مهرجان ربيع الثقافة في البحرين احتفل في أولى عروضه العالمية بأوبرا عنتر وعبلة

الثلاثاء 28 شباط 2017 الساعة 18:24 فن

وطنية - احتفل مهرجان "ربيع الثقافة"، الملتقى الأبرز للابداع الفني والثقافي في البحرين، بأوبرا "عنتر وعبلة" في عرضه الافتتاحي على خشبة المسرح الوطني، تزامنا مع الاحتفال بيوم السياحة العربي، في خطوة أراد المنظمون عبرها تسليط الضوء على العلاقة الوثيقة بين الثقافة والسياحة في العالم العربي.

وقدمت أوبرا "عنتر وعبلة" عرضا أوبراليا استثنائيا ارتقى في تفاصيله المتقنة الى مصاف العالمية.


وقالت رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار، المنظمة لمهرجان "ربيع الثقافة" مي بنت محمد آل خليفة: "أنا أكثر من سعيدة بأن تكون افتتاحية ربيع الثقافة في عيده الثاني عشر واحتفالنا للمرة الخامسة بيوم السياحة العربي، مع هذا العرض المميز من لبنان الحبيب المتألق على الدوام والذي نفخر دائما بعروضه ومواهبه".

الرفاعي
وكانت كلمة للأمين العام لمنظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة الدكتور طالب الرفاعي، قال فيها: "اننا نشعر اليوم بفخر كبير، لأن هذه الأوبرا رفعت من مستوى القصة التراثية العربية الى المستوى العالمي. شاهدنا مستوى من الرقي في الفن والموسيقى وفي طريقة الأداء والغناء والأزياء".

وشدد على أن "هذا الربط بين الثقافة وبين السياحة في يوم السياحة العربي، هو أفضل رسالة يمكن أن نوجهها للعالم وندعوه لأن يأتي الينا ويتعرف على مستوانا وما نحن عليه من رقي وسمو".



أوبرا عنتر وعبلة
ويعرض الجزء الأول من الأوبرا قصة الحب الأشهر في التاريخ العربي بين عنتر، ابن الجارية الحبشية الذي رفض والده الاعتراف به، وعبلة المرأة الحرة البيضاء. ويحبس الجزء الثاني من الأوبرا الأنفاس مع عودة عنتر من منفاه لمواجهة مارد طي ذودا عن قبيلته، فيخوضان منازلة شرسة تنتهي بانتصار عنتر وفوزه باعتراف والده وقلب حبيبته. وتختتم الأوبرا بتوجيه رسالة محبة وسلام ورفض للعنصرية بكافة أشكالها.

يذكر أن نص الأوبرا من كتابة الأديب والكاتب المسرحي الدكتور أنطوان معلوف وتولى التأليف الموسيقي، مؤسس برنامج إنتاج الأوبرا في المعهد الوطني العالي للموسيقى المايسترو مارون الراعي.

وتألق الفنان اللبناني غسان صليبا، أحد أبرز وجوه المسرح الغنائي في لبنان والعالم العربي، في البطولة بدور عنتر الى جانب السوبرانو المتميزة لارا جوخدار بدور عبلة. وتميز الى جانبهما عدد من مغنيي الأوبرا البارزين في لبنان بينهم الباريتون مكسيم شامي والتينور بيار سميا والباص رالف جدعون والسوبرانو كونسويل الحاج والتينور شربل عقيقي.

وفي تعاون مع دار أوبرا القاهرة، الرائدة في مجال الأوبرا العربية، تألق المايسترو المصري العالمي ناير ناجي في قيادة الأوركسترا بمشاركة أكثر من أربعين عازفا. كما شارك أكثر من ثمانين ممثلا وراقصا في العرض، لفتوا الأنظار بأدائهم واستعراضهم بإشراف مصمم الرقص مالك عنداري، وتألقوا بأزياء متقنة تحاكي بألوانها جمال الصحراء العربية بتوقيع المصممة ريموند رعيدي. وتولت فرح شيا تنفيذ الاخراج وساعدتها في ذلك جويل حمصي.

الراعي
وقال المدير العام لأوبرا لبنان فريد الراعي: "نناشد مجتمعاتنا الانفتاح أكثر على فن الأوبرا الراقي واحتضانه ورعايته من أجل تطويره. قمنا بالخطوات الأولى لنثبت أن بإمكاننا تقديم أوبرا ريادية باللغة العربية وندعو كل المعنيين والمهتمين الى الانضمام الينا والمساهمة في دفع هذا الفن قدما".

وتجدر الاشارة الى أن أوبرا "عنتر وعبلة" استهلت بهذا العرض أولى جولاتها خارج لبنان بعد عرضين قدمتهما في تموز الماضي على خشبة كازينو لبنان وحظيا بنجاح لافت وتغطية اعلامية بارزة.



==========ر.ع.أ

الليطاني كان شريان حياة فأضحى ملو...

تحقيق علي داود وطنية - لأن نهر الليطاني كان على الدوام شريان حياة ونبضا من العطاء

الجمعة 10 آذار 2017 الساعة 10:34 المزيد

الهرمل تلوثها مجاري مياه تحولت ال...

تحقيق جمال الساحلي وطنية - تكاد الهرمل ان تكون المدينة الوحيدة في لبنان والتي لا يوجد

الخميس 09 آذار 2017 الساعة 09:42 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب