مدارس العرفان نوهت بموقف الراعي ومجلس البطاركة باعادة النظر في السلسلة

السبت 12 آب 2017 الساعة 11:43 تربية وثقافة
وطنية - تحيي الأمانة العامة لمؤسسة العرفان التوحيدية - مدارس العرفان "موقف البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي ومجلس البطاركة الكاثوليك في ندائهم المعبر، وبخاصة في ما يتعلق بموضوع المدارس الخاصة في لبنان"، وثمنت عاليا مناشدتهم رئيس الجمهورية "التدخل من أجل تجنب التداعيات الخطيرة التي يتسبب بها قانون سلسلة الرتب والرواتب على المدارس الخاصة، المجانية وغير المجانية"، كما جاء في البيان الختامي للمجلس المنعقد في الديمان بتاريخ 11 آب الحالي، و"طلب التشاور مع الأمانة العامة للمدارس الكاثوليكية واتحاد المدارس الخاصة، لإعادة النظر في هذه السلسلة بعد صدور الموازنة، وبخاصة ما يختص بالضرائب المفروضة على المواطنين ذوي الدخل المحدود، وغير القادرين، وبعد إقرار الإصلاحات، وضبط المال العام".

وقالت: "إننا إذ نحيي البطريرك الراعي وأصحاب الغبطة جميعا وكل من رفع الصوت مناشدا الحفاظ على المدرسة الخاصة وحمايتها"، مؤكدة "مضمون هذه المناشدة وضم صوتنا الذي رفعناه مرارا من خلال اتحاد المؤسسات التربوية الخاصة في لبنان، إلى تلك الأصوات المعبرة بصدق ومحبة ووطنية عن التخوف المشروع الذي يحيط بالمؤسسات التربوية الخاصة وخصوصا على الجمعيات التي لا تتوخى الربح، من جراء إقرار زيادات استثنائية غير مدروسة على الرواتب، بما يشكل عبئا ثقيلا على المؤسسات والأهالي".

ورأت أن مثل هذه الزيادات المتضمنة في السلسلة المقترحة، "تستوجب تدخل الدولة ومساهمتها في تغطيتها، كي لا تنعكس تلقائيا ارتفاعا حادا في الأقساط المدرسية بموجب القانون 515 الذي تنظم الموازنة المدرسية بموجبه".

وأملت في أن تحمل الدولة مسؤولياتها في الدعم وفي المتابعة، متمنين أن يسهم ذلك في "عدم رفع الأقساط عاليا"، آملين خيرا "باللقاء التشاوري في بعبدا الذي دعا إليه فخامة الرئيس، ولنا كل الثقة بمنسق الاتحاد ألامين العام للمدارس الكاثوليكية الأب بطرس عازار في نقل معاناة المدارس الخاصة وهواجسها والمساهمة مع المجتمعين الكرام في الوصول إلى حل معقول ينصف الجميع".



=====ل.ط

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب