إطلاق برنامج رائد بعنوان المرأة في مجالس الإدارة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

الأربعاء 03 كانون الثاني 2018 الساعة 14:29 المرأة والطفل
وطنية - أطلقت مؤسسة التمويل الدولية (IFC) بالشراكة مع "تميز (Tamayyaz)/ EIGL" وبالتعاون مع الرابطة اللبنانية لسيدات العمل (LLWB)، ولأول مرة في لبنان ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، برنامجا نموذجيا للمرأة في مجالس الإدارة بعنوان (Women On Boards - WOB)، في إطار الجهود المبذولة لتعزيز تكافؤ الفرص بين الجنسين وتمكين المرأة عبر تنمية قدراتها ومؤهلاتها كي تتبوأ عضوية مجالس الإدارة وتلعب دورا فاعلا في نمو الشركات.

يهدف البرنامج، وفق بيان للمكتب الإعلامي للرابطة، إلى تمكين المرأة وتدريبها وتأهيلها، لتتمكن من تبوؤ مناصب قيادية، بينها عضوية مجالس الإدارة لدى الشركات والمؤسسات الفاعلة، حيث تصبح شريكة فاعلة في عملية صنع القرار وتلعب دورا رياديا في قطاع المال والأعمال. وقد اعتمد معيار اختيار المشاركات على المستوى العلمي المتقدم لكل امرأة، ريادتها في قطاع المال والأعمال ومدى مساهمتها في المجتمع المحلي.
انطلق برنامج (Women On Boards - WOB) بسلسلة ورش عمل عقدت في 29 و 30 تشرين الثاني و4 و5 كانون الأول 2017 في فندق "لو غراي"- بيروت، بمشاركة مدربين وخبراء دوليين متخصصين في مجال تمكين المرأة وريادة الأعمال. واستهدفت الورش عشرين سيدة بارزة في مناصب قيادية، تمحورت حول اختلاف الوظائف الدماغية بين الرجال والنساء والقوالب النمطية، وكيفية تميز المرأة كعضو أساسي في المجالس. وتطرقت إلى أهمية تذليل المعوقات التي تحول دون وصول المرأة إلى مراكز قيادية.

يطمح البرنامج إلى تنظيم أكثر من ورشة عمل خلال السنة المقبلة، تستهدف كل منها 25 سيدة من سيدات الأعمال من مختلف أنحاء لبنان. وعلى أثر النجاح المميز الذي حققه البرنامج في لبنان، سيطلق قريبا برنامج "المرأة في مجالس الإدارة WOB إقليميا على صعيد كامل منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بهدف دعم تكافؤ الفرص والمساواة بين الجنسين.

وقالت المديرة العامة وعضو مجلس الإدارة في شركة "تميز" ريتا رزق: "لا يستقيم العمل من دون مشاركة العنصر النسائي في الدورة الاقتصادية، حيث أثبتت التجارب والدراسات أن معظم الشركات المتميزة والرائدة عالميا تتربع في مراكز صنع قرارها، سيدات أتقن فنون الإدارة وتفوقن على الرجل في قطاعات عديدة"، مشددة على أن برنامج "المرأة في مجالس الإدارة" يهدف بالدرجة الأولى إلى تمكين المرأة وتطوير إمكاناتها، "بما يساهم في تعزيز مسار التنمية وتحقيق النمو المنشود".

وأشادت رئيسة الرابطة اللبنانية لسيدات العمل (LLWB) أسمهان زين بـ"أهمية التعاون القائم مع مؤسسة (IFC)"، معتبرة أن "البرنامج سوف يشكل زخما إضافيا لمسار الحقوق والامتيازات التي تسعى لتحقيقها الجمعيات النسائية والأفراد المناصرين لقضايا المرأة. كما يتيح الفرصة أمام الرائدات للتميز وتشارك الخبرات وتوسيع شبكة معارفهن، وبالتالي تحفيزهن على تولي مناصب قيادية، سواء داخل الشركات التي يعملن بها أو خارجها".

وكانت ورشة العمل الاولى التي استمرت أربعة أيام، قد استهلت بتدريب قدمه المدير الإقليمي لمؤسسة التمويل الدولية في لبنان (IFC) سعد صبرا، حيث تبادلت المشاركات التجارب والخبرات مع المستشارتين من مؤسسة (IFC) بريندا بومان ولوتي سالازار. كما عرض مسؤول حوكمة الشركات في مؤسسة (IFC) يحيى الحسيني، نتائج دراسة أجريت في الأردن، وأظهرت أن الشركات التي تتبوأ السيدات فيها مراكز إدارية حققت عائدا مضاعفا على حقوق الملكية، وعائدا أعلى ثلاث مرات على الأصول، من تلك التي يديرها الرجال. وقد أضفت مشاركة وزير الدولة لشؤون المرأة السيد جان أوغاسابيان غنى على الورش التي توجت بجلسة نقاش أدارتها نائب المدير العام ورئيسة وحدة الاستراتيجيات وإدارة المخاطر في بنك الاعتماد اللبناني السيدة ندى رزق الله، وتحدث فيها رئيس تجمع رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم (RDCL World) الدكتور فؤاد زمكحل، وزير الاقتصاد والتجارة السابق الدكتور آلان حكيم، والمدير العام لشركة "كومرشال للتأمين" (Commercial Insurance) روجيه زكار، حيث جرى عرض الإنجازات وتأكيد الجهود التي لا يزال يتعين تنفيذها من أجل تمكين المرأة.


====================

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

الجمعية اللبنانية للدراسات والتدر...

تحقيق أمينة التويني وطنية - تفعيل مشاركة المرأة في الشأن العام، هاجس شغل هيئات المجتمع

الإثنين 15 كانون الثاني 2018 الساعة 13:55 المزيد

الجمعيات الرياضية والثقافية في ص...

تحقيق حسين معنى تشكل الجمعيات الثقافية والاجتماعية والرياضية دعامة أساسية في تطوير الم

الجمعة 05 كانون الثاني 2018 الساعة 12:33 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب