جمعية أندية الليونز إحتفت بمئويتها الأولى وكرمت حكامها السابقين

الجمعة 21 نيسان 2017 الساعة 16:49 متفرقات
وطنية - إحتفلت "جمعية أندية الليونز الدولية" بالذكرى المئوية الأولى لانطلاقتها، وكرمت الحكام السابقين في حفل أقيم في "فندق لو رويال - الضبية"، بحضور رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون الرئيس الفخري ل"جمعية أندية الليونز الدولية - المنطقة 351 (لبنان، الأردن، العراق وفلسطين)" ممثلا بالوزير نقولا تويني، والبطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي ممثلا بالنائب البطريركي المطران جوزيف نفاع، قائد الجيش العماد جوزف عون ممثلا بالعميد عبدو عبدو، الوزير السابق محمد المشنوق، حاكم أندية الليونز (المنطقة 351) فادي غانم، المدير الدولي السابق سليم موسان ونائبي الحاكم الدكتور نصرالله برجي والمهندس إيلي زينون، وشخصيات دبلوماسية وعسكرية ونقابية ورؤساء بلديات وجمعيات أهلية.

بداية ألقى الحاكم السابق مرشد الحاج شاهين الدعاء الليونزي، وتحدثت رئيسة لجنة تكريم الحكام السابقين المحامية كارول الراسي الحاج شاهين، فأشارت إلى أن "مئة عام مضت وزيت القنديل لم ينضب وشعلة النور الليونزي تتمايل بين أجنحة الظلام لتنير درب من هم إخوة لنا في الانسانية".

فنيانوس
بدوره ألقى كلمة الحكام السابقين المحامي كميل فنيانوس، قال فيها: "نحتفل بتكريم الحكام السابقين والتكريم هو فعلا ليس لنا كحكام سابقين، لكن لكل من الليونزيين الذين عملوا معنا أو العاملين اليوم، ولكل الأندية الفاعلة والناشطة في مشاريعها وبرامجها".

أضاف: "نحن في لبنان نتميز بعلاقة الأندية مع باقي أندية العالم، فكانت النتيجة الانفتاح مع هذه البلدان والصداقات مع الأندية والمنتسبين إليها جعلت هذه التوأمة أساسا لصداقة وعلاقة مميزة، وهكذا أكثر الأندية في لبنان وقعت وأجرت إتفاقيات توأمة مع أندية في العالم، كأن هذا الانفتاح اللبناني المعروف هو طائر الفنيق يعلو ويعلو ويترك صورته في جميع أنحاء العالم".

وتوالى الحكام السابقون على الكلام وأشادوا "بما حققته الجمعية في هذه السنة الليونزية"، منوهين ب"جهود الحاكم غانم".

المشنوق
وألقى المشنوق كلمة قال فيها: "لو لم تكن الليونزية الخدمة بتواضع ما إنتسبت إليها، فهذا التكريم في هذه الذكرى المئوية، هو تكريم لهذه الخدمة، لأن الخدمة فيها تواصل كسباق البدل، فكل حاكم يسلم من يأتي بعده، ولكنها خدمة بتواضع".

غانم
من جهته ألقى حاكم الليونز فادي غانم كلمة قال فيها: "العيد عيدان، عيد مئويتنا الأولى وعيد حضوركم بيننا، ويغمرنا فرح مضاعف بعد أن باتت أعيادنا في منطقتنا الليونزية منغصة بآلام وأحزان وسط ما نشهد من مآس وحروب، ما يضاعف مسؤولياتنا الليونزية، ليس في تخفيف وقع المعاناة عن المضهدين والجرحى والنازحين وحسب، وإنما في العمل على تكريس ثقافة السلام، ثقافة الليونز لتكون ملاذ هذا العالم، محلقين في فضاء إجتماعي وإنساني يثري ويغني تجربتنا في جمعية أندية الليونز العالمية، بما هي التزام دائم بقضايا الإنسان بعيدا من اللونِ والجنس والعرقِ والدين، ومن إنتماءات ضيقة ومن مطامع الدول ومصالحها، تجربة غدت التزاما بقيم العدل والمساواة والتسامح، شعارها وقضيتها الإنسان من لبنان إلى الأردن إلى العراق وفلسطين وإلى أقاصي الأرض.

أضاف: "وإذ قال يوما قداسة البابا جان بول 2 إن لبنان أكثر من بلد هو رسالة، فالأمر ذاته بالنسبةِ إلى الليونزية، فوسط حلقات الجنون حروبا ودمارا وإرهابا وقتلا وتهجيرا وتقويضا للسلم العالمي، بات الليونز رسالة كونية، ولبنان بتنوع مشاربه هو نموذج وصورة مصغرة نريده أن يعم عالما تتنازعه مصالح الدول، رسالة سلام لا تغيب عنها شمس المحبة ولا تحجبها قوى الظلام".

وحيا غانم الحكام السابقين وقال: "يحدونا أمل بالتغيير نحو غد أفضل، فنحن اليوم أكثر قوة مع فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، الرئيس الفخري لجمعيتنا، وسنبني معه وإلى جانبه نموذجا للبنان الذي نريد، رسالة سلام ورجاء في سبيل حاضر وغد وواقع ومرتجى".

وقدم غانم دروعا تقديرية بالمناسبة.



================ز.غ

طريق دير المخلص المغيرية باتت أش...

تحقيق احمد منصور وطنية - تستمر المعاناة والآلام والعذابات اليومية، المتعددة الوجوه منذ

الجمعة 21 نيسان 2017 الساعة 13:03 المزيد

مستشفى الهرمل الحكومي: معاناة من ...

تحقيق جمال الساحلي وطنية - يعتبر مستشفى الهرمل الحكومي بمثابة الصرح الصحي المتقدم الاو

الثلاثاء 04 نيسان 2017 الساعة 12:36 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب