فنيش جال على مرافق المدينة الرياضية: تعديات كبيرة على بعض أراضي المدينة

الجمعة 17 آذار 2017 الساعة 17:36 رياضة

وطنية - جال وزير الشباب والرياضة محمد فنيش ظهر اليوم على مختلف مرافق مدينة الرئيس كميل شمعون الرياضية في بيروت، فتفقد الأرضية العشبية والمرافق المرتبطة باستضافة لبنان لأولى مباريات تصفيات المجموعة الثانية المؤهلة لكأس أمم آسيا 2019 في كرة القدم في الثامن وعشرين من الجاري ضد هونغ كونغ، كما تفقد اماكن الخدمات على اختلافها والمدرجات، واطلع على التعديات القائمة في الجهتين الجنوبية والشرقية من المنشأة وعلى وضعية القاعة المقفلة وحاجاتها.

الوزير فنيش
وبعد الجولة، حاور الوزير فنيش الإعلاميين الذين رافقوه في الجولة، فقال ردا على سؤال عن الدور الذي يمكن أن تقوم به وزارة الشباب والرياضة لمعالجة مسألة وجود الجيش اللبناني في المدينة الرياضية: "الموضوع ليس وجود الجيش بل هو أبعد من ذلك بكثير، فهذا الأمر هو أحد العوامل، المشكلة هي أنه لدينا منشأة رياضية أقيمت بمواصفات عالمية لعلها في ذلك الوقت من الأهم في المنطقة، وشاهدت في هذه الجولة التي أحببت أن أطلع فيها على وضع المنشأة إهمالا متراكما أثر على الكثير من مرافقها، والكثير من المشاكل التي ينبغي أن نسارع إلى تداركها وإيجاد حلول لها. أما وجود الجيش بمتطلباته وحاجياته فهو أحد هذه العوامل كونه يشغل جزءا من المنشأة، ما أثر في هذا الجزء وأدى إلى تعطيله، لكن أيضا رأينا تعديات كبيرة على بعض أراضي المدينة. بالعموم، هذه الجولة هدفها الإطلاع لتحديد وتشخيص المشاكل القائمة، ومن ثم دراستها وعرضها على مجلس الوزراء لنجد الحل ويكون لدينا من يهتم بمتابعة وصيانة وتشغيل هذه المنشأة. أما من المسؤول عما وصلت إليه الحال، فلنقل أن الظروف التي عاشها البلد، وكما في كل القطاعات، إذا لم هناك مواكبة ومتابعة للصيانة والتشغيل والتنظيم والإدارة فإن أي مؤسسة أو منشأة سيصل بها الأمر إلى واقع مشابه، وهو للأسف حال منشآت رياضية وشبابية أخرى في طرابلس وفي سمار جبيل حيث المدينة الكشفية".

وعن الحلول للوضع القائم قال فنيش: "ثمة مرسوم لإنشاء المؤسسة العامة للمنشآت وهي بالمنطق ستكون الجهة المعنية والمختصة لمتابعة هذه الملفات وسأعمل، بعد استكمال التقارير عن حال المدينة الرياضية وسواها من المنشأت، للذهاب إلى مجلس الوزراء سعيا الى تشكيل مجلس ادارة للمؤسسة المذكورة، وإذا سمح الوقت بذلك سيكون من مهامها معالجة كل ما نشكو منه لرعاية المنشآت التي كلفت الدولة عشرات الملايين من الدولارات".

وعن رضاه على التحضيرات لاستضافة المدينة الرياضية لاستحقاق المنتخب الوطني المقبل كرويا في 28 الجاري في التصفيات الآسيوية، قال فنيش: "حاولنا جاهدين خلال الفترة القصيرة الماضية بالتعاون مع رئيس مجلس ادارة المدينة الرياضية رياض الشيخة تأهيل ما يمكن تأهيله، أي أرضية الملعب ومضى ذلك في خطوات متسارعة، ونعمل الآن على معالجة موضوع تعزيز وتطوير الإنارة في الملعب، وقد لا نلحق المباراة المقبلة في هذا الشأن، لكن ورشة تأهيل الإنارة وضعت على السكة الصحيحة، والجاري الآن هو خطوة أولى".

أضاف فنيش "المرافق الأخرى المرتبطة بهذا الاستحقاق أصبح وضعها مناسبا ومقبولا، وأعتقد أننا سنكون جاهزين لاستقبال استحقاق 28 الجاري على أن تصبح أكثر ملاءمة تدريجيا لما سيأتي من استحقاقات".

وهل يعني التأهيل الجاري لبعض المرافق الأساسية للمدينة الرياضية أنها ستكون مفتوحة أمام المنتخب حصرا وليس أمام الأندية في المسابقات المحلية؟ قال فنيش: "لم نقفل المدينة في وجه أحد، والاستحقاق المقبل تطلب هذه الأعمال الجارية، والمنشأة ستكون جاهزة بكل ايجابية بالتعاون مع الاتحادات المعنية، لأنها بنيت أصلا من أجل الأنشطة الرياضية، ولم تقفل إلا من أجل تأهيلها ليس إلا، وهي من أجل الغاية التي أقيمت لها ستعود لممارسة ما أمكن من الأنشطة".

وختم فنيش: "نعم، أصبت في حالة من الأسى عندما جلت على مختلف مرافق المدينة لأنها تكلفت أموالا باهظة ليس لتهمل بهذا الشكل، وأنظر بعين الأمل والإيجابية للمستقبل".

وشارك فنيش في جولته رئيس مجلس ادارة المدينة الرياضية رياض الشيخة وعضو اللجنة الأولمبية اللبنانية المراقب الآسيوي مازن رمضان وعضو اللجنة التنفيذية للاتحاد اللبناني لكرة القدم موسى مكي وأركان الوزارة وحشد من الاعلاميين.



======= ر.ح.

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

التسلط عند الاولاد ظاهرة مرضية عل...

تحقيق ريما يوسف وطنية - يعتبر التسلط Bullying عند الاولاد من الظواهر التي تطغى على بعض

الأربعاء 12 تموز 2017 الساعة 13:05 المزيد

اكتمال التحضيرات لافتتاح مهرجانات...

تحقيق محمد أبو إسبر وطنية - إكتملت التحضيرات اللوجستية والفنية والتقنية لافتتاح مهرجانات بع

الأربعاء 05 تموز 2017 الساعة 17:59 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب