دبور نعى المخرج جان شمعون: خسارة للشعب الفلسطيني لما يمثله من قيم إنسانية

الجمعة 11 آب 2017 الساعة 15:07 فن

وطنية - نعى سفير دولة فلسطين أشرف دبور وطاقم السفارة، "المخرج اللبناني الكبير والمناضل من اجل حرية فلسطين وكرامتها جان شمعون".

واعتبر دبور ان شمعون "كان من اوائل السينيمائيين العرب الذين اسسوا السينما الوثائقية لنقل الرواية الفلسطينية والحقيقة التاريخية الى العالم. ولقد انتمى الى فلسطين فكرا وروحا وفعلا من خلال التزامه المطلق وإيمانه الراسخ بعدالة فلسطين وحتمية انتصارها على المحتل الغاصب".

ولفت الى ان "خسارة شمعون هي خسارة كبيرة للشعب الفلسطيني لما يمثله الراحل من قيم انسانية سامية جسدها في اعماله الوثائقية ونقل عبرها صورة الفلسطيني الباحث عن وطنه".

وشدد دبور على ان شمعون "شكل جزءا أصيلا من الثقافة الفلسطينية المتجددة المقاومة للرواية الاسرائيلية الزائفة والتي تريد شطب والغاء الذاكرة الفلسطينية ورواية آبائنا واجدادنا الذين اقتلعوا من أرضهم بسبب المجازر والمذابح الصهيونية.
ولد شمعون في لبنان عام 1944، وحصل على الشهادة الجامعية الأولى في السينما من جامعة باريس الثامنة (فانسان)، وشهادة الفنون الدرامية من لبنان، ثم درس السينما في معهد الفنون الجميلة في لبنان بين 1976 و1983، كما أنشأ مع زوجته المخرجة الفلسطينية مي المصري "ميديا" للتلفزيون والسينما، و"نور للإنتاج".

أخرج أفلاما وثائقية عدة، من أبرزها: "تل الزعتر"، و"أنشودة الأحرار"، و"رهينة الانتظار"، و"اطفال شاتيلا" و"أرض النساء"، فضلا عن أعمال مشتركة قدمها مع زوجته المصري منها: "تحت الأنقاض"، و"يوميات بيروت"، و"بيروت جيل الحرب"، و"زهرة القندول"، و"أحلام معلقة"، كما أخرج أول فيلم روائي له في العام 2000، وحمل عنوان "طيف المدينة".


======================

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب