مؤتمر في مستشفى المشرق عن مرض الالزهايمر الكشف المبكر والعلاج الوقائي

الأربعاء 16 تشرين الثاني 2016 الساعة 16:35 متفرقات
وطنية - نظم مستشفى "المشرق" - سن الفيل، مؤتمرا حول الكشف المبكر والعلاج الوقائي لمرض الالزهايمر، في قاعة المحاضرات في المستشفى، حاضر فيه عميد كلية طب الاعصاب في مركز جامعة مونبيلييه الطبي في فرنسا البروفسور جاك توشون، وحضره النائب الفرنسي من اصل لبناني الدكتور ايلي عبود، رئيس مجلس ادارة المستشفى الدكتور انطوان معلوف وعدد من الاطباء وشخصيات اكاديمية واجتماعية.

بداية تحدثت مسؤولة العلاقات العامة في المستشفى الدكتورة ايليان معلوف، فشددت على اهمية هذا المؤتمر العلمي المتقدم والذي "يعقد لاول مرة في لبنان والشرق الاوسط".

معلوف
بدوره، أكد رئيس مجلس ادارة "المشرق" الدكتور انطوان معلوف "أهمية ونجاح العلاقة القوية والمستمرة على مختلف المجالات بين مستشفى المشرق ومركز مونبيلييه الطبي الذي يعتبر الاول عالميا على صعيد الابحاث العلمية والطبية لما فيه خير البشرية جمعاء".

غصوب
من جهتها، أشارت رئيسة قسم طب الاعصاب في مستشفى "المشرق" الدكتورة مي غصوب الى أن توشون "من اهم وأشهر اطباء الاعصاب في عالم اليوم، وقد نشر العديد من الابحاث والمؤلفات والدراسات حول امراض الاعصاب وخاصة مرض الالزهايمر وآخر ما توصل اليه العلم في الغرب من علاجات".

توشون
وقال توشون: "ان مرض الالزهايمر هو مشكلة كبيرة وهامة جدا في كل انحاء العالم والمصابون فيه اعدادهم كبيرة للغاية. وينشط الكثير من الابحاث العلمية والجينية حول هذا المرض لمعرفة اسبابه وكيفية العلاج منه، ولكن لغاية الان لم يتم الوصول الى اكتشاف دواء شاف وهذا مؤكد. ولكن من خلال الابحاث العلمية، وجدنا الكثير من العوامل التي يمكن ان تسبب هذا المرض، ودورنا نحن كأطباء وباحثين ان نفصل العوامل المسببة حيث هناك أناس معرضون بنسبة مئة بالمئة لهذا المرض وعندها يمكننا العلاج وقائيا اي بمعالجة العوامل المسببة للالزهايمر وبذلك يتمكن هؤلاء من الوقاية من المرض".

أضاف: "ان المعرضين لمرض الالزهايمر هم من كل المستويات الاجتماعية وليس ممن يقومون فقط بعمل ذهني يومي او جسدي مضن، فمن الممكن ان يكونوا بدينين أو ضعيفي البنية، من الفقراء او الاغنياء، يعانون من امراض الضغط وغيرها. واهمية عملنا تكمن في القيام بفحص جيني من خلال فحص دم المريض فنعرف من خلال الجينات نسبة تعرض الشخص للالزايمر".

ولفت الى ان "احتمال الاصابة وراثيا بهذا المرض هو 1 بالمئة، بينما 99 بالمئة من الاصابات تعود الى عوامل مختلفة. كما ان هناك اشكالا ثلاثة من البروتينات السيئة تتجمع في الدماغ وتسبب الاصابة. هذه قصة جينية دقيقة جدا، ونقوم نحن بفحص الدم لمعرفة نسبة الاصابة وعندها نبدأ بالعلاج الوقائي الذي حقق نجاحات كبيرة في فرنسا واميركا".



==============س.م

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

بعد 8 سنوات على صدور القانون 174...

تحقيق نظيرة فرنسيس وطنية - صدر القانون 174 الذي يهدف الى "الحد من التدخين وتنظيم صنع وتغلي

الثلاثاء 24 أيلول 2019 الساعة 12:49 المزيد

صرخة احتجاج لاهالي تنورين التحتا ...

تحقيق لميا شديد وطنية - تنورين التحتا، البلدة الوادعة والهادئة التي تشكل جزءا من تنورين

الأربعاء 11 أيلول 2019 الساعة 15:54 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب