لوسيان عون قدم إخبارا عن اطلاق نار ليلة رأس السنة تسبب بقتيل وجرحى مطالبا بتوقيف الفاعلين

الخميس 05 كانون الثاني 2017 الساعة 14:23 قضاء
وطنية - تقدم المحامي لوسيان عون، اليوم، بإخبار لدى النيابة العامة الاستئنافية في جبل لبنان موثق بأربع أفلام فيديو يعرض فيه "اقدام مئات من الاشخاص في عدد كبير من المناطق اللبنانية باطلاق النار ليلة رأس السنة بشكل عشوائي مما تسبب بقتل وجرح عدد من المواطنين"، وطلب "انزال العقوبات بالفاعلين والمرتكبين".
وأحال المدعي العام الاستئنافي في جبل لبنان القاضي كلود كرم الإخبار على المفرزة القضائية في جديدة المتن "بغية اجراء التحقيقات اللازمة وايداعه النتيجة".

في الوقائع
وقال في الاخبار الذي حمل الرقم م/199: "ليلة رأس السنة 2016-2017 ، وبينما كان مقدم الإخبار المحامي لوسيان عون في منطقة الدكوانة - ساحل المتن الشمالي، سمع وشاهد عمليات اطلاق نار بغزارة في العديد من المناطق المحيطة بنقطة وجوده امتدادا حتى المتن الاوسط ومن بينها الروضة والفنار وعين سعادة ورومية وبيت مري وبرمانا التي كان من موقعه يطل عليها مباشرة، وقام بتصوير مشاهد اطلاق نار غزير بعضه من نوع "الخطاط" وربما المتفجر، عبر الفيديو - مرفقا البعض منها ربطا مع الإخبار الحاضر- وقد استمر اطلاق النار منذ الحادية عشرة تقريبا من ليل 31/12/2016 حتى الساعة الأولى من فجر 1/1/2017".

وعلم مقدم الإخبار أن "عددا من الضحايا بين قتيل وجريح قد سقطوا من جراء اطلاق النار العشوائي بسبب الرصاص الطائش المنهمر من الجو، ومن بين الضحايا بالاسماء
والمناطق:
مقتل الشاب جان مقبل (17 عاما ) في منطقة حارة الست في بعبدا من جراء اصابته بطلق في رقبته
وأصيبت المواطنة ايمان الشمالي في بعلبك في كتفها برصاصة طائشة
وأصيبت السيدة سمر الحسين في ظهرها برصاصة في ضبيه
وكذلك اصيب الشاب سيرجيو زغيب ( 16 عاما ) في فاريا بكتفه برصاصة طائشة
وأفيد عن اصابة العريف محمد زهران (من امن الدولة) والمواطن احمد المصري وخضر حمود برصاص طائش".

في القانون
وأضاف: "لما لم يتبين حتى الساعة أن أي تدبير أو تحرك قد حصل لتوقيف اي فاعل أو متورط في الجرائم الآنفة الذكر وتعقب الفاعلين والمشاركين والمحرضين على اطلاق النار وقتل الابرياء وجرحهم وترويعهم، لذلك فان المحامي لوسيان عون يتقدم من جانبكم بهذا الاخبار مرفقا بعدد من أفلام الفيديو التي تثبت إقدام عدد كبير من الفاعلين المجهولين على اطلاق النار بشكل عشوائي ولربما غير عشوائي وتروبع المواطنين ليلة رأس السنة 2016-2017 بشهادة عدد كبير من اللبنانيين، مطالبا جانبكم بالتفضل بالاطلاع على افلام الفيديو والايعاز الى من يلزم باجراء تحقيق مستفيض في كل المناطق والتحقق مما أسلفنا ذكره وتوقيف الفاعلين والمشاركين ومصادرة السلاح وسوقهم مخفورين الى القضاء الجزائي العسكري والمدني المختص ولا سيما أن بين الجرحى أحد العسكريين في أمن الدولة وفق ما نشرته بعض وسائل الاعلام".


=======م.ع.
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب