عقاب صقر من بيت الوسط: يستهدفوننا للتغطية على عرسال ومحاولة زج الجيش بعلاقة مشبوهة مع سرايا الاسد وتوريط البلد بعلاقات مع الحكومة السورية

السبت 12 آب 2017 الساعة 19:43 سياسة
وطنية - أعلن النائب عقاب صقر "تنازله عن حصانته"، داعيا المدعي العام التمييزي الى "البت في قضية التزوير في تسجيلات تحمل صوته، وفي الحملة المفبركة ضده"، لافتا إلى أن "ابو مالك التلي مجرم خرج بعفو عام من السجون السورية، وبشار الأسد أبوه وأمه"، معتبرا أن "مسرحية عرسال لم تمر على أحد واذا استمرت الحملة المسعورة على المستقبل سنفضح كل ما لدينا حول عملية التبادل".

وأكد أن "الذهاب الى سوريا خط أحمر لم ولن نقبل به"، موضحا ان "هدف هذه الحملة هو الدخول الى سوريا والتطبيع مع الحكومة السورية وجيشها، والضرب بعرض الحائط بمصلحة الدولة اللبنانية".

كلام صقر جاء في مؤتمر صحافي عقده في "بيت الوسط"، وقال فيه: "يتبين يوما بعد يوم أن الحملة علي مفبركة ومدروسة، ولها خطة يتم السير وفقها. بدأت هذه الحملة بالاشارة الى أنني غادرت على إثر خلاف، لا أعرف عنه إلا من خلال بعض الصحف والمواقع، وهذا الأمر غير صحيح وعار من الصحة. ثم استكملت الحملة بأنني لن أعود الى لبنان باعتبار انه حصل خلاف مع المملكة العربية السعودية، وطلب سحبي من لبنان. لا اعرف من أين أتى هذا الكلام، وانا موجود هنا في بيت الوسط مما يدحض كل هذا الكلام. وقيل فيما بعد، أنني أملك جواز سفر قطريا، لكن بكل الأحوال ليست تهمة أن يحمل الشخص جواز سفر قطري وهذا شرف لا أدعيه، لكنني لا احمل الا جواز سفر لبناني، والجواز القطري الموجود على وسائل الاعلام مزور، لان الرقم الموجود عليه يخالف الرقم هنا، حتى انهم مستعجلون في عملية التزوير".

أضاف: "ثم ختموا الحملة، بأنني أقاتل في سوريا وأظهروا الصورة، التي صرتم تعرفونها وهي صورة جندي روسي، وهذه الصورة موجودة على مواقع تابعة لقنوات روسية ومواقع سورية، تقول إنها التقطت بالمصالحة في تلبيسة في ريف حمص مع أحد إعلاميي جيش التوحيد، ولا أعرف كيف ظهرت انا الجيشي الروسي في البزة روسية، اعتقد انه حصل التباس، لان معالي وزير الصناعة هو الذي كان يرتدي البزة ويقف على الجبهة، ربما اخطأوا بيني وبينه".

وأوضح أنه "اليوم لم يعقد مؤتمرا صحافيا ليتحدث عن هذه الامور السخيفة جدا"، مؤكدا أن ما يعنيه ان "هذه الحملة ترجمت قضائيا من خلال محامية معروفة وهي محامية محور الممانعة دائما، وهي نفسها التي رفعت علي دعوى بالتسجيلات المفبركة، التي فبركتها جريدة الاخبار وتلفزيون أو تي في، والقضاء للاسف لم يقل كلمته حتى الان منذ اربع سنوات".

وإذ سأل: "هل يوجد قضاء في لبنان؟"، توجه إلى مدعي عام التمييز، بالقول: "إذا كنت قاضيا ومدعيا عاما تمييزيا، وقد تحدثت معك اكثر من مرة، أعط تعليماتك ببت قضية التزوير الفاضح والواضح بالادلة والقرائن، التي قدمناها من المختبرات الدولية، لم يتحرك القضاء لمدة اربع سنوات بملف تزوير التسجيلات من قبل صحيفة الاخبار وتلفزيون "OTV"، مع اننا قدمنا كل الوثائق والمختبرات البريطانية والدولية، حتى ان تلفزيون الجديد أعد تقريرا، وحتى الآن لم يتم التحرك".

وقال: "عندما يقول صحافي او صحافية كلمة بحق مسؤول في حزب الله، او يفبركون عليهم كلمة كما حصل مع احدى الصحافيات، فيستدعون بعد ثلاثة او اربعة ايام الى المحاكم الجنائية ويتم التحقيق معهم، نحن يتم فبركة قضية لنا ونحكم فيها إعدام، نائب لبناني ورئيس حكومة في القضاء السوري، ولا يتحرك القضاء ليبت بهذه القضية، هذا القضاء العاجز معني بأن يثبت نفسه، وانا لآخر مرة سأخاطب مدعي عام التمييز وسيكون الخطاب فيما بعد بشكل مختلف، لانه للاسف حتى الان القضية عالقة وهذا عار على جبين بعض القضاء اللبناني".

وأشار الى أن "محامية حزب الله مي الخنسا، رفعت ضده دعوى عند القاضي صقر صقر، ودعاه الى الإكمال بها"، قائلا: "أنا متنازل عن حصانتي وسأرسل كتابا الى رئيس مجلس النواب نبيه بري بالتنازل عن الحصانة، ومتابعة هذه القضية بهذا الملف لنهايته، إذا كنت هذه الصورة التي سأحاكم، أما إذا كانت ملفقة فسأرفع دعوى ضد المحامية وضد الجهات، التي خلفها وضد كل من شهر بي بهذه الحملة المفبركة المغرضة وهذا حقي".

وأكد أن "هناك حملة منظمة على تيار المستقبل وعلى الرئيس سعد الحريري، هدفها النيل من تيار المستقبل، الذي أثبت انه ما زال الصخرة الصامدة بدعم مشروع الدولة في وجه مشاريع دعم الدويلة، مشيرا "اعتدنا على هكذا حملات، فعندما دخل حزب الله الى سوريا كان عنوان الحملة اننا نرسل سلاحا الى سوريا وهذا يبرر دخوله، ووضعوا عملية دعمنا الإعلامي والسياسي للثورة السورية، وكأنهم حولوه الى دعم عسكري بأشرطة ملفقة ومزورة وانطلقوا منه ليقولوا إن حزب الله دخل الى سوريا ردا على المستقبل، وطبعا استهدفوني شخصيا حينها والهدف هو استهداف سعد الحريري وليس استهدافي كما يحصل اليوم".

وشدد على أن "الاستهداف الحاصل اليوم هو محاولة للتغطية عما حصل في عرسال، وما سيأتي بعد عرسال من عملية لمحاولة زج الجيش اللبناني بعلاقة مشبوهة مع الجيش التابع لبشار الاسد او سرايا بشار الاسد، ومحاولة زج الحكومة اللبنانية وتوريط البلد بعلاقات مع الحكومة السورية، لمزيد من عزل لبنان عن محيطه العربي وعن المجتمع الدولي"، لافتا إلى أنهم "في كل مرة يرمون قنبلة دخانية في مكان، ليمرروا هدفا سياسيا أو عسكريا أو أمنيا في مكان آخر، لذلك وضع الامور في سياقها هو الامر الطبيعي لمقاربة هذا الموضوع".

وقال: "الحملة مردود عليها وسأتابعها في القضاء، متنازلا عن حصانتي، ولن أتوقف عن متابعة الحملة الماضية، فنضيف ملفا فوق ملف وتزوير فوق تزوير. نعطيهم حقائق يردون علينا بأكاذيب، نعطيهم مستندات يردون علينا بشتائم، نتحدث معهم بوقائع يردون علينا بتخوين. حسنا مستمرون بنفس النهج ونعرف انهم سيستمرون بالطريقة عينها".

وتطرق الى الكلام، الذي ورد في بعض وسائل الإعلام عن "أننا أيتام أبو مالك التلي وأننا حميناه"، قائلا: "وعلى قاعدة رد الاعتداء، ومن اعتدى عليكم فاعتدوا عليه مثل ما اعتدى ليكم. نرد على الاعتداء الذي نتعرض له، وفي كل مرة نرد على اعتداء يقولون انتم الذين تخبرون، لا، انتم تخربون وانتم تهاجمون وتفترون وتزورون وتمررون أمورا ساذجة وسخيفة لا تنطلي على صغار العقول، وتمررونها الى جمهوركم وتحاولون تكريسها في الإعلام والرأي العام".

أضاف: "نحن سكتنا ولم نرد على كل المسرحية، التي حصلت في عرسال التزاما بأننا نريد المحافظة على شيء من الوفاق والسلم الاهلي الخ...لكن لنضع الامور في نصابها، بما أنكم "دقيتم الباب فلتسمعوا الجواب"، أبو مالك التلي الذي يدعى جمال زينية، كان مسجونا في سجون بشار الاسد بتهمة قتل، ثم قتل سجينا داخل السجن، انا قلت هذا الكلام منذ ثلاث سنوات في مقابلة، ثم قتل عسكريين من الجيش السوري في صيدنايا، وخرج في 2011 بعفو عام لا ينطبق عليه، لأنه ارتكب جريمة حق خاص. في الوقت الذي كان فيه غياث مطر الناشط السوري الحقوقي كتب مقالات على فيس بوك قطعوه وأرسلوا جثته الى أهله. كان ابو مالك مع حسان عبود قائد أحرار الشام، مع زهران علوش قائد جيش الاسلام، مع ابو العباس التوت، الذي كان يمرر الارهابيين الى العراق، مع محمد عادل الزمار رئيس خلية هامبرغ، يخرجون بعفو عام من قبل بشار الاسد، ويقذف علينا أبو مالك التلي من سجون النظام، تماما كما قذف بشاكر العبسي الذي سجن في 2006، وخرج في 2007 بعد خمسة أشهر ونبت في مخيم نهر البارد في لبنان".

وتابع: "لأبي مالك التلي أم وأب، أبوه الشرعي هو بشار الاسد والنظام السوري، وأيتامه الحقيقيون هم أيتام الممانعة. والسؤال الذي يطرح نفسه لماذا يخرج ابو مالك التلي من السجن في الثورة السورية وفي حقه كل هذه الجرائم؟ لانه لا يملك فعالية في السجن، إلا أن لديه فعالية ان يخرج خلال الثورة السورية، ويظهر أنه يوجد إرهاب في مواجهة بشار الاسد. لماذا عندما يكون ابو مالك التلة محاصرا في منطقة جردية صغيرة في عرسال، تجري معه معركة على الماكيت، ولم نر قتلى ولا أسرى ولا جثثا ولا سلاحا ثقيلا ومتوسطا؟ أخبرونا في النهاية أنه يوجد شعر لحية ابو مالك التلي وبعض المواد المتعلقة بأمور نسائية، ويوجد قن دجاج فيه عدد من الدجاج ومجموعة كبيرة من البيض، هكذا سمعنا على التلفاز. أخذنا فقط من أبي مالك التلي شعر ذقنه؟ ولا يوجد شيء آخر يقوم به خلال هذه المعركة الضارية؟ قبلنا بهذا الفيلم وسكتنا".

وإذ سأل: "كيف تتم محاصرة أبي مالك التلة بنصف كلم؟ ثم قالوا 200 م، ومعه 120 عسكري فاقدين مقرهم الرئيسي الذي احتلته جحافل الممانعة؟"، قال: ما عرضوه على شاشات التلفزيون، هو محاصرون في جرد عرسال، يخرجون معهم سجناء من روميه وآلاف السوريين في لبنان، ويمرون من كل الطريق امام جيش الاسد، ويفرضون شروطهم على المقاومة، التي اخبرتنا وتخبرنا دائما انها تريد حمايتنا من إسرائيل، التي تملك طائرات ودبابات وصواريخ نووية، ومرغت أنف اسرائيل كما تقول في 2006، ولم تقو على 120 شخصا، لا يملكون لا سلاحا ثقيلا ولا طائرات ولا دبابات، وفرضوا شروطهم قبل المغادرة"، سائلا: "هل ابو مالك التلي لم يعد فعالا في تلك المنطقة الجردية؟ ولم نكن نسمع به، فكان لا بد من إخراجه الى منطقة ثانية، ليمارس دوره من جديد كما تم إخراجه من السجن السوري الى الثورة السورية لتخريبها؟ هل هناك دور يخطط، لابي مالك التلة في إدلب؟ وهل ابو مالك التلة هو شاكر العبسي الجديد، الذي قال السيد حسن نصر الله يوم هجم الجيش على مخيمه، ان مخيم البارد خط أحمر، ثم هرب شاكر العبسي، لنعلم انه اصبح في سوريا؟".

وأشار إلى أن كل هذه "أسئلة مشروعة"، لافتا الى أنه "سمع بعض منظري الممانعة وآخرهم جميل السيد، يقول ويدعوني الى أن أذهب الى الباصات الخضر عن تلفزيون المنار"، متوجها إلى السيد والى تلفزيون "المنار" بالقول: "أنت يا جميل السيد تعودت أن تأتي بمتفجرات بالمرسيديسات السوداء، ولسنا نحن من نذهب بالباصات الخضر، ان تدخل متفجرات بالسيارة التي يوجد فيها شخصان ويبدو انك كنت كبيرهما، بحسب قولك. انت ورئيسك تركبون النصرة بالباصات الخضراء وتحمونهم وتؤمنون لهم دورا وراء دور، كما تؤمنون لداعش دورا وراء دور، تماما كما أعطيتم تدمر لداعش لتمارس عملها الارهابي، لذلك إسأل بشار الاسد، الذي أتى بإميل لحود وأتى بك من وراء هذه العملية، واسأل الذين كانوا قيمين على جرود عرسال ومعاركها، من مرر ابو مالك التلي؟".

واكد أن "هذا الهجوم يستهدف الرئيس الحريري ولا يستهدفه شخصيا، لانه عقبة وشوكة في أعينهم، من خلال الكلام الذي فبركه جميل السيد عن أن الرئيس الحريري، عندما كانت المعركة محدودة للجيش كان يعطي إشارة لابي مالك التلي بأنه محمي"، سائلا: "من حاصر ابي مالك التلي في ال 500 متر؟ نحن ام حزب الله؟ إذا حاصره حزب الله هل هذا يعني ان الأخير إئتمر من الرئيس الحريري؟"، مشيرا الى أنه "ممكن للشخص اختلاق الاكاذيب لكن ليكن فيها القليل من المنطق، لا يمر هذا القدر من الكذب على أحد، الا انه لا زال يمر على بعض الجمهور، للاسف جمهورهم الذي هو أصلا جمهور ايديولوجي".

وتوقف عند ما "يقال في الاعلام، وقالها جميل السيد والنائب وليد سكرية في مجلس النواب، وانا وجهت سؤالا لوزير الدفاع، انه في السنتين الأولتين من الثورة كان يتم الضغط على الجيش اللبناني، هكذا قال جميل السيد، وقال وليد سكرية نفس المضمون في مجلس النواب ان الجيش اللبناني كان يمنع من أن يوقف المسلحين الارهابيين، الذين كانوا يمرون على حواجزه ولم يكن يتصرف معهم باي شيء. يضيف جميل السيد ان ضغط على الجيش اللبناني وطلب منه غض النظر، وهذا ما أدى الى تشكيل جبهة النصرة في عرسال والشمال، ويقول انه كان من المفروض ان لا يمارس الجيش اي دور بقرار سياسي"، مذكرا "من كانت الحكومة في السنتين الاولين من الثورة في تأسيس الارهاب؟ الم تكن حكومة السيد نجيب ميقاتي التي تدعى حكومة حزب الله؟ وعندما سألت وزير الدفاع قال لا تحملوا الجيش المسؤولية، لان السلطة السياسية هي التي تعطي الجيش القرار؟ إذا يصل ابو مالك التلي الى لبنان ويشكل خلايا، ويأتي قرار سياسي من حكومة نجيب ميقاتي التي كانت تسمى حكومة "حزب الله"، الى الجيش اللبناني بعدم التحرك، ويترك ابو مالك التلة يؤسس خليته الارهابية وتقتل العسكريين وتوصلنا الى ما وصلنا اليه. ثم تكون نهاية ابو مالك التلي بإجراء معركة أشبه بالمسرحية، رحم الله من ذهب ضحيتها.
انا اتحدث عن الهدف السياسي للمعركة، ويخرج ابو مالك التلي مع مجموعة إرهابيين ومسجونين وكانوا سيخرجون له أيضا أشخاصا من عين الحلوة والمولوي، الذي اخرجته حكومة حزب الله. إذا يظهر من هم أيتام أبو مالك التلة".

ورد "أسباب هذه الحملة الآن، إلى انهم يريدون الذهاب الى سوريا، وان يفتحوا على الجيش السوري ويقوموا بزيارات للحكومة السورية، ويطبعوا مع نظام بشار الاسد، ضاربين عرض الحائط مصالح لبنان وعلاقاته بالمجتمع العربي والدولي، التي ستتهدد، إضافة الى وضعه الاقتصادي، والانقسام اللبناني حول هذا الموضوع لا يعنيهم".

وقال: "هنا افتح هلالين لاقول: اخبرنا السيد حسن نصر الله بوضوح، انه يسمع بوجود عملية استثمار سياسي لما يحصل في عرسال، وقال: اخبروني كيف يكون الاستثمار السياسي. سأتبرع انا واخبرك يا سماحة السيد، اولا عملية التخوين التي تمت ترافقت وسبقت ولحقت عملية عرسال، عملية كم الافواه للاعلام وتخوين اي اعلامي يصدر أي رأي، تحت شعار أنك ضد الجيش وأنك إرهابي، وثبت من يساعد الارهابيين ومن أخرج قتلة الجيش بالباصات الخضراء أمام أعينهم، توجد محاولة لفتح علاقة مع الجيش السوري، وهذا أيضا استثمار سياسي، توجد محاولة لفتح علاقة مع الحكومة السورية من خلال زيارات الوزراء.. ظهر هذا كله بعد معركة عرسال، اليس هذا استثمارا سياسيا؟ لن اتحدث فيما بعد عن محاولة تكريس حزب الله كقوة عسكرية شرعية توازي، إن لم نقل تتفوق، على الجيش اللبناني. كل هذا هو استثمار سياسي. ولكن الذهاب الى سوريا خط أحمر وقد أخبرهم الرئيس الحريري انه لا يقبل به".

أضاف: "أريد أن ألفت النظر، أولا إلى أن من يزور سوريا يعرف ان هذا النظام هو، الذي أرسل مع ميشال سماحة وجميل السيد بالسيارة، التي فيها شخصان متفجرات لتفجير مجموعة من اللبنانيين، فالوزير الذي سيتوجه الى سوريا، عليه ان يعرف انه يزور نظام ناصب للبنان العداء. هذا النظام متهم باغتيال شخصيات لبنانية وعلى رأسهم الشهيد رفيق الحريري، هذا النظام يوجد خلاف لبناني وعربي ودولي حاد وكبير حول شرعيته. هذا النظام قال أحد أركانه بهجت سليمان منذ 48 ساعة وهو مقرب من بشار الاسد إن "شرعية الحكومة اللبنانية الحالية في حال وجودها، هي بفضل حذاء الجندي السوري ومقاتلي حزب الله". إذا يا معالي الوزير الذي تزور سوريا تزور بلدا يقول احد مقربي الرئيس منه ان شرعيتك كحكومة انت مأخوذة من حذاء الجندي السوري، صحتين على قلبك، تطلع تحت هذا السقف وبهذه المعايير، في حال لم يكن لديك خشية على المصلحة الوطنية ليكن لديك كرامة وطنية".

وتابع: "كما يقوم وزراء من لبنان بزيارات غير رسمية وشخصية يوجد معارضون سوريون شرعيون بالائتلاف وبالمجلس الاعلى للمفاوضات، سيأتون الى لبنان بصفة شخصية وسيزورون شخصيات ووزراء ورؤساء، ربما بصفة شخصية، وسيفتحون مكتبا لتمثيل المعارضة السورية بصفة شخصية، لذا يجب ان ننتبه. نحن نعرف ان لقوى 8 آذار علاقات بالنظام السوري، ولكن عليها ان يتسع صدرها لعلاقات مع المعارضة السورية ومكاتب تمثيل المعارضة السورية وزيارات متعددة".

ولفت الى ان "النغمة الاخيرة التي نسمعها اننا بدعم سعودي ندخل مع داعش والنصرة، اذا كنا فعلا كذلك واذا كنا نذهب الى جلادنا وهادر دمنا، وتعرفون ان النصرة تحديدا اصدرت اكثر من مرة بيانات بتكفير سعد الحريري، وقالوا اكثر من مرة وببيان مصور ان سعد الحريري كافر عميل لآل سعود، لا أريد ان أرد عليكم بلساني، أريد ان أرد عليهم بلسان السيد حسن نصر الله في 26-2-2015 حين قال بلقاء متلفز ان هدف داعش هو مكة والمدينة وليس بيت المقدس لان خلافة داعش لا تصح بدون الحرمين الشريفين وهدفها هو السعودية. ان مشروع القاعدة الاصلي كان السيطرة على اليمن وسوريا والانطلاق منهما الى مكة والمدينة. يقول ايضا لا تريدون ان تروا يا جامعة ويا حكام الخليج، ليس لديكم من يقرا لكم؟ يا جماعة الممانعة هل تريدون من يقرا لكم كلام السيد حسن نصر الله؟ الا تقرأون؟ ألا تستوعبون؟ ألا تتعظون؟ هو يقول ان هدفهم مكة والمدينة، كيف تتهمونا اذن بدعم سعودي ندعم جماعة القاعدة والنصرة وداعش؟.

واشار الى حديث ثان للأمين العام ل"حزب الله" السيد نصر الله "لمن يتهمنا اننا قاعدة، قلنا لكم بالدليل اننا مطلوبون بالاسم من القاعدة ومن داعش، اذكر بكلام للسيد حسن نصر الله في 13-12-2012 في خطاب ذكرى التخرج السنوي الجامعي الـ 23 مجمع سيد الشهداء، يقول ليس بيننا وبين القاعدة خلاف واوجه نداء اليهم ان بعض الحكومات الاسلامية والغربية نصبت اليكم كمينا في سوريا، وفتحت لكم ساحة تأتون اليها حتى يقتل بعضكم بعضا واحذركم من الوقوع في هذا الفخ. هذا الكلام وبحسب السيد حسن نصر الله انه لا يوجد خلاف لدى حزب الله مع القاعدة، انما ينصحهم بالخروج من الكمين. من يحاول القول انه لدينا علاقة بهذا الموضوع من قريب او من بعيد، قدمنا له كل الوقائع التي تدل على شبهة حول علاقتهم هم، وقدمنا لهم على الدونكيشوتيات والتزويرات والتلفيقات التي تعودنا عليها انها كذابة.
كل هذه العملية هي للتصويب على سعد الحريري، وللقول يجب ان نستهدف سعد الحريري وتيار المستقبل، لانه يقف عقبة امام مشروع الهيمنة الايرانية على الهلال، الذي يمتد من العراق الى سوريا وصولا الى لبنان وينتقل الى فلسطين، ومن هذه المشكلة يستهدفون كل فريق الرئيس الحريري لاصابة سعد الحريري، ومن هذه المشكلة يحولونا الى دواعش وعملاء اسرائيليين وعملاء امريكيين عندما يريدون، وبالمناسبة لا يتحدثون الان عن عملاء امريكيين لانه يوجد تلاحم ولقاء مع الامريكيين في سوريا الى حد ما وفي العراق بشكل كبير".

وقال: "يوجد قلق من ان يكون هناك توافق اميركي روسي، الايراني قلق منه، دائما نكون نحن كبش المحرقة ويرموننا، والوقود لهذه المعركة، اي كيف نريد ان ندخل لبنان ونستبيحه ونخلق هذا المحور، نقول ان تيار المستقبل وجماعته ارهابيون، سؤالي بسيط، نحن نتكلم عن تهدئة وكلما قلنا كلمة يقولون انتم ضد التهدئة وكل ما "فتحنا تمنا" يقولون انتم مع الارهاب، حسنا، عندما انتم 24 على 24، جماعتكم يخرجون على تلفزيوناتكم وصبيان وفيق صفا نفسهم واعلامكم والسوشيال ميديا، يتهموننا اننا ارهابيون، وعندما نرد تسألون لماذا نرد ولا يحق لنا الرد. يعني يحق لك ان تخونني وان تهدر دمي وتقوم باغتيال سياسي لي، ربما تمهيدا لاغتيال جسدي وانا مطلوب مني تهدئة؟ لا هذه ليست تهدئة. وتقوم بمسرحية عرسال واسكت وثم ترمي انني اتحمل مسؤولية عرسال؟".

أضاف: "لا مسرحيتك لم تمر على احد، وكل من تعاطى بالاعلام يعلم ما جرى، واذا هذه الحملة المسعورة استمرت سيكون لنا كلام اخر بالوقائع، نكشف امورا اخرى، ربما ستسيء لكثير من القوى والمؤسسات بالدولة، ولكن من بعدها لا مشكلة اذا اكملوا بهذا النفس الصبياني، سنقول كل شيء لدينا بعملية التبادل وغيرها وكل شيء حصل. لكن هناك شخص اسمه الرئيس الحريري، يريد الاستقرار لهذا البلد ونحن خلفه في دعم هذا الاستقرار وفي النأي بلبنان عن المعارك المشتعلة في المنطقة، كل ما قلته اليوم، ونقوله هو في اطار رد الاعتداء علينا، وللقول ان هذه اللغة ستؤدي لتخريب البلد، وهي لغة حرب لا تسوية، وستوصلنا الى اماكن خطيرة جدا على مستقبل واقتصاد وواقع لبنان، ومن لا يصدق ليرى السياق الانحداري الذي ادخلونا به منذ قاموا بالانقلاب على حكومة الرئيس الحريري وشكلوا حكومتهم لحد اليوم، والرئيس الحريري بالكويت اليوم لتدارك ما يسمى بالعبدلي، وبالامس كنا بأميركا لتدارك ما يسمى بخلايا اميركا وكندا وافريقيا، والرئيس الحريري يجول في العواصم العربية والاوروبية لتدارك المقتلة السورية وانخراط حزب الله بها بهذا الاعتداء السافر على الشعب السوري. كل هذا ليبقي الشعب اللبناني في رأسه بكل اطيافه هل هكذا يصنع بلد؟ هل بهذا الاعلام والدجل والترويض يصنع بلد؟.

وتابع: " انا اعتقد ان الرد سيكون محدود بهذا الاطار، ولكن اذا هذه الحملة استمرت بهذه الطريقة او تفاعلت فأنتم تضطرونا ان نقول اكثر واكثر، وهذه القصص المفبركة الان، اخرج لكم 50 باسبور ايراني باسم نجيب ميقاتي وعبدالرحيم مراد واضعها عالميديا واخرج لكم 1000 صورة حقيقية عن جماعتكم موجودين مع تجار المخدرات والقتلة والارهابيين في سوريا وعلى الحدود، اذا اردتم التزوير نعطيكم حقائق، لسنا بحاجة للتزوير، اما بموضوع التزوير فأسهل منها العثور على ولد يقوم بوفوتوشب ويضعها، هذه القضية سأتابع بها، الدعوة المقدمة ضدي سأقدم كتابا لرئيس مجلس النواب بإسقاط الحصانة واطلب من القضاء اللبناني متابعتها للنهاية".

وأردف: "سنستمر بنفس الخط خلف الرئيس سعد الحريري معه وخلفه، كل ما قام به ويقوم به موافقين عليه، لا يوجد اي خلاف، وانا اعتقد ان القناعة بسعد الحريري قناعة عن مبدأ لا عن قطعة، وما يقوم به الحريري، هو بغاية الحكمة، ولا اي خلاف لا في صفوفه ولا في تيار المستقبل ولا غيره، ومن يخيط بمسلة مشكلة مع الرئيس السنيورة يلعب بغيرها، لانه لا مشكلة مع السنيورة، ولا مشكلة ضمن فريق الحريري ولا عملية توزيع ادوار ولا دور واحد، هناك عملية واحدة، اسمها ان هذا فريق سياسي سيادي مستمر على نفس المبدأ والنهج، وكل هذه الاكاذيب والترويجات لن تفضي بعضنا ولن تؤثر علينا وبالعكس تساهم بمزيد من فضحكم وكشفكم، يعني نصيحة اوقفوا هذه الحركات، لانه كلما قدمتم كذبة سنقدم عشرات الوقائع التي تدينكم، وكلما خرجتم بفبركة سنقدم مئة دليل يدينكم، وكلما هجمتم علينا بأننا متشظين وغيره، سنخرج 10 الاف دليل على اننا متماسكون بمشروع سيادي لمواجهة الهيمنة الايرانية على المنطقة، متوسلة سرايا بشار الاسد ومرتزقته وبعض القوى اللبنانية لمشروع لا ينتمي الى لبنان، ولا شأن له بلبنان. وشكرا".

حوار

بعد ذلك رد على أسئلة الصحافيين:

سئل: تحدثت عن فريق سيادي، ولكن السيادة انتهكها عقاب صقر وذهب الى سوريا وتركيا، لماذا تركت هذه السيادة وذهبت لاعطاء الحفاضات والحليب وانت تقول انك ضد تدخل حزب الله؟.

أجاب: "اولا، انا لم اذهب الى سوريا لاقاتل، وكل ما تقدم بسلاح وقتال مزور بما فيه اخر صورة، لماذا لم يجلبوا اي دليل حقيقي اذا انا كنت اقتل في سوريا، ومكلفا من تيار المستقبل او اي احد من التيار لماذا لم يأتوا بأي دليل؟ الشهيد وسام الحسن اتهموه ولم يجلبوا اي دليل واتهموني واتهموا العشرات من التيار، ولم ياتوا بأي دليل الا ادلة مفبركة وكاذبة.
ثانيا، حافظ الاسد الذي كان يقول شعب واحد في بلدين، انت برأيك اذا رأيت الشعب السوري يقتل ويجوع الا يتحرك الشخص انسانيا لمساعدته اعلاميا؟ اليس حافظ الاسد قال ذلك وهم يقولون ذلك، او شعب واحد في بلدين لما السوري يريد ان يحتلني ولا نكون شعبا واحدا عندما اريد ان اساعد السوري، الذي لا ينتمي لمنظومة الاسد؟.
من يتهمنا اننا نرسل مقاتلين، هم ارسلوا 5000 مقاتل، يتفضل القضاء يتحرك على 5000 مقاتل ومسؤول في حزب الله، لماذا لا يتحرك عليهم القضاء؟ لماذا لا يحاكمون؟ يطلب محاكمتنا نحن لاننا قمنا بمساعدات انسانية وغذائية؟ انت ذكرت "الحفاضات" هذه لا اعلم من اين اتوا بها، هذه كذبة، ولم ترد او تذكر، بالتسجيلات المزورة هم السوريون يريدون حليب وبطانيات، عندما كشفت عن التسجيلات الكاملة كانت هذه القصة، هم كانوا يقولون سلاحا، وانتم تلفزيون الجديد كشفتوهم، طلعوا قصة الحفاضات، اقول لهم اكيد لم يكن هناك حفاضات، ولكن لو كان هناك حفاضات اكيد لما اخذتهم لاطفال سوريا، بل اجلبهم كمامات لبعض ابواق ورموز المعارضة، لان ما يخرج من فمهم اوسخ بكثير مما يخرج من مخارج اطفال سوريا، لذلك هذه الكذبة التي حملوها ويمشون بها مثل كذبة الشاي مع احمد فتفت وال 11 مليار للسنيورة، مثل اي كذبة يمشون بها، هذا فريق شغلته يفبرك ولديه جمهور يمشي وراءه كالانعام واضل سبيلا بكل اسف، تقولين لا دخان بلا نار؟ حسن، كم تقرير سمعتم ان السيد حسن نصرالله اغتال عماد مغنية؟ وكم تقرير سمعتم ان نصرالله اعطى تعليمات بقتل بدر الدين؟ لا دخان بلا نار، اذن هو قتلهم، كم تقرير يقول ان حزب الله قتل رفيق الحريري وكل الشهداء؟ لا دخان بلا نار، فكرة لا دخان بلا نار تمشي علينا فقط، ولكن هم اشرف الناس؟".

سئل: تقول ان القضاء لا يتحرك ولكن مدعي عام التمييز بالعرف الطائفي تيار المستقبل يختاره؟.

أجاب: "نحن لا نتعاطى مع احد، والدليل اني اخاطبه من هنا، وفكرة اننا عيناه هل يرسل وزراءه الرئيس الحريري ويقول له انا معينك؟ نحن لا نتعاطى مع الناس هكذا، هذه فكرة اننا عيناه هناك اطراف اخرى تتعاطى بها، نحن نتعاطى معه كمدعي عام تمييز ونخاطبه بالاعلام وانت تقولين انه محسوب علينا، وانا اقول لك لا هو محسوب على نفسه، والدليل اننا نخاطبه بالاعلام وننتقده، نحن نحترم المؤسسات وغيرنا يهدد الناس ويمنعهم ان يقوموا بأعمالهم، ما السر ان اي قضية بوجه حزب الله تتحرك بعد 4 ايام وقضيتنا 4 سنوات ولم تتحرك؟.
هناك تدخل لمنع القضاء من بت هذه القضية الفاضحة، التي انتم تلفزيون الجديد قدمتم الدليل على كذبها، و4 سنوات لا يقدر القضاء على بتها، وهذه القضية تبقى 34 سنة لانها مستندة الى شخص حسابه مزور، وهي استندت الى حساب مزور، يعني كيف نلاحق القضية؟ واي قضاء يلاحقها؟ يعني يخلقون شيئا مزورا وينقلون عن المزور، ومزور ينقل عن مزور، ومزور يقوم بخبر مزور، والحقوا اذا اردتم، سنكمل بالقضية ولكن على قاعدة اننا مؤمنون من طرف واحد، نكمل لاننا نؤمن بالمؤسسات، هذا الامر لا يمكن ان يستقيم بهذا الشكل، اذا كان هناك عملية استهداف لتيار المستقبل وسعد الحريري ليست هذه الطريقة الصالحة، اجلبوا خطابا سياسيا او مشروعا او حقائق، وكفى كذبا وتزويرا من اليوم الاول، واذا تقولون هناك تسوية وانخرطنا بها، كونوا على قدر هذه التسوية وقللوا الاكاذيب، لا اريد ان اقول اوقفوا لانها جزء من طبيعتكم، وحاولوا العثور على بعض الادلة، حتى لا تتحولوا الى مضحكة".

سئل: هل انت باق في لبنان؟.

أجاب: "انا موجود وباق في لبنان، الان سفروني بالمواقع، قرأت انني اسافر واقاتل في سوريا وقالوا اني ذهبت وتصاوبت مرة وقتلت 3 مرات، هذه دائما".

سئل: هل تقول ان عقاب صقر يقوم بمعارضة حديثة في لبنان؟.

أجاب: "لا شيء اسمه اريد ان اقوم بمعارضة حديثة، انا انتمي لفريق سياسي، هذا الفريق يقوده سعد الحريري ويعمل على تشكيل قاعدة لحماية لبنان من الاخطار الخارجية وحماية الحياة السياسية اللبنانية، عملية المزايدة على الرئيس الحريري من يمينه وشماله والداخل والخارج، ان هناك ناسا حريصين وهو لا متنازلين وغير متنازل هذه عملية خلبية لا معنى لها ومضحكة، هذه معارضة على يمينه وهذه على يساره لمحاولة ضرب واستهداف مشروع الحريري السياسي وسعد الحريري لم تعد تنطلي على احدـ اتكلم عن جو المزايدة من داخل 14 اذار وغيره، اتكلم عن الاجواء ليس من الفريق السياسي.
انا لست رئيس حكومة، الرئيس الحريري يختلف موقفه عن موقفي لانه رئيس حكومة، انا ارد على هجمة، اذا هوجم الحريري يرد، وتأكدي لا نرد من دون ضوء اخضر من الحريري، الرئيس الحريري ليس حزب حديدي يطلب منك ما تقولين وما لا تقولينه، ولا يطلب منك اذا جرى اعتداء عليك ان تسكتي، ولكن طبعا يحاول يدور الزوايا، وعندما يكون هناك رد سنرد، نحن هل ابتدأنا بالهجوم؟ هل اخرج انا الا يكون هناك حملة علي؟ مرة اتهامي اني ضد الجيش ومرة قاعدة ومرة نصرة ومرة تفجيري ومرة تكفيري، هل اعتدينا نحن مرة او زورنا صورا وباسبورات وحملات؟ هل انتم استدليتم كإعلام اننا نزور شيئا؟ دائما هناك اعتداء علينا نرد عليه.
ثانيا، الرئيس الحريري الذي يزايدون عليه، ليقوم ب 10% مما يقوم به الحريري، ومن يزايد عليه ليرينا ما المشروع البديل؟ مشروع حرب اهلية؟ او انبطاح كامل لحزب الله؟ الرئيس الحريري يعرف ما يقوم به، يميل مع الريح".

سئل: في معركة عرسال تراها مسرحية، من كان يعترض عما كان يحصل؟.

أجاب: "لا احد لديه اعتراض على ذهاب النصرة وداعش والله لا يردهم، هؤلاء اعداء لبنان والثورة السورية والبشرية، لا مشكلة لدينا ان يذهبوا، كنت اريد القبض على التلي ويقول من يقف وراءه، ويتم تصفيتهم او القبض عليهم، لا تهريبهم، من قال للجيش ان لا يقترب من النصرة وداعش؟ اعطي موافقة منذ حكومة ميقاتي، والان الرئيس الحريري اعطى موافقة وخرج بمجلس النواب ان الجيش لديه كامل الصلالحية للقيام بعملية، الان حزب الله دخل بعملية هذا شأنه، لا نتحمل مسؤوليته، لان دخوله لم يكن للدفاع عن الحدود اللبنانية، بل دخول ضمن الحرب السورية، الرئيس الحريري غطى الجيش اللبناني لا حزب الله، وحزب الله لو معركته اللبنانية، ما كان بدأ بحلب على الحدود التركية وانتقل الى درعا الحدود الاردنية، ويدخل على دير الزور عند الحدود العراقية، وثم يتذكر ان هناك بلد اسمه لبنان لديه حدود، كان بدأ من الحدود اللبنانية، لها خصوصيات متعلقة بالمشروع الايراني السوري.
الرئيس الحريري يمسك العصا من الوسط، لا يريد ان يفجر الوضع في البلد، ولكن ايضا لا يرضى ولا يعطي شرعية لحزب لديه معركة خاصة في سوريا شأنها مرتبط بشأن المشروع الايراني ان يغطيه الحريري، لا اليوم ولا امس ولا غدا، ليكون ذلك واضحا للناس".

سئل: كان هناك عدد من الموقوفين 120 اسما من عين الحلوة و12 اسما من ضمنهم شادي المولوي، اين كنتم؟.

أجاب: "لم نوافق عليهم، هم انفسهم من اخرج المولوي من السجن، كانوا يريدون اخراجه الى سوريا ليعمل، لانه في عين الحلوة لم يعد بإمكانه العمل، رفضنا، كانوا يريدون اخراج 2 من قتلة الجيش اللبناني رفض الرئيس الحريري، اخرج الناس الذي انتهت محكوميتهم، عندما قال الرئيس الحريري ان الجيش معه ضوء اخضر لعملية محددة، قالوا اعطى ضوء اخضر لحزب الله، وعندما انتهت المعركة قال جميل السيد على المنار ان الرئيس الحريري قال عملية محدودة، كان يعطي اشارة لابو مالك التلي، مرة سيعد الحريري يعطي غطاء لحزب الله، ونفس الجملة اشارة للتلي، وغدا يقولون انه كان يعطي اشارة للطائرات الاميركية لتقصف، كذب وافتعال ودجل، هناك ارادة لاستهداف سعد الحريري، لانه يؤذيهم لانه يمشي على طريق الدولة".

سئل: هل سيتم الاتفاق مع الدولة السورية؟.

أجاب: "لا لن يتم الاتفاق هذه اوهام وفي احلامهم، زيارة الوزراء بصفة شخصية، وسيأتي بمقابل ذلك عشرات المعارضين السوريين بصفة شخصية، الاجواء مفتوحة وهناك رئيس الائتلاف الوطني واعضاء المجلس الوطني ورئيس الاتلاف لقوى الثورة والهيئة العليا للمفاوضات ورؤساء احزاب لها الحق بالمجيء، يشرفني ان استضيفهم، هذه قوى قاتلت داعش والنصرة والارهاب الذي مارسه النظام، انا استقبلهم واوجه لهم دعوة من هنا.
الحملات المغرضة وصلت لدرجة كوميدية شارك بها ناس من يمين الحريري وناس من الممانعة يقولون ان الحريري تخلى لصالح حزب الله وعون عن عطلة الجمعة، وكأن عون اخذ الاحد لانه مسيحي وحزب الله السبت لانه يهودي، حزب الله حزب ديني، كيف حزب الله فرض عطلة الجمعة؟.
هناك عملية استهداف بأي طريقة ويشاركون بها هم، هذه الحملات مكشوفة للرأي العام، ولكن ضعاف العقول تنطلي عليهم، ونقول دائما اوقفوا هذه الاكاذيب لانها تكبر وتغلف بأوهام كبيرة والحقيقة مشروع نفهمه وهم قضم الدولة لصالح الدويلة، وكل احد الحرب السورية والاحتلال على السوريين وعرسال وملفات النصرة وداعش، وكلكم تعرفون القصة، المشكلة ان ما يجري بنا اننا نعرف ولا نتكلم، لا نعرف ونتكلم وسنبقى، وكل مرة يكذبون سنظهر الحقائق، ننصحهم ان يوقفوا الكذب. الارهاب معروف من ابوه وامه ونعرفهم بالاسماء والصور والتفاصيل والوثائق كيف دعمتم الارهاب، فلا تحاولوا ان تقلبوا السحر لاننا نعرفكم وبما فيكم كبيركم الذي علمكم السحر، واقدر وضعكم ووضع الاعلام.
مثلا هناك صحافي معروف صحافي البراميل، كتب مقال وهدد ان المقاومة ستقتل، هل هناك صحافي بالكرة الارضية يكتب ان هناك مقاومة مسلحة ستقوم بعملية تصفية وقتل لزملائه بالاعلام ولسياسيين؟ عصابات كولومبيا لا تقبل الكتابة بهذه الطريقة، ما هذه المافيا؟.
ادعو الاعلاميين والجميع، لا تركنوا الى هذا التدجيل ولا تعبأوا بهذا التهديد، نحن اليوم نقوم بالمقايضة بين حريتنا وكرامتنا وامننا، اذا بعنا حريتنا وكرامتنا سنخسر حريتنا وكرامتنا وامننا، سيبقى صوتنا عاليا، وعملية التهديد بالقتل سنرد عليها بالحقائق والكشف والاحتكام الى منطق الدولة تحت مشروع سعد رفيق الحريري".

سئل: لماذا الحملة على عقاب صقر من كل نواب المستقبل، وحتى رأينا بعض المواقع المقربة من النواب بالكتلة كتبت على عقاب في الوقت الذي احمد شلاش صفحته صحيحة او غلط؟.

أجاب: "لا اعرف اذا هناك مواقع هكذا، ولكن مرة استهدفوا احمد فتفت واحيانا السنيورة، الان انا جسمي مستهدف، هناك فترة تم استهداف راشد فايد بعشرات المقالات، الاستهداف لسعد الحريري، يستهدفونه بمستشاره ونائبه، ويتغزلون بناس ويتكلمون عن ناس ليزيدوا الخلاف والشرخ المتوهمينه برأسهم، لا الخلاف موجود ولا الشرخ سيتم وهناك قائد لهذه المسيرة ولهذه السفينة هو يقودها وهو القبطان ونحن معه لا نتخلى ولا نتراجع".

سئل: هناك حملة على النائب عقاب صقر بالمنطق وكأن هناك تحضير لعمل امني، من يحمي عقاب صقر من العمل الامني؟.

أجاب: "الله الحامي، هذا شيء تعودت عليه، الظريف بالموضوع يقولون انني ارهاب ويجب قتله، وثم يسالون لماذا لا تذهب الى زحلة؟ هم انفسهم، هناك فريق يمهد، وفريق يغتال سياسي، وفريق يدعوك، لماذا جبران تويني في فرنسا؟ لماذا لا ياتي؟".

سئل: هل ممكن ان يكون وراء الافتراءات اشخاص من تيار المستقبل بسبب الزعل او الغيره؟.

أجاب: "لا اعتقد هناك عملية زعل، اذا كان هناك طرف اعتقد لديه الشجاعة ان يقولها بوجهي، لا خلاف لي مع اي طرف، ولا اطراف داخل التيار، ولا قوى واجنحة، اسمع عن صراعات وخلافات لي مع ناس، هناك فبركة غير طبيعية، اجنة وخلافات وصراعات ولقاء جرى هكذا، مثل لقاء الذي اخترعوه والرئيس الحريري هجموا عليه، واللقاء لم يحصل اساسا، يعني الواحد يكذب بلقاء ومحضر اللقاء ووجود هذا اللقاء؟ غير معقول. اذا هناك احد يخترق التيار ودخيل عليه ويغذي هذه الامور، مهمتكم انتم الاعلاميون تنوير الرأي العام عليه، نحن اذا نعرف ندل عليه بالاصبع".

سئل: قلت ان هناك اسرارا بالمفاوضات لماذا لا تكشفها؟.

أجاب: "بكل الدول هناك اسرار دولة، نحن لا اسرار لدينا، نحن نحافظ على الشيء الذي نعتبره اننا اذا كشفناه نسيء للدولة اللبنانية وعلاقتها وصورتها، ولكننا نقول اذا بقيتم تأخذوننا على الزاوية الضيقة سنضطر، اليوم اعطينا الدوز ردا على الافتراءات، لكن اذا زادت الامور واوصلتنا لمرحلة وعرضت الاستقرار للخطر، نحن مستعدون ان نكشف الامور بشكل اكبر، ويفترض ان يتمتع الطرف الاخر بواحد بالألف من الحكمة ويوقف الحملات المغرضة، وكل مرحلة لها كلامها، الان قالوا شيئا خطيرا قلنا بمستواه او اقل.
اذا لديكم شيء قولوه واذا لديكم نية مشروع اطرحوه، تريدون مثالثة اطرحوه، تريدون وصاية ايرانية قولو تريدون ذلك، ولكن لا ترموا بلاكم علينا وتأكلون الثوم بفم غيركم وتخرجون ان انفسكم طاهرة".



=======ب.ف.

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

لا زيادة على الأقساط حتى إقرار ا...

تحقيق فرح نصور وطنية - "لا زيادة على الأقساط حتى إقرار الموازنة". جملة أجمع عليها م

الأربعاء 04 تشرين الأول 2017 الساعة 11:41 المزيد

سرطان الثدي المرض الأكثر شيوعا وت...

تحقيق خاص الوكالة الوطنية للاعلام وطنية - يكشف السجل الوطني لداء السرطان في وزارة الصح

الأربعاء 04 تشرين الأول 2017 الساعة 08:33 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب