ندوة حوارية جمعت فياض وحبيش والان عون والصايغ مع طلاب القلبين الأقدسين في عين نجم والسيوفي لمناسبة الاستقلال

الإثنين 28 تشرين الثاني 2016 الساعة 19:45 سياسة
وطنية - نظمت ادارتا ثانويتي القلبين الاقدسين السيوفي وعين نجم لقاء حواريا لمناسبة عيد الاستقلال على مسرح ثانوية عين نجم بعنوان "لبناني انا، وطن وعهد"، شارك فيه النواب: علي فياض، آلان عون وهادي حبيش والوزير السابق سليم الصايغ الذين اجابوا على اسئلة الطلاب حول ابرز المواضيع السياسية والهموم الاقتصادية والاجتماعية.

وحضر الندوة التي استهلت بالنشيد الوطني، الرئيسة العامة لراهبات القلبين الاقدسين الام دانييلا حروق ومديرو الاقسام والاساتذة وطلاب الصفوف الثانوية ولجنة الاهل وفاعليات.

فياض
بعد النشيد الوطني الذي أنشده الطلاب، جرى حوار بين طلاب الصف الثالث ثانوي وضيوف الندوة، أدارته مسؤولة النشاطات الثقافية والاعلام في عين نجم دانييل عبيد، واستهل بسؤال: هل لبنان دولة سيدة مستقلة أم دولة مع وقف التنفيذ تحت وصاية دول إقليمية مرتهنة أو مانحة وإقطاع وميليشيات وأحزاب تابعة لها محليا؟ فأجاب فياض: "طبعا لبنان بلد سيد وحر ومستقل لكن هذه العملية تحتاج الى المزيد من الجهود بين اللبنانيين حتى يكون كذلك فعليا وعلى كل المستويات".

أضاف: "ان ما يزيد الأمر تعقيدا هو محيطنا المعقد المتفجر ربما وطبيعة الجغرافيا السياسية اللبنانية التي تتأثر أكثر مما تؤثر في البيئة الإقليمية. وهناك تطور شديد الأهمية في دلالاته هو انتخاب الجنرال عون رئيسا للجمهورية بعملية لبنانية صرف وهذا حدث نادر وربما هو الأول في التاريخ السياسي الحديث للبنان وربما تكون الإرادة اللبنانية كسرت الإرادة الإقليمية والدولية التي كانت تدفع باتجاه آخر".

وعن تطابق خطابه مع خطاب رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع، اعتبر فياض الأمر "قراءة لحزب الله للحدث وفقا لمعلوماته" مشيرا الى أن "ذلك يشكل مؤشرا لتحول كبير سيعيشه لبنان بدءا من الرئاسة ويجب أن يتطور باتجاه القضايا الأخرى". وقال: "إذا قارنا لبنان بما يجري حولنا نرى أنه يلعب دورا مؤثرا في التطورات حولنا أكثر مما يتأثر بهذه التطورات وهذا أمر جديد. ان قيمة هذا البلد هي في تفوق الإنسان اللبناني الذي يتيح له أن يؤدي دورا مؤثرا في بيئته".

حبيش
من جهته، لفت حبيش الى أن "لبنان اليوم هو دولة مستقلة"، وقال: "بعد خروج الجيش السوري من لبنان أصبح لبنان دولة مستقلة تجري فيه انتخابات نيابية ديمقراطية تفضي الى انتخاب رئيس للجمهورية وتسمية رئيس حكومة وانتخاب رئيس مجلس نواب، وإن ذلك يحدث بالشكل".

وأشار الى "الحديث عن وصايات خارجية في بعض المحطات ووجود تأثير أساسي لدول ذات علاقات استراتيجية مع أحزاب في لبنان كعلاقات إيران مع حزب الله وعلاقات السعودية مع تيار المستقبل وغيرها من علاقات الدول مع أحزاب لبنانية أخرى"، معتبرا أن ذلك "لا ينفي بالضرورة وجود السيادة والحرية، وأن الوضع بات أفضل مما كان عليه قبل العام 2005"، معولا على "تحسن الأوضاع في المنطقة كي يتخلص لبنان من الأزمات والإرتباطات ويصبح في لبنان دولة سيدة وحرة ومستقلة تلبي طموح الشباب".

وقال: "عندما يكون هناك إرادة لبنانية جدية وتوافق لبناني صلب باستطاعتنا تجاوز الوصايات الخارجية. وإن انتخاب الجنرال عون رئيسا للجمهورية هو شاهد على نجاح توافق معظم اللبنانيين في إيصال الرئيس الى سدة الرئاسة. عندما حصل التوافق الداخلي تخطينا كل العوائق الخارجية، وقد يكون التأثير حصل من الأحزاب والقوى اللبنانية على حلفائها في الخارج وهذا ما ينطبق على تسمية رئيس الحكومة أيضا والذي تخطى كل اعتراض خارجي محتمل، فيدا بيدا أنجزنا انتخاب رئيس للجمهورية وتسمية رئيس للحكومة دون أن يكون هناك توافق دولي على الإثنين".

عون
بدوره، قال عون: "ان حرية الدولة هي من حرية الشعب والشعب اللبناني برهن أنه حر في كل المراحل، حتى عندما كنا تحت الوصاية السورية لم يقصر اللبناني بالتعبير عن حريته. ان لبنان سيد ومستقل الى حد ما وليس بالمطلق، فهناك أراض لبنانية لا تزال محتلة، ومخيمات في لبنان لا تستطيع الدولة دخولها. إذا، البلد محدود السيادة لأنه يتفاعل مع محيطه والمنطقة بأكملها متداخلة مع بعضها البعض".

وأشار الى "انشغال القوى الإقليمية بالخارج ووصول اللبنانيين الى قناعة بأن لا حل للمأزق الرئاسي إلا باتفاقهم في غياب المساعدة من الخارج". وقال: "هذا المسار أدى الى زيادة نسبة استقلاليتنا في إدارة شؤوننا اللبنانية، الأمر الذي ترجم وتوج بانتخاب الرئيس والذي يجب أن ينسحب على الإستحقاقات اللاحقة. هناك ضرورة لتحييد لبنان عن الصراعات في المنطقة".

الصايغ
أما الصايغ فقال: "لبنان ليس مستقلا سياسيا، مع توجه مجموعات من لبنان بالآلاف للقتال في سوريا من دون مساءلة، ومن دون أن تكون الدولة اللبنانية صاحبة القرار في هذا الموضوع، أو أن يكون للشعب اللبناني كلمة فيه. وبكل صراحة، بما أننا نريد للعهد الجديد أن ينجح يجب أن نظهر المشكلة على حقيقتها كي نتمكن من معالجتها فليس كل شيء بخير، وليس هناك توافق بين جميع اللبنانيين فـ 44 نائبا قالوا لا وهذا دليل عافية في الحياة الديمقراطية".

واستغرب "الحديث عن استقلال سياسي عند تمسك إيران وسوريا مجتمعتين بتسمية مرشح معين ومنع حصول النصاب من اجل تأمين وصول هذا المرشح"، مشيرا الى أن "انتخاب عون لم يكن صناعة لبنانية مئة بالمئة"، مشددا على وجوب "التعاون مع العهد الجديد ودعمه وتقويته من أجل إنجاز السيادة والإستقلال".

وتوقف عند معوقات السيادة من "مخيمات اللاجئين السوريين المقفلة أمام دخول الدولة اليها، الى العمليات الأمنية التي تقوم بها الدولة في بعض المناطق كعرسال مثلا وسائر البؤر الأمنية في المخيمات الفلسطينية ووجود جيشين في لبنان عوض الواحد"، لافتا الى "سرايا توحيد وئام وهاب والعرض العسكري الذي قامت به مؤخرا".

فياض
وسأل الطلاب فياض عن التدخل في سوريا ولماذا لا يكتفي "حزب الله" بتدعيم الحدود واتباع سياسة النأي بالنفس عن الصراعات الإقليمية، فقال: "دورنا في سوريا مكره أخوك لا بطل. هناك مفهومان للسيادة: شكلي يتوقف على وجود الدولة والمؤسسات وبنية ديمقراطية تقوم عليها الدولة، وشكل آخر أكثر تعقيدا وعمقا للسيادة، أي الانتشار التكفيري على الحدود اللبنانية، والذي يعتبر الجغرافيا اللبنانية جزءا من جغرافيا الخلافة لديه.

وتوقف عند "حاجة هذا التكفيري لمنافذ على البحر ورفعه شعارات أيديولوجية عنصرية إقصائية إلغائية لجماعات دينية أخرى"، وقال: "المسيحي بالنسبة لداعش قد يعتبر من أهل الكتاب أما الشيعي فهو مرتد يستوجب الإلغاء والقتل. ان خطر التكفيريين وجودي لذلك كل وسائل الدفاع مشروعة، والأمر يوضع في خانة الدفاع عن السيادة اللبنانية والإستقرار اللبناني وكي لا نلقى مصير الأيزيديين".

أضاف: "نأمل أن تتمكن القدرات الدفاعية للدولة اللبنانية من جيش ومؤسسات من القيام بهذه المهمة فتغنينا عن القيام بذلك بأنفسنا".

عون
وعن الصلاحيات التي سيحكم بها رئيس الجمهورية، رأى عون أنه "سيحكم بالصلاحيات الدستورية"، معتبرا انها "المرة الأولى منذ الطائف التي ينتخب فيها رئيس ذات حيثية تمثيلية الأمر الذي يعيد التوازن الحقيقي الى السلطات".

وقال: "التيار الوطني الحر يدعم إجراء الإنتخابات النيابية بموعدها، ولن يكون هناك تمديد إلا إذا إحتجنا تأجيل تقني بسيط في حال وُضع قانون إنتخابي جديد لإستكمال جهوزية وزارة الداخلية".

وأكد ضرورة "إستغلال الفرصة لوضع قانون إنتخابي جديد، قائم على مبدأ النسبية، لأنه يؤمن إصلاحا إنتخابيا حقيقيا ويحسن نسل الطبقة السياسية لجهة نوعية المرشحين وسلوك الناخبين".

وعن تأليف الحكومة قال: "ستتألف هذه الحكومة بالتي هي أحسن، لأن السلطة ستتكون وفق الإنتخابات النيابية المقبلة على أساس قانون جديد، يحدد أحجام وتوازنات مجلس النواب. فالحكومة المقبلة ستنبثق من نتائج الإنتخابات النيابية المقبلة".

وفي ما خص اللاجئين السورين، قال: "على اللبنانيين إلتزام تأمين عيش السوريين بكرامة وبالحد الأدنى، مع شروط حياة مقبولة على المستوى الإنساني. مع التشديد على عدم السماح بفتح أبوابنا أمام المنافسة غير المشروعة والمزايدات في أمور تعطل البلد وتزيد العبء الاقتصادي عليه، وتنقل المشكلة من مشكلة سورية إلى مشكلة لبنانية".

أضاف: "يجب أن تكون أولوياتنا تأمين ظروف حياة إنسانية لهؤلاء وحث المجتمع الدولي على الاهتمام بتعهداته على صعيد مساعدة لبنان على تحمل الأعباء المالية للوجود السوري، ووضع خطة لرجوع السوريين إلى بلادهم بشكل آمن، عبر التواصل مع الجانب السوري والمجتمع الدولي، إذ إنه لا يمكن أن نقف متفرجين إزاء هذه المشكلة".

الصايغ
وعن دعم حزب الكتائب "المتردد" للعهد، شدد الصايغ على أن "الحزب تاريخيا حزب دعم رئاسة الجمهورية وقيادة الجيش اللبناني والبطريركية المارونية التي يعتبرها أعمدة من أعمدة لبنان"، مؤكدا أن "النظام برلماني في لبنان والموالاة لا تكون لرئيس الجمهورية بل المعارضة والموالاة تكون للحكومة، وموقع رئاسة لجمهورية فوق السلطة التنفيذية"، معتبرا "التنوع في المواقف السياسية مصدر غنى للعهد".

وأكد ضرورة "تعزيز صلاحيات الرئيس في الدستور، مستفيدين من قوة التمثيل التي يتمتع بها العماد عون كرئيس للجمهورية".

حبيش
وعن الحاجة الى إجراء تعديلات دستورية، رأى حبيش ان "الأمر يتطلب توافقا"، مؤكدا "الحاجة الى إجراء تعديلات لا سيما في ما يتعلق بأزمة النظام التي تؤدي الى وقوع جمود"، معطيا مثال "التعثر في تأليف الحكومة نتيجة غياب الآلية بمعزل عن التوافق السياسي". وقال: "موضوع التوافق ليس بالضرورة صحيا أو ديمقراطيا فليس منطقيا ان يتشارك الرابح والخاسر في الانتخابات النيابية الحكومة نفسها".

وعن الأمور التي تستوجب تعديلا دستوريا، تحدث حبيش عن المراسيم التي لا تحدد مدة توقيعها إلا لرئيس الجمهورية، منتقدا "غياب الصلاحيات التي تمنع أن يكون الإحتكام في الإختلافات في وجهات النظر الى حكم، يجب ان يكون رئيس الجمهورية".

فياض
وقال فياض: "ان اللبنانيين لا يواجهون الإسئلة الكبرى كما يجب فعندما نتكلم كحزب الله عن أزمة نظام يتهموننا بالسعي للمثالثة ولمؤتمر تأسيسي. ان المؤسسات السياسية والبنية الدستورية في هذا البلد لا تؤدي وظائفها المفترضة. كل نظام سياسي في الدنيا مهمته استيعاب التناقضات المجتمعية والسياسية وإعادة تنظيمها في إطار سلمي ديمقراطي، ونحن نحتاج الى نظام سياسي متجدد وليس جديدا وعلى الأقل تطبيق إتفاق الطائف الذي لم يطبق بالكامل. فهناك بنود إصلاحية فيه لم تطبق ويتحمل الجميع مسؤوليتهم في ذلك، كإلغاء الطائفية السياسية لكن ذلك هدف وطني في مقدمة الدستور".

وعن إجراء الإنتخابات النيابية في الربيع وحسب أي قانون، شدد المنتدون الأربعة على حصولها في موعدها "ما لم يتطلب إجراؤها حسب قانون جديد تمديدا تقنيا"، وتوافق عون وحبيش والصايغ على "ضرورة اعتماد قانون يجمع بين الاكثرية والنسبية لضمان تمثيل كل شرائح المجتمع"، في حين تمسك فياض بالقانون النسبي البحت.

وعن توقيت تشكيل الحكومة، أكد حبيش ان ذلك "يتوقف على التوافق بين الافرقاء السبعة"، في حين رأى عون أنه "إن كانت هناك النية فسيكون التشكيل في أسرع وقت ممكن".

بعد ذلك دار حوار بين الطلاب والمنتدين حول المواضيع الإقتصادية الإجتماعية أبرزها إقرار سلسلة الرتب والرواتب دون أن يرتب ذلك عبئا على المواطنين من خلال مكافحة الفساد والهدر، وتفعيل دور القضاء وأجهزة التفتيش.

كما استحوذ وجود اللاجئين السوريين وطريقة وتوقيت إعادتهم الى بلادهم على حيز كبير من النقاش.

حروق
ثم كانت كلمة للأم حروق وصفت فيها الطلاب بأنهم "ثروة لبنان وثورته"، شاكرة المشاركين في الندوة.

وتخلل الندوة وقفات تمثيلية انتقادية للأوضاع في لبنان وأخرى فنية ودقيقة صمت على أرواح شهداء الجيش والشهداء المدنيين.

وأعلن في الختام عن تشكيل الطلاب حكومتهم، رافعين بيانهم الوزاري، وطالبين منحهم الثقة على أساسه. كما وقع الضيوف المشاركون على علم - قسم وتسلموا دروعا تقديرية من إدارة المدرسة.



================س.م

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

جدلية تطبيق عقوبة الاعدام في لبنا...

تحقيق لينا غانم وطنية - قد يذكر عدد من اللبنانيين مشهد آخر اعدام "علني" نفذ في حزير

الجمعة 16 حزيران 2017 الساعة 23:29 المزيد

جدلية تطبيق عقوبة الاعدام في لبنا...

تحقيق لينا غانم وطنية - قد يذكر عدد من اللبنانيين مشهد آخر اعدام "علني" نفذ في حزيران من ا

الجمعة 16 حزيران 2017 الساعة 16:24 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب