حفل تكريمي في ذكرى الاديب انطوان البيطار في بيت شباب وكلمات نوهت بعطاءاته وابداعه

الجمعة 11 آب 2017 الساعة 11:59 تربية وثقافة
وطنية - نظمت رعية سيدة البزاز في بيت شباب، وحلقة الحوار الثقافي حفلا تكريميا تخليدا لذكرى الاديب والمؤرخ الراحل الدكتور انطوان البيطار برعاية بلدية بيت شباب في دار البلدية.

تضمن الحفل شهادات في الراحل استهلتها رئيسة حلقة الحوار الثقافي الدكتورة الهام كلاب البساط فتحدثت عن "انطوان البيطار الاديب والصحافي والانسان الذي "جمع في شخصيته الفريدة حساسية الشعراء وسعة خيالهم، الى حزم البحاثة ومثابرة المؤرخين ودقتهم في توق فكري متنوع شامل والتزام انساني غامر كما انه اختبر الصحافة تحريرا وتوصيفا وتأريخا فأرخ لمسار اعلامها وكتابها وانعطافاتها وكان يحمل في شخصه تطابقا وتفاعلا مع القيم الفكرية والانسانية والوطنية".

وقال الاعلامي والباحث كمال نخله " انطوان البيطار وجد ان الكتاب هو خير صاحب وافضل رفيق، لا يخون ولا يماكر ولا يكذب ويتكاذب وقد يكون الوفي الاوحد بين الاصدقاء، وكان يعتبر ان الكلمة هي خير وسيلة لتلاقي الناس ولجمع شملهم والكلمة التي تنير وترشد لا التي تهدم وتفرق وتحطم، الكلمة التي هي جوهر الحضارة وماهية الانسان واداة التواصل وصلة المعرفة والتفاهم بين الناس ".

وقال :" كان كبيرا بتواضعه وشامخا ببساطته وطيبته وايمانه وقناعته ان البصر يستمد نوره من الاثير المحيط به، وان النفس تستمد نورها من ضياء العلم والمعرفة".

واعتبرت مسؤولة الشؤون الاعلامية في حلقة الحوار الثقافي الدكتورة صونيا الاشقر العلم "ان انطوان البيطار ضوء من اضواء بيت شباب الذي اخترق مساحات تراثية لذا كان ضوؤه كاشفا على تاريخها الصناعي، التراثي، الثقافي والصحافي . نشأ في جغرافية هي توأم الشعر والفكر في بيت شباب حيث اجراسها وانوالها وفخارها تراهن على اماتة الموت، فالذي ينشأ في الضوء لا يمكن ان يصاب بالعمى".

ورأت ان " في خلقيته تواضع مستند دائما وابدا على قيم الارض والسماء وانه رحل تاركا، ليس عدة كتب فحسب تشهد بطول باعه في مجال الابداع، بل رياشا غمسها في المحابر قبل ان يزور المقابر التي تضم الاجساد لتبقى الروح توشم بروحانيتها ما تواسع من مسافات ترسخ الانسان في وطنه وفي ابجدية الحروف قبل الوصول الى الحتوف".

اما رئيس تحرير مجلة "السائح" لويس الحايك فاستذكر علاقته بالبيطار منذ الطفولة حتى مماته، ورأى "ان تركته التي اضاء بها على التاريخ لم تقتصر على بلدتنا فحسب، بل توسعت لتشمل الصحافة واعلامها في العالم مع تاريخها في لبنان وفي بيت شباب بالذات".

وشدد صديق العائلة الدكتور نضال بو حبيب على "ان قلم المحتفى به المتواضع ما انحنى يوما الا للمحبة والاخلاص والتضحية والوفاء ".

كما تحدثت رئيسة اخوية سيدة البزاز عن حب البيطار لكنيسته والتزامه بتعاليمها.


وفي الختام كانت كلمة شكر لنجل المحتفى به شربل البيطار .


وتخلل الحفل عرض فيلم وثائقي لابرز المحطات في حياة الراحل وعرض لمؤلفاته وتوزيع دروع تكريمية باسم حلقة الحوار الثقافي .



==================ا.ش

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

لا زيادة على الأقساط حتى إقرار ا...

تحقيق فرح نصور وطنية - "لا زيادة على الأقساط حتى إقرار الموازنة". جملة أجمع عليها م

الأربعاء 04 تشرين الأول 2017 الساعة 11:41 المزيد

سرطان الثدي المرض الأكثر شيوعا وت...

تحقيق خاص الوكالة الوطنية للاعلام وطنية - يكشف السجل الوطني لداء السرطان في وزارة الصح

الأربعاء 04 تشرين الأول 2017 الساعة 08:33 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب