ندوة العلاقات العربية الصينية واصلت اعمالها في فندق البريستول والجلسات تمحورت على الموقف الصيني من قضايا الصراع في المنطقة

الثلاثاء 21 شباط 2017 الساعة 21:12 سياسة
وطنية - واصلت ندوة العلاقات العربية - الصينية أعمالها في فندق البريستول، وترأس الجلسة الثالثة الدكتور عبد الحسين شعبان حول محور "الصين والتنافس الجيوبوليتيكي في المنطقة : الحرب ضد الإرهاب".

ثم قدم رئيس مركز دراسات الشرق الأوسط الدكتور جواد الحمد مداخلته التي بحثت إشكالية الإطار المفاهيمي لمشكلة الإرهاب بين العرب والصين، خصوصا الإشكالية العامة في مفهوم الإرهاب والمقاومة. ورأى أن ارتباط الموقف الصيني بمصالح عسكرية وأمنية مع إسرائيل واقتصادية مع الولايات المتحدة يجعلها تكاد لا تبدي موقفا مستقلا مؤثرا في السياسة الدولية أو قرارات مجلس الأمن الدولي إزاء قضايا الصراع في المنطقة أو إزاء العدوان الإسرائيلي.

ولمعالجة هذا الخلل دعا إلى إيجاد إطار مفاهيمي مشترك عربي صيني من خلال الاتفاق على أن التصدي للاحتلال العسكري الأجنبي للأراضي العربية، سواء في فلسطين أو في العراق أو في مزارع شبعا أو الجولان أو سيناء هو مقاومة مشروعة وفق القانون الدولي."

ثم تحدث الدكتور الصيني باو تشينغ شانغ عن موضوع مشاركة الصين في مكافحة الإرهاب في الشرق الأوسط، لافتا إلى أن بكين تدعو إلى تعزيز التنسيق الدولي لمكافحة الإرهاب لكن في إطار الأمم المتحدة، وهي تشدد على رفض المعايير المزدوجة وربط الإرهاب بالدين.

ثم تليت أجزاء من مداخلة للدكتورة سنية الحسيني التي رأت أن الصين لم تتراجع عن دعم القضية الفلسطينة وإنما باتت تدعمها وفق آلية جديدة بعد توقيع المعاهدات العربية - الإسرائيلية.

وقدم المداخلة الرابعة الدكتور دينغ لونغ الذي أكد أن الصين لم تتخل يوما عن تضامنها مع الشعب الفلسطيني رغم إقامة العلاقات مع إسرائيل. وهي قدمت أسلحة وتدريب للمقاتلين الفلسطينيين، لكنها توقفت عن دعم المقاومة ضد إسرائيل بعد المصالحات العربية المتعددة مع إسرائيل. وشدد على ضرورة اجتثاث الإرهاب من جذوره وتفعيل التعاون بين العرب والصين في هذا المجال.

ثم ترأس الجلسة الرابعة الدكتور الصيني غاو يوزهن حول محور "العلاقات الإقتصادية: الطاقة"، ثم قدمت الباحثة الدكتورة نورة عبد الرحمن يوسف من المملكة العربية السعودية بحثا عن "العلاقة الطاقوية بين البلدان العربية والصين"، وركّزت على مجالات التعاون بين الصين والدول الخليجية، حيث يدرك كل طرف أهمية الفرص التي يقدمها له الطرف الآخر.

واستعرضت الخطوات التي تمت لتعزيز التعاون بين بلدان مجلس التعاون الخليجي والصين، وأهمها: قيام الجانبان بسلسلة من الحوارات، وزيادة الاستثمارات القائمة إضافة إلى مبادرة "الحزام والطريق" المطروحة من الصين.

ثم تحدث الأستاذ كيلن اكزمينغ من الصين فشدد على الحاجة إلى زيادة التعاون في مجالات الطاقة المختلفة، لافتا إلى أن الصين تمكنت من تطوير العلاقات في الشرق الأوسط رغم التعقيدات الكثيرة في هذه المنطقة والخلافات بين دولها وتصاعد الإرهاب. وكشف أن الحكومة الصينية تشجع شركات النفط الصينية على الاستثمار في المنطقة.

ثم عقب الدكتور وليد خدوري على مداخلة الدكتورة يوسف، فرأى أن مداخلتها ركزت على العلاقة الطاقوية بين الصين ودول الخليج في حين أن الصين لديها علاقات مهمة أيضا مع كل من السودان والعراق والجزائر. وأعرب عن اعتقاده أنه كان سيغني البحث لو شملت الدراسة خلفية نشوء العلاقات الاقتصادية العربية الصينية والمراحل التي مرت بها.

واختتم اليوم الأول من الندوة بجلسة خامسة ترأسها الدكتور سعد ناجي جواد حول محور "العلاقات الاقتصادية: طريق الحرير الجديد"، ثم قدم الباحث الدكتور تيم نيبلوك مداخلة استعرض خلالها طبيعة العلاقات الاقتصادية القائمة بين دول مجلس التعاون الخليجي مع كل من الصين وأوروبا فرأى أن الاتحاد الأوروبي حتى الأن يعتبر أكبر شريك تجاري لدول مجلس التعاون الخليجي، لكنه توقع أن تصبح الصين هي الشريك الأول بحلول العام 2020 بسب تطور العلاقات التجارية بين الجانبين.

ورأى نيبلوك أنه على دول الخليج أن تكون منخرطة أكبر للعمل مع إيران في بناء وإيجاد طرق تسمح بتسهيل التواصل البري بين الخليج إلى الخط الذي يتم تأسيسه حاليا.

ثم تحدث السفير الصيني السابق في قطر يو تشن الذي رأى أنه يجب الإرتقاء في مستوى العلاقات الصينية العربية بإطار التشارك لبناء الطريق الأفضل لهما، وإذ استعرض بإيجاز تاريخ العلاقات العربية الصينية التي تعود لأكثر من ألفي عام نقلت خلالها كل أمة إلى الأمة الأخرى حضارتها، شدد على ضرورة التركيز على الحاضر والمستقبل لبناء غد أفضل.

ثم عقّب على المداخلتين كل من الدكتور عبد الله باعبود من عمان والباحث الصيني زيان زيونغ.

هذا وستتابع الندوة أعمالها في خمس جلسات نهار غد الأربعاء تختتم مساء في جلسة ختامية تلخص ما توصل إليه الباحثون في الندوة.


=========================

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

نائب رئيس الحكومة اللبنانية: لبنان ليس بحاجة إلى مؤتمر سيدر للنهوض والبطولات الوهمية لا تصل إلى سدة الرئاسة

مستشفى البترون مهدد بالإقفال خلال...

تحقيق لميا شديد وطنية - البترون - ها هو مستشفى البترون، التجربة الاستشفائية النموذجية، على

الأربعاء 17 تموز 2019 الساعة 16:53 المزيد

توسع زراعة الزيتون في البقاع الشم...

تحقيق جمال الساحلي طنية - تعتبر شجرة الزيتون من الزراعات المباركة التى ورد ذكرها في الكتب

الثلاثاء 16 تموز 2019 الساعة 11:16 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب