النهار: الانتخابات الأغلى والمحاصصة…أقوى من الاعتراض

الجمعة 13 تشرين الأول 2017 الساعة 07:53 سياسة
وطنية - كتبت صحيفة "النهار" تقول: تشكل زيارة رئيس الوزراء سعد الحريري للفاتيكان اليوم محطة بارزة في اطار التحرك الخارجي الذي يقوم به في محطات متعاقبة، علماً ان لزيارة الفاتيكان دلالة خاصة سواء لجهة الطابع المميز الذي يكتسبه لبنان لدى الكرسي الرسولي، أم لجهة الواقع الاقليمي الذي يحيط بلبنان ويتهدده بأخطار غالباً ما لم تغب عن اهتمامات الفاتيكان ومواقفه. كما ان للزيارة بعدا يتصل باللقاء الذي سيعقده الرئيس الحريري مع البابا فرنسيس والذي ينتظر ان يتناول مقاربة مشتركة لواقع لبنان كنموذج للتعايش بين الاديان وما يمثله الحريري بالنسبة الى خط الاعتدال الاسلامي الشريك مع الاعتدال المسيحي في واقع لبنان.

ووصل الرئيس الحريري الى روما في السادسة مساء أمس على ان يقابل قبل ظهر اليوم البابا فرنسيس ويعرض معه الاوضاع في لبنان والمنطقة وعلاقات لبنان مع الكرسي الرسولي. كما يلتقي بعد ظهر الاثنين المقبل رئيس الوزراء الايطالي باولو جنتيلوني ويناقش معه آخر مستجدات الاوضاع في لبنان وسبل تطوير العلاقات الثنائية على كل الصعد. كذلك من المقرر ان يلتقي البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي الموجود في العاصمة الايطالية حالياً. ويرافق رئيس الوزراء في زيارته زوجته السيدة لارا وأفراد عائلته ومدير مكتبه نادر الحريري ومستشاره داود الصايغ.
أما على الصعيد الداخلي، فإن جلسة مجلس الوزراء أمس في السرايا برئاسة الرئيس الحريري بدت حافلة بمفارقات غريبة ليس أقلها تنامي ظاهرة الاعتراض الوزاري من غير ان تبلغ بعد حدودا ابعد من تسجيل الموقف. ولعل أبرز ما سجل في هذا السياق أمس وصف وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة المبالغ التي أقرها مجلس الوزراء للانتخابات النيابية بأنها الأغلى في العالم.

مليار دولار
وفي أي حال، اتسمت الجلسة بدسامتها اذ بلغت كلفة مقرراتها نحو مليار دولار. فبفعل سحر التوافق السياسي، مرّت عقود التجديد لشركات مقدمي الخدمات في مؤسسة كهرباء لبنان والتي كانت مجمّدة منذ انطلاقة الحكومة بفعل الخلافات على تكلفتها المرتفعة، فجدّد لها مجلس الوزراء اربع سنوات بكلفة توازي قيمة سلسلة الرتب والرواتب، أي 800 مليون دولار أميركي. واللافت أن اقرار هذه العقود جاء بعد ساعة ونصف ساعة من النقد والتقويم السلبي لنتيجة أعمال هذه الشركات، وعلى رغم اعتراض وزراء "حزب الله" و"امل" و"القوات اللبنانية "ووزير الحزب القومي السوري الاجتماعي علي قانصو. وطالب وزير المال علي حسن خليل بعدم التجديد للشركة الملتزمة الجنوب والضاحية الجنوبية أي دباس، وتقرّر الطلب من وزير الطاقة ايجاد الحل المناسب لهذه المنطقة مع الشركة الملتزمة في غضون اسبوعين والا طرح مناقصة وفقاً للأصول.

وعلى رغم ملاحظات وزراء كثر على الرقم الذي طلبته وزارة الداخلية لإجراء الانتخابات النيابية، ووصف وزير التربية مروان حمادة "انتخاباتنا بأنها الأغلى في العالم"، وقوله في مجلس الوزراء إن "الكلفة المطلوبة هي أعلى عشر مرات مما كانت في عهد وزير الخارجية السابق زياد بارود"، أقرّ مجلس الوزراء المبلغ المطلوب وهو 50 مليون دولار أميركي. أما وزير الداخلية نهاد المشنوق، فأكد أن هذه الاعتمادات مبررة لحاجاتها اللوجستية والادارية.

وأوضح الوزير حمادة ان اعتراضه ليس على أرقام وزير الداخلية بل على الية الانتخابات التي تضخّمت أرقامها. واذ أقرت الحكومة الاعتمادات المطلوبة، تقرر عقد اجتماع للجنة الوزارية المكلفة البحث في الآلية الثلثاء المقبل، لبتّها مع كلفتها النهائية.
وأفاد الوزير المشنوق أن مجلس الوزراء وافق على الاعتمادات لأنها مطلوبة في تأمين الانتخاب في أماكن السكن. وأشار الى ان اللجنة الوزارية ستبحث في "الخطة باء" التي يقترحها كحل وسط بين المكونات الحكومية المختلفة على التسجيل المسبق. أما بتّ البطاقة الممغنطة وتطوير الاحوال الشخصية فمشروع موجود في مجلس النواب، ويعود اليه أن يقرر في شأن اعتماده.

وقال الوزير حسين الحاج حسن أن الحكومة أقرت اعتمادات الانتخابات،وفي اجتماع اللجنة الوزارية الثلثاء المقبل يتقرر، اذا كانت ثمة حاجة الى هذا المبلغ أو الى اقل أو اكثر منه، في ضوء مناقشة الآلية واحتياجاتها.

وبسحر التوافق المسبق عيّن المجلس الاقتصادي الاجتماعي كالوحي المنزل على مجلس الوزراء فأقرّ. كما تمّ تعيين مدير عام للمجلس الاقتصادي الاجتماعي هو الزميل محمد سيف الدين. واعترض الوزير يوسف فنيانوس على اسم مرشحة والوزير افيديس كيدانيان على اسم مرشحة أخرى، كما احتجّ الوزير قانصو على اعتماد مبدأ المحاصصة الطائفية ووصف المجلس بأنه مجلس ملّي، ومع ذلك، تحولت الاعتراضات أمام محدلة التوافق الى مجرد تسجيل تحفّظ. وحرص الوزير ميشال فرعون على اعتبار تعيين هذا المجلس بمثابة انجاز يسجل للحكومة، ويجب عدم افساده بمزايدات طائفية.
وأقر مجلس الوزراء مشروع قانون حماية الابنية التراثية والاثرية في لبنان، مما اعتبره وزير الثقافة غطاس خوري "محطة تاريخية لحماية التراث والاثار في لبنان" وبشر جميع المهتمين بالتراث في لبنان بأنه "لن تزال بعد اليوم أبنية تراثية لاستبدالها بناطحات سحاب".

تراخيص النفط
عجلة أخرى دارت دورتها أمس، في سياق التعجيل في ملف النفط، إذ أُقفل أمس الباب أمام الشركات العالمية المؤهّلة سلفاً للاشتراك في دورة التراخيص الأولى للتنقيب عن النفط والغاز وبلغ عددها 50، وذلك بعد تأجيل منذ 15 أيلول الماضي، فرضته تعديلات دفتر الشروط، وقانون الضرائب الذي أقرّ على أرباح الشركات التي ستشارك في عمليات التنقيب. وينتظر ان يبدأ تلقي عروض الشركات المؤهّلة.

وأعلن وزير الطاقة والمياه سيزار أبي خليل، في مؤتمر صحافي مساء "إقفال دورة التراخيص الأولى للتنقيب عن النفط"، ولفت الى أن "هيئة إدارة قطاع البترول ستقيّم العروض وستحيلها على مجلس الوزراء ليتم الأخذ بها، إذا كانت لمصلحة لبنان"، مشيراً الى أن "القانون اللبناني نص على إنشاء سجل بترولي يسجل فيه من هم أصحاب الحقوق وأصحاب المصالح". وأكد أن "سعر النفط لا يؤثر على حصة الدولة، إنما على ميزانية الشركات، وأن أفضل الطلبات ستحال على مجلس الوزراء ليتم الأخذ بها". وشدد على ان "العقد منشور في الجريدة الرسمية وكذلك دفتر العروض ولا يوجد أي أمر مبهم أو سري". ولاحظ ان "صلاحيات الوزير في هذا القطاع هي اقل من صلاحياته في قطاع آخر، وقد تم التنازل عن الصلاحيات لصالح مجلس الوزراء".


==============

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

لا زيادة على الأقساط حتى إقرار ا...

تحقيق فرح نصور وطنية - "لا زيادة على الأقساط حتى إقرار الموازنة". جملة أجمع عليها م

الأربعاء 04 تشرين الأول 2017 الساعة 11:41 المزيد

سرطان الثدي المرض الأكثر شيوعا وت...

تحقيق خاص الوكالة الوطنية للاعلام وطنية - يكشف السجل الوطني لداء السرطان في وزارة الصح

الأربعاء 04 تشرين الأول 2017 الساعة 08:33 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب