جمعية ضوء تختتم سلسلة محاضراتها الثقافية في حلبا

الأحد 14 كانون الثاني 2018 الساعة 12:15 متفرقات
وطنية - اختتمت جمعية "ضوء" في مركزها في حلبا سلسلة المحاضرات الثقافية الدورية بمحاضرة قدمها الباحث في العلوم الكونية وتاريخ الحضارات هشام طالب بعنوان "أخطار المتنورون وأكاذيب ناسا"، حذر فيها من "تمادي الدور الخطير الذي يقوم به المتنورون في تفكيك بعض الدول وإبادة شعوبها وتدمير بنيتها العمرانية والاقتصادية والسكانية، فالمتنورون أشرار تاريخيون، يعملون في الظلام الداجي ضد البشرية جمعاء وتحديدا ضد الأديان السماوية لأن محتوى ومضامين هذه الأديان تتعارض مع مفاهيمهم الشيطانية التي استوحوها من الغنوصية والمانوية والهرمسية والألبيجوازية ووصلت إلى الايزوتيرية والحشاشين والقرامطة والماسونية والجمعيات والمنظمات السرية واخطرها "منظمة بيدلبرغ" التي تضم كبار اقتصاديي العالم وبعض رؤساء الدول والحكومات وعلى رأسهم حكومة الكيان الصهيوني المغروس قسرا في فلسطين".

وقال: "كل الحروب في البلدان العربية أشعلها المتنورون ضمن مخططات عدوانية عملوا على إعدادها منذ سنوات طويلة، وانفقوا من أجل تنفيذها الأموال الطائلة، ومنها على سبيل المثال 143 تريليون دولار انفقتها الولايات المتحدة خلال 30 سنة، من أجل تفجير ثورات ضد أنظمة حاكمة في العديد من الدول، لتتحول فيما بعد، إلى حروب داخلية وتقاتل مرحلي بين الشعب نفسه، من خلال إيجاد منظمات ميليشيوية يتم تشكيلها من النسيج الشعبي لأي بلد يريدون نسف أركانه، وتحطيم بنيانه والقضاء على معتقداته الدينية، بغية السيطرة على ثرواته وفرض حكام من تابعيهم على الشعوب".

وتحدث عن المؤامرات التي نفذها المتنورون ودورهم في نشوب الحروب، وعرض "ما آلت إليه المنطقة العربية من تشرذم"، ولفت إلى أن "المتنورين الصهاينة يسعون إلى تنفيذ نظام عالمي جديد يهدف الى إنشاء حكومة واحدة تحكم العالم، ويتآمرون ضد الشعوب بهدف قتلهم ببطء من خلال منظمات عالمية كمنظمة الزراعة ومنظمة الأغذية ومنظمة الصحة التابعين للأمم المتحدة".

وتناول دورهم في منظمة الفضاء والطيران الاميركية "ناسا" وختم: عمدت "ناسا" منذ إنشائها إلى تركيب الأكاذيب التي يمكن أن يصدقها البسطاء ومنها أن الرواد هبطوا على سطح القمر وهذا الأمر لم يحصل إلا في خيال هنري كيسنجر ومن لف لفه، وعندما نفيت بشدة حدوث الهبوط على سطح القمر منذ عام 2006 عارضني الكثيرون رغم أنني عرضت الأسباب العلمية التي تمنع وصول أي جسم غريب إلى أجواء بعيدة عن القمر بسبب وجود اشعاعات كونية هائلة الحرارة، وعدم وجود جاذبية أو رياح على سطح القمر لانه لا يتمتع بغلاف جوي مثل الأرض".



==== ن.ح.

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

الجمعية اللبنانية للدراسات والتدر...

تحقيق أمينة التويني وطنية - تفعيل مشاركة المرأة في الشأن العام، هاجس شغل هيئات المجتمع

الإثنين 15 كانون الثاني 2018 الساعة 13:55 المزيد

الجمعيات الرياضية والثقافية في ص...

تحقيق حسين معنى تشكل الجمعيات الثقافية والاجتماعية والرياضية دعامة أساسية في تطوير الم

الجمعة 05 كانون الثاني 2018 الساعة 12:33 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب