جمعية رسالة المرأة كرمت أمهات زحلة درويش: أدعو الأمهات لمساعدتنا في إعادة القيم الأخلاقية للمجتمع

الإثنين 20 آذار 2017 الساعة 18:04 متفرقات

وطنية - كرمت جمعية "رسالة المرأة" أمهات زحلة في حفل أقيم في مقر الجمعية بحضور النائب شانت جنجنيان، النائب السابق يوسف المعلوف وعقيلته، رئيس أساقفة الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك المطران عصام يوحنا درويش، الأرشمندريت تيودور غندور ممثلا المطران أنطونيوس الصوري، رئيس الجمعية حميد المعلوف والأعضاء، وعدد من امهات زحلة.

بداية القى رئيس الجمعية حميد معلوف كلمة رحب فيها بالحضور وقال "أرحب بكم جميعا اليوم لنحتفل سويا بعيد الأم، ويوم المرأة العالمي، نحن في الجمعية همنا الوحيد هو العمل على مساعدة المرأة في كل المجالات، وأساس رسالتنا هو تأهيل المرأة لقيادة المجتمع الى جانب الرجل، نحن إتخذنا شعر رشدي المعلوف شعارا للجمعية، وهو يقول "ربي سألتك بإسمهن أن تفرش الدنيا لهن، بالورد إن سمحت يداك وبالبنفسج بعدهن"، فالحياة أم والأم هي التي تعطي الحياة، ونحن عرفانا منا بجميلها نعمل على تكريمها، نلتقي كل عام مع أمهات زحلة لنشكرهن على تضحياتهن، ولولا الأم كانت الدنيا جامدة، فكل عام وجميع الأمهات بخير."

درويش
بدوره المطران درويش القى كلمة شكر فيها السيد معلوف على تنظيم اللقاء وقال: "أشكر السيد حميد معلوف على هذا اللقاء الذي إجتمعنا فيه سويا، وأشكر كل الذين يعملون معه في جمعية رسالة المرأة، لدينا العديد من الجمعيات النسائية ولكن ما يلفت نظري دائما هو إسم الجمعية، جمعية رسالة المرأة، نحن نعتبر أن المرأة هي هبة وعطية من الله لكي يكون هناك نضج وتوازن في المجتمع، لذلك دورها ممكن أن تستمده من دور مريم العذراء في الكنيسة والعالم والمجتمع، دورها يكون في الخفاء وبصمت، والخفاء والصمت يعطيان قيمة لدور المرأة اليوم في مجتمعنا."

أضاف: "تلاحظون أن معظم المؤسسات الإجتماعية تديرها نساء، فالمرأة دورها هام جدا سواء في المؤسسات التي تهتم بالإعاقات الجسدية أو النفسية، سواء في دور الأيتام أو المستوصفات، المرأة لها دور مهم جدا، اليوم أشكر الرب عليكن جميعا، ونشكر الرب على دوركن في المجتمع الزحلي، وأنا أدعو الأمهات اليوم لمساعدتنا نحن الأساقفة، في إعادة القيم الأخلاقية الى مجتمعنا الزحلي والبقاعي، وهذا دور الجميع لكي نعطي لمجتمعنا عمق في الأخلاق، للعودة الى تراثنا، للكنز الذي كنا نتغنى به في عائلاتنا، الأمانة الزوجية، الأمانة في الحياة العائلية، الأمانة في العلاقات بين بعضنا البعض، الأمانة في المحافظة على بعضنا البعض وعلى صيت بعضنا البعض، هذه من القيم الذي يجب العمل عليها والعودة اليها."

وختم: "أعايد الجميع بعيد الأم وبعيد القديس يوسف وعيد البشارة قريبا، إن شاء الله ودينتنا وكنيستنا ولبناننا يعيدون دائما في إزهار ومحبة وتلاق وإخاء مع بعضنا البعض."

غندور
من جهته الأرشمندريت غندور نقل الى الحضور تحيات ومعايدة المطران انطونيوس الصوري، وقال "أدعو المرأة أن لا تنسى أنها أم بالدرجة الأولى، قبل أن تكون إمرأة وقبل أن تكون عاملة، لأنه مع غياب دور الأم تفككت العائلة وتفكك المجتمع."

وفي نهاية الإحتفال أقيم كوكتيل على شرف المكرمات وقطع قالب حلوى للمناسبة.



===============ز.غ

طريق دير المخلص المغيرية باتت أش...

تحقيق احمد منصور وطنية - تستمر المعاناة والآلام والعذابات اليومية، المتعددة الوجوه منذ

الجمعة 21 نيسان 2017 الساعة 13:03 المزيد

مستشفى الهرمل الحكومي: معاناة من ...

تحقيق جمال الساحلي وطنية - يعتبر مستشفى الهرمل الحكومي بمثابة الصرح الصحي المتقدم الاو

الثلاثاء 04 نيسان 2017 الساعة 12:36 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب