احتفال في عينطورة باليوم العالمي للمرأة وإطلاق السفارة الاميركية دورة بالإنكليزية للنساء

الإثنين 12 آذار 2018 الساعة 18:10 المرأة والطفل
وطنية - أقيم في قاعة كنيسة سيدة الانتقال في عينطورة - كسروان، احتفال لمناسبة اليوم العالمي للمرأة وانطلاق دورة الإنكليزية التي تقيمها السفارة الأميركية في بيروت للنساء بالتعاون مع جمعية USPEAk، شارك فيه مسؤولة الشؤون الثقافية في السفارة كريستين سميث، رئيسة الجمعية مسؤولة برنامج "الإنكليزية للنساء" روان ياغي، الدكتورة ريما معوض، مسؤولة الدورة في عينطورة ياسمين دفوني وعضو المجلس البلدي شارلوت ايوب، وحضرها رئيس البلدية المهندس لبيب عقيقي والنساء المشاركات في الدورة ومهتمون.

بداية النشيد الوطني، فكلمة لرئيس البلدية شكر فيها السفارة الأميركية وجمعية USPEAK على "جهودهما لتثقيف المرأة اللبنانية ومساعدتها لتطوير نفسها والانفتاح على الحضارات الاخرى".

أيوب
ثم تحدثت السيدة أيوب دور البلدية، مشيرة الى أنها "قدمت كل ما يلزم لهذه الدورة ولدعم النساء، وستبقى مستعدة دائما لتقديم المساعدة والعمل لدعم المرأة في كل المجالات".

دفوني
من جهتها، شكرت دفوني السفارة الاميركية و USPEAK على الدورة التي ستمتد حتى شهر حزيران المقبل، منوهة ب"الحماسة التي لمستها لدى النساء ورغبتهن في تطوير انفسهن رغم انهن عاملات في كل المجالات".

ياغي
وعرضت ياغي أهداف الجمعية، لافتة الى أن "الهدف الأساسي هو اليوم إيصال برنامج الإنكليزية للنساء الى أكبر عدد من اللبنانيات على امتداد الوطن، بدعم مباشر من قسم الشؤون الثقافية في السفارة الأميركية في بيروت وبتشجيع خاص من المسؤولة عنه التي ترغب في مساعدة المرأة اللبنانية على الانخراط أكثر فأكثر في الشأن العام والتعرف على الحضارات الأخرى".

سميث
أما سميث فركزت على اهتمامها بمنطقة الشرق الأوسط منذ زمن وتحديدا منذ العام 2011 بهدف "تحقيق التبادل الثقافي بين الولايات المتحدة وهذه المنطقة".

وتحدثت عما معاناة المرأة الأميركية بغية الوصول إلى ما وصلت اليه وتحديدا في "الوصول إلى وزارة الخارجية لجهة انه كان يفضل أن تبقى دون زواج في حال ارادت الدخول إلى السلك"، موضحة أن "الوضع تغير في العام 1970 حيث سمح لها القانون بالزواج إذا ما أرادت الانخراط بالسلك الديبلوماسي، وهو ما يعني أن على المرأة ان تناضل وتتعب لتحقيق ما تريده في كل دول العالم".

وفي مقارنة بين النساء الاميركيات واللبنانيات، أشارت الى أن "الاميركيات نشيطات واللبنانيات قادرات على العمل في أكثر من مجال وتحقيق النجاح فيها كلها، رغم كل التحديات والصعوبات المحيطة بهن".

معوض
وعرضت معوض دور التربية واهميتها في عملية التغيير خصوصا في الجامعات التي يجب أن "تركز على ثلاث نقاط هي: إعداد الإنسان للحياة، تربيته ليكون مواطنا صالحا وتطوير العلم ليشمل كل الاختصاصات".

وفي الختام أقيم حفل كوكتيل.



================س.م

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

الوضع العقاري الى أين وهل تصل اح...

تحقيق نظيرة فرنسيس وطنية - باب جديد اوصد امام الاجيال الطالعة، فسنويا يتخرج الآلاف من

الإثنين 16 تموز 2018 الساعة 11:09 المزيد

الطاقة المتجددة طريق للوصول إلى ب...

تحقيق ماري الخوري وطنية - يعاني لبنان تدميرا ممنهجا للشواطىء والجبال والاودية والغابات

الثلاثاء 10 تموز 2018 الساعة 11:00 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب