(*) خوري من الخيام: وزارة الاقتصاد ستقوم بواجباتها كاملة في مراقبة الأسعار خصوصا في فترة إقرار السلسلة

السبت 08 نيسان 2017 الساعة 17:10 سياسة
وطنية - ألقى وزير الاقتصاد والتجارة رائد خوري كلمة في دار بلدية الخيام، حيث نظم استقبال حاشد له، فقال: "‎إنه لشرف كبير أن أكون وإياكم هنا في أرض تحمل في طياتها معنى الصمود والشرف والتضحية من جهة، والتمسك والثبات في الأرض من جهة أخرى. فقد اخترت أن أبدأ الجولة من بوابة الجنوب صيدا، لأؤكد أن مراكز الدولة ليست فقط في العاصمة الحبيبة بيروت، إنما هي في صيدا، صور، بنت جبيل، مرجعيون، النبطية، جزين وكا قرى جبل عامل".

أضاف: "جئنا اليوم لنطلع على حاجاتكم ولنضع إطارا واضحا مع جدول زمني واضح. يجب أن نعلم ما تحتاجون إليه وكيف نمد الجسور مع هذا المواطن المتشبث بأرضه، كما لنقف أيضا أمام شبابنا وشاباتنا الذين هم بأمس الحاجة إلى تأمين فرص عمل لهم في أرضهم وألا تكون شعارات اللامركزية الإدارية التي نسمعها بين الحين والآخر، عبارة رنانة فقط او حبرا على ورق. فنحن اليوم أمام تحد كبير يتمثل بتفعيل العجلة الاقتصادية ودعم أصحاب العمل للتشبث بأرضهم من خلال دعم جميع المشاريع الصغيرة والمتوسطة الحجم والعمل على خلق فرص عمل من خلال التعاون مع البلديات والمؤسسات العامة والمنظمات الدولية. كما لا بد من أن نذكر، وخصوصا اننا على بعد فترة وجيزة من مؤتمر بروكسيل الذي عقد الأسبوع الماضي، بتأثير العبء الكبير للنازحين السوريين على لبنان من أقصى شماله إلى أقصى جنوبه. ‎وهنا نؤكد على ما ذكره دولة الرئيس في بروكسيل أمام الدول المانحة حين أكد على الإستثمار في لبنان مما يتيح لنا خلق فرص عمل في كل الأراضي اللبنانية من دون أي تمييز".

وشدد على أن "الوزارة ستقوم بواجباتها على أكمل وجه في مراقبة الأسعار، خصوصا في ظل تلك الفترة التي تواكب إقرار السلسلة".

من جهة أخرى قال: "من باب الإستثمار في القطاع البشري، أود أن أزف اليكم ما قمنا به في اليومين الماضيين، حيث تم إطلاق المركز الإقليمي لتدريب الكادر البشري حول حماية المستهلك ومكافحة الغش والفساد، والذي يعتبر اليوم من أهم الإنجازات التي تعكس ثقة المجتمع الدولي ككل ومنظمة الأونكتاد تحديدا بقدرة لبنان وقدرة طاقاته الشبابية العلمية على استضافة هكذا مراكز تدريبية".

أضاف: "أشعر بالراحة والاطمئنان في ربوع هذه المنطقة، ولذلك لن اغوص في السياسة، لكننا نأمل أن ينعكس الاستقرار السياسي على الاقتصاد وتحريك العجلة الاقتصادية، وخصوصا أننا أمام فصل صيف واعد كما تشير التوقعات".

وختم مهنئا "أبناء الجنوب بانتصاراتهم وصمودهم وهم الذين عانوا ما عانوه من تهجير"، داعيا إلى "بذل الغالي والنفيس من أجل الوطن"، وداعيا أيضا المواطن الجنوبي الى "التمسك بهذه الأرض التي تحتوي على خيرات كثيرة". وأمل "أن تحمل هذه الجولة بوادر خير وتساهم إلى حد ما بدعم صمودكم وتعزيز حضوركم والتعايش الإسلامي المسيحي الذي تتغنى به قرى الجنوب والذي رسم النسيج اللبناني بأبهى حلله".

من جهته رحب رئيس بلدية الخيام علي عبدالله بالوزير وصحبه، وقال: "معالي الوزير رائد، من رواد العهد الجديد ورئيسه فخامة الرئيس ميشال عون المقاوم للصهيونية والتكفير والفساد. فعبر التاريخ كان الاقتصاد الى حد كبير هو الأساس في تحديد مسار المجتمعات من العائلة الصغيرة الى البلدة والمدينة والدولة. فلا بد في هذا العهد من تطوير مفهوم الإنماء وصولا لتأمين فرص العمل عبر مشاريع اقتصادية استثمارية بمساهمة القطاعين العام والخاص والبلديات".

وختم الوزير جولته في ابل السقي.



=========ن.أ.م

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

جدلية تطبيق عقوبة الاعدام في لبنا...

تحقيق لينا غانم وطنية - قد يذكر عدد من اللبنانيين مشهد آخر اعدام "علني" نفذ في حزير

الجمعة 16 حزيران 2017 الساعة 23:29 المزيد

جدلية تطبيق عقوبة الاعدام في لبنا...

تحقيق لينا غانم وطنية - قد يذكر عدد من اللبنانيين مشهد آخر اعدام "علني" نفذ في حزيران من ا

الجمعة 16 حزيران 2017 الساعة 16:24 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب