الندوة الرابعة عن التجديد والريادة ضمن نطاق المشروع الأوروبي RESUME

الأربعاء 05 تموز 2017 الساعة 11:11 تربية وثقافة
وطنية - عقد في قاعة المحاضرات في الإدارة المركزية للجامعة اللبنانية، برعاية رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد أيوب وحضوره، الندوة الرابعة حول التجديد والريادة وذلك ضمن نطاق المشروع الأوروبي RESUME الذي يشارك فيه عدد كبير من الجامعات العربية والوطنية من ضمنها الجامعة اللبنانية، ويديره إتحاد الجامعات المتوسطية UNIMED.

حضر الندوة ممثل وزير التربية والتعليم العالي ومدير التعليم العالي البروفسور نعيم عويني، منسقة مشروع RESUME في الUNIMED سلفيا مرشيوني، مسؤول البرنامج الوطني ERASMUS + الدكتور عارف الصوفي، الدكتورة ريما مطر ممثلة رئيس جامعة روح القدس الكسليك، منسقة العلاقات الخارجية في جامعة الروح القدس الكسليك كليمنص دروي، عميد كلية العلوم في الجامعة اللبنانية البروفسور بسام بدران، لجنة العلاقات الخارجية في الجامعة اللبنانية المؤلفة من المنسقة العامة البروفسور زينب سعد، البروفسور زلفا الأيوبي، البروفسور زياد سلامة والبروفسور فيرونيك كازبار.

تمحورت الندوة حول تحفيز وتسهيل أطر التواصل والتعاون بين الجامعات وسوق العمل والشركات، بهدف ايجاد فرص عمل للخريجين ، ووضع استراتيجيات ضمن الجامعات لتأهيل طلابها للإنخراط في سوق العمل وخلق لغة تحاور بين الجامعات والشركات وأسواق العمل وأصحاب القرار.

وفي جلسة الإفتتاح، بعد النشيد الوطني ونشيد الجامعة اللبنانية، رحب الدكتور سليم مقدسي بالحضور، وتم عرض فيلما تعريفيا مختصرا عن الجامعة اللبنانية. كما رحبت الدكتورة فيرونيك كاسبار بالمشاركين وعرضت برنامج الندوة خلال فترة انعقادها.

ثم شرح كل من مرشيوني والدكتور الصوفي برنامج الندوة والبرنامج الوطني ERASMUS +.

وتحدثت البروفسور سعد عن دور المكتب في إنجاح هذا المشروع والتعاون مع مختلف المؤسسات والجامعات المشاركة. ونوهت بدور الجامعة اللبنانية من حيث تطوير البرامج الأكاديمية وتنظيم الدورات التدريبية والتواصل مع الخارج لترسيخ ثقافة الريادة وخلق الأفكار والعمل الجماعي للإخراط في المجتمع الاقتصادي.

أما البروفسور عويني، فتطرق إلى دور الوزارة بالتعاون مع مختلف المؤسسات الإقليمية والوطنية في خلق مكتب وطني ولجان مؤلفة من إختصاصيين لمساعدة الطلاب على أن يصبحوا رياديين وتأمين تطبيق الموضوع على أرض الواقع وخلق فرص العمل. كما لفت إلى ضرورة خلق بعثة من الخبراء لنقل مشروع PEPITE لريادة الاعمال إلى لبنان إضافة إلى تنظيم مسابقات ريادة الأعمال في الجامعات وعلى الصعيد الوطني، وتنظيم أنشطة متخصصة في الجامعات لتعزيز مشروعنا.

وأكدت الدكتورة مطر على أهمية هذا المشروع والعمل على تطويره لما في ذلك من منفعة على طلاب الجامعات وسوق العمل.

في الختام، تحدث البروفسور أيوب فشدد على دور الجامعات في تأهيل الطلاب والريادة والتنمية، والربط بين الجامعات وسوق العمل. وأشار إلى أن هذا المشروع لا يخدم فقط الطلاب المتخرجين إنما يساعد المجتمع على المستويات الإجتماعية والسياسية والإقتصادية.


================ و.خ

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب