدليون والإداريون والماليون جمعية عمومية أمس ‏حضرها أكثر من 200 قاض ووقّعوا عريضة بالتوقف التام عن العمل ابتداء من الإثنين المقبل 19 آذار وطالبوا ‏باعفائهم من لجان الإنتخابات ما يعطل عمل لجان الفرز الابتدائية والعليا‎.‎
ويطالب القضاة بسلسلة رواتب جديدة أو ثلاث درجات استثنائية وبمعاملتهم كسلطة دستورية كما هي حال ‏السلطتين التشريعية والتنفيذية، كما يطالبون بإبقاء صندوق التعاضد وتعزيز موارده وتقديماته لانه يمثل الأمان ‏الاجتماعي والتربوي والصحي لهم و لعائلاتهم‎.‎
‎ ‎
الانتخابات
وفي الانتخابات أيضاً، قالت مصادر حزب "القوات اللبنانية" لـ"النهار" ان رئيس الحزب سمير جعجع سيوضح ‏اليوم في كلمته التي سيلقيها بالعامية الأسباب الموجبة لاختيار ذكرى انتفاضة الاستقلال وثورة الأرز لإعلان ‏الرؤية القواتية الوطنية الانتخابية والمرشحين الـ 18 الذين سيكون لكل منهم رسالة مختصرة في المناسبة‎.‎
‎ ‎
وإلى أهمية محطة 14 آذار الوطنية والاستقلالية سيركز جعجع على سلاح "حزب الله" الذي يحول دون قيام دولة ‏فعلية في لبنان، وعلى الدولة المزرعة التي تقضي على آمال اللبنانيين في قيام دولة القانون التي تعطي لكل مواطن ‏حقه بعيداً عن الفساد والسمسرة والزبائنية، وعلى ضرورة الاقتراع للأحزاب التي لديها سياسات عامة واضحة ‏وتجربة ناصعة في المواجهة السيادية والإصلاحية والتي لا تكتفي برفع الشعارات، إنما تعمل على ترجمتها على ‏أرض الواقع‎.‎
‎ ‎
في سياق آخر، قالت المصادر ان المفاوضات الانتخابية مع "تيار المستقبل" مستمرة على رغم تعثرها، ورأت ان ‏من يعتبر ان طروحاتها غير واضحة لا يريد قراءة الوقائع. وأكدت ان مفاوضاتها مع الكتائب أثمرت في الأشرفية ‏وزحلة، وانها مستمرة في بعبدا وكسروان‎.‎
‎ ‎
من جهتها، كشفت مصادر كتائبية لـ"النهار" ان رئيس الحزب سامي الجميل تريث في اعلان أسماء المرشحين ‏في انتظار حلحلة بعض العقد العالقة ولا سيما في كسروان، بعدما باتت مسألة التحالف مع "القوات اللبنانية" في ‏بيروت وزحلة شبه منتهية على رغم تحفظ الجميل عن التحالف مع أي من رموز السلطة. وعليه، فإن اللوائح التي ‏وعد بها بالمشاركة بين شخصيات من المجتمع المدني والشخصيات المستقلة ستبصر النور في الشوف وعاليه ‏مروراً ببعبدا والمتن الشمالي وكسروان - جبيل على أساس التزام واضح للمشروع السياسي السيادي ‏والاصلاحي‎.‎
‎ ‎
مؤتمر روما
‎ ‎
وعشية توجه رئيس الوزراء سعد الحريري الى ايطاليا اليوم على رأس وفد رسمي وامني يضم وزراء وقادة ‏الأجهزة الأمنية لافتتاح مؤتمر روما - 2 لدعم الجيش والاجهزة الامنية، غدا الخميس، أنهى لبنان عملياً ‏تحضيراته للمؤتمر. وقد لحظت الورقة التي رفعتها قيادة الجيش الى المؤتمر حاجات المؤسسة العسكرية الى ‏المزيد من الأسلحة المتطورة، ولا سيما منها تلك التي تعزز بصورة خاصة القوات البحرية، لناحية تجهيزها ‏وتزويدها الأسلحة الصاروخية وأجهزة الرصد والمراقبة المتطورة لحماية المياه الإقليمية اللبنانية، بالإضافة الى ‏نظام دفاع ورصد بري للدفاع عن السفن والمياه الإقليمية اللبنانية‎.‎

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

مشروع دعم الانتخابات اللبنانية سا...

تحقيق ماري الخوري وطنية - أنجز لبنان منذ شهر تقريبا انتخابات نيابية بعد تسع سنوات من ا

الثلاثاء 05 حزيران 2018 الساعة 12:49 المزيد

أسواق طرابلس لبست حلة العيد بعد إ...

تحقيق محمد الحسن وطنية - لم تهنأ طرابلس وأسواقها في موسم العيد في خلال السنوات السابقة

الإثنين 04 حزيران 2018 الساعة 14:19 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب