شاتيلا: اللوائح الرديفة تأتي لمصادرة قرار اهل بيروت

الثلاثاء 13 آذار 2018 الساعة 22:22 إنتخابات نيابية
وطنية - اكد المرشح عن المقعد السني في بيروت الثانية محمد نبيل شاتيلا ان "ما تشهده الساحة البيروتية من تعدد للوائح هو امر صحي من الناحية الديمقراطية، لكنه ينعكس سلبا على امكانية خرق لوائح السلطة القائمة بسبب تشتت اصوات الناس الداعين للتغيير".

واعتبر شاتيلا ان "بعض اللوائح التي يتم التداول عن امكانية تشكيلها ليست الا لوائح رديفة للوائح السلطة وتهدف الى خلق حالة ضياع لدى المستقلين والمجتمع المدني، لجهة تأليف لوائح متينة قادرة على الخرق، معتبرا ان "نواة اللوائح الرديفة هم اشخاص مكشوفون عملوا لدى اهل السلطة لسنوات ودافعوا عن مخالفاتهم واخطائهم دفاعا مستميتا وجاؤونا اليوم يدعون المناداة بحقوق اهل بيروت وبالتغيير، الا ان اسمى اهدافهم مساعدة السلطة على الاستمرار بمصادرة قرار اهل بيروت".

وناشد شاتيلا "ابناء بيروت، لا سيما الشباب الذين انا واحد منهم بأن لا يخسروا الفرصة الاخيرة لتحقيق التغيير واعادة العاصمة لاهلها وتكليف من يستحق تمثيلها هذه المهمة والوقوف صفا واحدا بوجه كل محاولات احباطهم وسلبهم حقهم بايقال من يمثلهم.


===================

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب