ابوغزاله في إربد لتوقيع اتفاقيات وافتتاح فرع مجموعة أبوغزاله ال86

الثلاثاء 10 كانون الثاني 2017 الساعة 11:47 اقليميات
وطنية - زار الدكتور طلال أبوغزاله محافظة إربد، في إطار تنفيذه لنشاطاته الوطنية، وذلك لتوقيع مجموعة من الاتفاقيات وافتتاح فرع مجموعة طلال أبوغزاله السادس والثمانين في المحافظة.

وزار أبوغزاله جامعة إربد الأهلية، وقع خلالها مذكرة تعاون مشترك مع رئيسها الدكتور زياد الكردي لتطوير وتعزيز العلاقات في مجالات التدريب والاستشارات.

كما قام بزيارة دارة محافظة اربد، حيث كان في استقباله المحافظ رضوان العتوم ورئيس بلدية اربد حسين بني هاني، وأكد الدكتور أبوغزاله خلال اللقاء "أن المجموعة تدرك أن الأردن ليست عاصمتها الحبيبة عمان فقط، بل إن باقي محافظات المملكة هي محافظات شقيقة للعاصمة عمان، ويجب أن تقدم لها ولأبنائها الخدمات كافة، ومنحهم مزيدا من الفرص والتسهيلات، ليتمكنوا من تطوير حياتهم الاقتصادية والاجتماعية".

فيما أكد المحافظ على أهمية هذه الزيارة وأهمية النشاطات التي تعمل المجموعة على التوسع بها في المحافظة، لافتا "إلى دور القطاع الخاص الحيوي، في تنمية اقتصاد البلاد وتشغيل الشباب".

وأشاد رئيس البلدية في الخدمات التي تقدمها المجموعة، معتبرا "أياها من أفضل الخدمات التي تحتاجها المؤسسات"، مبينا "أن البلدية قد وقعت اتفاقية حديثا مع المجموعة لأرشفة بياناتها بالكامل، حفاظا على حقوقها وحقوق المستفيدين من خدماتها والمكلفين".

وفي زيارته لجامعة اليرموك وقع الدكتور مذكرة تعاون مع رئيس الجامعة بالوكالة الدكتور زياد السعد، للتعاون في مجال التدريب في مختلف المجالات التي يتفق عليها الجانبان، بالإضافة إلى استفادة الجامعة من الخدمات التي تقدمها المجموعة كتسجيل العلامة التجارية، وأنظمة الأرشفة وتجهيز الأنظمة المالية، وفي مجال الشهادات المهنية، وشهادة طلال أبوغزاله "كامبردج".

وفي لقائه مع طلبة كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية في الجامعة أكد أبوغزاله على "أنه لا حل للمشكلات الاقتصادية والثقافية، إلا من خلال التحول الى مجتمع المعرفة المعتمد على تقنية المعلومات والاتصالات".

وأضاف "ان العالم حاليا يشهد بداية ثورة ينتقل خلالها الى عالم المعرفة التي هي أساس الثروة"، مبينا "أنه ومع اتجاه العالم نحو الاستثمار في تقنيات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والملكية الفكرية، فلا بد من الاستثمار في الموارد البشرية والتشجيع على الإنتاج المعرفي".

ودعا "إلى الاستفادة من التجربة الفنلندية التي تقود الثورة المعرفية في العالم، في الوقت الذي تتشابه فيه دولة فنلندا مع الأردن من مختلف النواحي السكانية والموارد"، لافتا "الى أهمية إحداث مادة دراسية إجبارية في الجامعات تختص بتقنية المعلومات والاتصالات بما يخدم الوصول الى المجتمع المعرفي".

كما تم خلال الزيارة توقيع مذكرتي تفاهم مع غرفة صناعة اربد وأكاديمية القصور الدولية، تضمنتا تبادل الخبرات والمعرفة في البرامج والدورات وبرامج الدبلوم في المجالات المهنية والمعرفية، المتصلة بقطاعات التدريب والمال والأعمال، وقعهما أبوغزاله مع رئيس غرفة صناعة اربد هاني أبو حسان، ومع المدير العام لأكاديمية القصور إبراهيم الشواهين.

وفي ختام الزيارة أفتتح الدكتور أبوغزاله الفرع السادس والثمانين لمجموعته المنتشرة حول العالم في حضور المحافظ ورئيس البلدية، ورؤساء جامعات رسمية وخاصة وعدد من نواب المحافظة، وحشد من رجال المال والأعمال ومدراء الشركات والمصانع، مبينا "أن المجموعة بافتتاحها هذا الفرع تؤكد على تطبيق مبدأ اللامركزية الذي أطلقه جلالة الملك عبدالله الثاني الذي يتوافق مع رؤيا مجموعة طلال أبوغزاله في التنمية في المناطق كافة.

وقال:"إن المكتب الذي تم افتتاحه في مدينة اربد هو نواة لمركز إقليمي شامل يقدم كافة خدمات المجموعة لمحافظة اربد وباقي محافظات الشمال"، لافتا "إلى أن كافة العاملين في هذا المكتب هم من أبناء المحافظة لأنهم الأحق بهذه الوظائف والأدرى بخصوصية احتياجات أبناء محافظتهم، كما هو حال سياسة مجموعة طلال أبوغزاله التي تنتهج مبدأ تشغيل أبناء المنطقة التي تتواجد فيها المجموعة، من أجل مد يد العون والمساعدة لمستحقيها من كافة شرائح المجتمع لتدريبهم، وتأهيلهم وتمكينهم من التنافس في سوق العمل".

كذلك رعى ابوغزاله تخريج طلاب تلقوا دورات تدريبية في مختلف البرامج التي تنفذها المجموعة في حضور ذوي الخريجين.



================= ج.ع
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب