(*) باسيل: نرفض التوطين لانه مناف للاستقلال ولن نقف أمام خط أحمر دولي لان خطنا الاحمر الطويل هو وحدتنا الوطنية

الجمعة 13 تشرين الأول 2017 الساعة 21:05 سياسة
وطنية - اكد رئيس "التيار الوطني الحر" وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل خلال احياء "التيار" ذكرى 13 تشرين الاول على مسرح "بلاتيا"، ان "13 تشرين هو حلم الحرية والسيادة والاستقلال الذي تحقق بزوال الوصاية السورية واندحار اسرائيل وسحق الارهاب الداعشي، 13 تشرين عبرة للبنانيين عندما يندمج الحق مع الارادة، والحق لا يكفي في عالم تسوده المصالح والقوى، والارادة لا تكفي اذا لم تستند الى عوامل الديمومة".

اضاف:" 13 تشرين هو انتم هو دمعة كل أم وحرقة كل قلب، والدمعة تحل مكانها البسمة ولكن الشهيد من يعيده؟"، مشيرا إلى أن "الحرب كانت مفروضة علينا والسلام هو خيارنا، نقوم بالحرب لنعبر الى السلام. ونحن عندما نقول اننا لم نكسب الحرب، أقول أننا ربحنا معارك ونربح الحرب بالكامل عندما نحقق قيام الدولة، حققنا السيادة والاستقلال لتنعم بهما الدولة، حققنا الوحدة الوطنية ليجتمع اللبنانيون ضمن دولة ودستور وقوانين، ونحقق الشراكة والميثاقية لنتشارك معا، وليس لنتشارك بالحصص".

وتابع: "انتم أهالي الشهداء، اولادكم استشهدوا لاستعادة السيادة وهي عادت ونحن لن نستكين حتى تعود الدولة الى لبنان، والهدف لم يكن يوما أن يصل العماد ميشال عون للرئاسة، والرئاسة ليست خاتمة مسار، والمسار ليس أن نصل الى السلطة، السلطة تخفيض رتبة للمناضل وأقل شرفية من ساحات النضال".

واردف: "نحن نعرف طعم الشهادة والنضال ونتلذذ به، لأن الشهادة والنضال يجعلان من الانسان نسخة افضل، والانتصار والخسارة سنقوم بهما بشرف ووطنية"، مؤكدا "اننا بناة ثقافة التمثيل العادل الذي يكسبه الناخب بحرية دون منة أو حاجة أو خدمة، نحن بناة لبنان المزدهر".

وأكد "اننا نرفض التوطين لأنه مناف للاستقلال، نريد حماية الارض بالجيش والشعب والهوية"، معتبرا أن "13 تشرين كان هزيمة المحتل وانتصار المقاوم.تعلموا ولا تراهنوا على صبرنا واندفاعنا، ولا على تعبنا وتشويه حقيقتنا، ولا على وجودنا بالسلطة، لأنها لن تتعبنا وهي ستصبح على صورتنا. لا تراهنوا على وهن قضيتنا لأنها في كل دمعة وعقل وضمير وقلب ووعي وذاكرة".

وقال: "نحن نقيض الاحادية ونقيض عنصرية اسرائيل وتنظيم "داعش" الارهابي، فلا تقولوا عنا عنصريين، نحن وطنيين وسنمنع التوطين يا مواطنين، ولن نقف أمام خط أحمر دولي، خطنا الاحمر الطويل هو وحدتنا الوطنية. سياستنا التلاقي والتواصل والتغيير والاصلاح والعمل والانجاز، بالكرامة والعنفوان سينتصر لبنان، وسنكرم شهداءنا وشهداء كل لبنان، لأن كل لبناني سقط من اجل لبنان، هو شهيد لكل لبنان وليس لطائفة أو حزب".



===================

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

لا زيادة على الأقساط حتى إقرار ا...

تحقيق فرح نصور وطنية - "لا زيادة على الأقساط حتى إقرار الموازنة". جملة أجمع عليها م

الأربعاء 04 تشرين الأول 2017 الساعة 11:41 المزيد

سرطان الثدي المرض الأكثر شيوعا وت...

تحقيق خاص الوكالة الوطنية للاعلام وطنية - يكشف السجل الوطني لداء السرطان في وزارة الصح

الأربعاء 04 تشرين الأول 2017 الساعة 08:33 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب