الثلاثاء 26 تموز 2016 | 05:06

النهار: الحكومة مرتبكة حيال ملفات كثيرة عالقة: امن الدولة واللجوء والتوطين ... والرئاسة

الأحد 27 آذار 2016 الساعة 08:11


وطنية - كتبت صحيفة النهار تقول: دخلت البلاد منذ الجمعة عطلة عيد الفصح من دون ان تحل على لبنان القيامة في مجمل الملفات الشائكة التي تثبت حكومة المصلحة الوطنية حيالها عجزا مستمرا، فملف النفايات يشق طريقه بصعوبة، اما ملفات اخرى فتبدو ماضية من تعقيد الى تعقيد، ومنها مثلا ملف المديرية العامة لأمن الدولة الذي ارجأه الرئيس تمام سلام منذ اسبوعين واعدا بحل اكيد يبدو واضحا انه لن يبصر النور في الجلسة المقبلة بعدما رفض الرئيس نبيه بري المضي بحل رئيس الوزراء القاضي بانشاء مجلس قيادة للمديرية. وافادت معلومات "النهار" ان بري تمنى على سلام المضي بحل اخر، خلافا لما تعهد به، ويقضي بتبديل المدير العام ونائبه موضوع المشكلة. ووفق المصادر الوزارية ان بري اوعز الى وزير المال عدم المضي بتعهده ايضا، بصرف الاموال المخصصة للمديرية.


وتقف الحكومة شبه عاجزة حيال ملف اللجوء السوري بعد الفلسطيني، ولم تتمكن زيارة الامين العام بان كي مون وتأكيده ان لا توطين للسوريين في لبنان، من حسم الجدل القائم حول الملف، اذ شدد وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل في مؤتمر صحافي امس على انه لا يمكن فك الارتباط بين الارهاب والنزوح ويجب ان نقرّ بأن الارهاب من مسبباته الاساسية النزوح الجماعي ولدينا وقائع بذلك.
واوضح باسيل ان النزوح هو رافد أساسي لتغذية الارهاب وزيارة بان كي مون مع كل ما رافقها من أخطاء هي تفصيل من ضمن المقاربة الدولية لموضوع النازحين.



================